الراعي زار رعية السيدة وبارك الجناح الجديد للمطرانية في عمشيت | زار البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، في إطار جولته الراعوية، رعية سيدة عمشيت حيث اطلع على نشاطاتها وإنجازاتها. وأعدت له البلدية استقبالا حاشدا في الساحة العامة، التي ازدانت بالاعلام اللبنانية والفاتيكانية واللافتات التي عبرت عن ترحيب العائلة برب البيت وتعلق الرعية بسيد السلام، وتجمهر ابناؤها منذ الخامسة عصرا في الباحة التي يسورها مبنى ذاكرة عمشيت للتراث وتمثال شهداء الجيش اللبناني، في دلالة تحمل رمزية المواقف الوطنية التي تجسدها البطريركية المارونية المؤتمنة على القيم والثوابت اللبنانية. وصل البطريرك الراعي حوالى الخامسة والنصف من عصر اليوم، حيث استقبل بالتصفيق والزغاريد، ونثرت الزهور والارز على موكبه، الذي جاب الشارع الرئيسي سيرا على الاقدام، وسط عزف موسيقى الجيش اللبناني أناشيد مراسم التكريم، وصولا الى كنيسة السيدة الرعائية، حيث ترأس قداسا احتفاليا عاونه فيه المطارنة: ميشال عون، منجد الهاشم، طانيوس الخوري، والمونسيور جورج ابي سعد، وشارك فيه لفيف من الكهنة والاباء والراهبات. حضر القداس الرئيس ميشال سليمان، النائب وليد الخوري، الوزير السابق ناظم الخوري، النائب السابق ميشال الخوري، المدير العام للمراسم في القصر الجمهوري لحود لحود، رئيس مجلس ادارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الدكتور طوبي زخيا، رئيس البلدية الدكتور أنطوان عيسى والاعضاء ومخاتير البلدة، وحشد من كبار الضباط والهيئات الديبلوماسية والمصلين. في بداية القداس، ألقى المطران عون كلمة ترحيبية عبر في مستهلها عن "الغبطة التي تسكن قلوب ابناء عمشيت بمناسبة الزيارة التي يقوم بها البطريرك الراعي للاطلاع على الانجازات التي تحققت في الرعية بهمة الكهنة واعضاء لجنة وقفها ولمباركة الطابق الجديد الذي انجز في دار المطرانية". وخاطب الراعي قائلا: "إن عمشيت التي يستحق أبناؤها كل الإجلال والتقدير بفضل رجالاتها وعطاءاتهم التي أغنت الكنيسة والوطن على أكثر من صعيد، تستقبلكم اليوم ملتمسة من بطريرك الشركة والمحبة جرعة رجاء لمستقبل نرجوه بصلواتكم ودعمكم زاهرا لجميع أبنائها، وهي بدورها تعدكم بأن تكون على مستوى انتظاراتكم منها لتتابع رسالة أبنائها العظام الذين خلدوا أسماءهم في سجلات التاريخ، وستبقى عمشيت وفية لدعوتها الروحية بعيش المحبة والرسالة الإنجيلية ولرسالتها الوطنية في وطن الرسالة والعيش المشترك". الراعي بعد الانجيل، ألقى البطريرك الراعي عظة تحدث فيها عن سعادته "للزيارة الراعوية الى عمشيت، وتحديدا الى كنيسة السيدة التي لم يستطع زيارتها في الماضي"، مشيرا الى ان سعادته "تكبر بتدشين المباني الجديدة التي اضيفت على كرسي المطرانية"، معلنا وفاءه وشكره "لابناء عمشيت التي عاش فيها 20 سنة وصار عمشيتي"، مثمنا "السنوات الجميلة التي كانت غنية بالمحبة والتعاون والاحترام المتبادل"، مجددا شكره ل"كل ابناء الابرشية على 23 سنة قضاها معهم، وكانت ايضا غنية بالخبرة والتعاون في العمل الروحي والكنسي والراعوي". وتطرق إلى الاوضاع الراهنة فقال: "إن عالمنا في حاجة الى رحمة البشر، لأن ما نشهده اليوم في المجتمعات من حقد وبغض وانقسامات وحروب وتجن على الكرامات وكذب وتضليل واساءات على انواعها تبين كم ان الناس في حاجة الى قلوب مليئة بالمحبة والعطف والحنان لنستطيع ان نعكس صورة الله فيها". أضاف: "إن الدول بحاجة الى حكام رحومين لتوفير الخير العام، والى حكام رحومين يتجنبون في حكمتهم الحروب حيث نرى في بيئتنا المشرقية أن الرحمة مفقودة، فالكل يتكلم عن الحروب، ويرسلون سلاحا ومالا وتنظيمات ارهابية مدعومة تطرد الكائنات البشرية من بيوتها ويقتلون الابرياء من دون رحمة". وتابع: "لبنان في حاجة الى رجال سياسة حقيقيين يعملون لانهاض البلاد من معاناتها السياسية والمعيشية والاجتماعية والامنية، الدولة اللبنانية في حاجة الى رجال رحومين يتميزون بالتجرد من المصالح الشخصية والحسابات الفئوية، يتميزون بشجاعة تغليب الخير العام على الخاص وعلى الحزب والطائفة. لبنان الدولة يحتاج الى رجال دولة يشعرون بمعاناة المواطنين وفقرهم الزائد وهموهم الكبيرة على غدهم، رجال دولة يخرجون الشباب الطالع من حال القلق ويساعدونهم على تأمين مستقبلهم، الدولة في حاجة الى رجال دولة رحومين يحترمون المؤسسات الدستورية، وفي مقدمتها رئاسة الجمهورية". وأردف: لو تميز جميع نواب الامة بهذه الرحمة لوطن اعطاهم كيانهم وموقعهم كنواب حضروا جميعا الى المجلس النيابي وانتخبوا رئيسا للبلاد وفقا للاصول الديمقراطية وعملوا على ايجاد مبادرات وحلول فعلية للخروج من الازمة الكبيرة التي نتخبط فيها. نعم نحن من المؤمنين بقيمة الصلاة وقدرتها ولذلك لا ننفك نصلي لان البلاد لا تتحمل اذا بعد اليوم هذا التفكك وهذا الفقر اذا ان الاحصاءات الرسمية للامم المتحدة تفيد ان ثلث الشعب اللبناني اصبح تحت مستوى الفقر ونحن نصلي لكي يلهم الرب المسؤولين عندنا وفي العالم العربي روح الرحمة لكي يضعوا حدا للحروب في سوريا والعراق واليمن وفلسطين ولكي يعيدوا الى لبنان جماله ودوره في هذه البيئة من العالم. بعد القداس القى المهندس ظافر سليمان كلمة وقف رعية سيدة عمشيت اشار فيها الى ان الراعي جلس على كرسيه الابرشي في "قلب" عمشيت ودخلت عمشيت قلبه وشاءت الارادة السماوية ان تزيد على عظماء هذه البلدة عظيما فاستقر على هامة بشارة بطرس الراعي تاج انطاكية وسائر المشرق، مشددا على ان "اللقاء يأتي مع أفول يوم المعمدان وفي اسبوع انطلق مع عيد الأب ما جعلنا نفكر ونرى في غبطتكم صورة يوحنا الصارخ في وجه الظلم والخطيئة. والمطالب باعلاء الحق باعلى صوته، فانتم تصرخون وتطالبون ولبنان لعام خلا ويزيد، يتيم الأب، سليب "الرأس" والرئيس! ومعكم نصلي وبمشاركة من تولى شرف وعناء هذه المسؤولية كي يلمع نور الامل على صفحة هذا الظلام الدامس". والقى كاهن الرعية الخوري شربل الخوري كلمة ترحيبية اعتبر فيها ان الرعية لا تتميز بمساحتها او عدد ابنائها بل برمزية المكان ونوعية السكان حيث المكان يحمل امجادا بطريركية تذكر بمحطات متتالية قام بها بطاركة عظماء كالحويك والمعوشي وصفير ويتوج اليوم البطريرك الراعي هذه الامجاد لزرع الامل في نفوس ابناء الرعية الذين يحملون تراث آباء واجداد كانوا رواد نهضة في مجالي الدين والدنيا ، مشيرا الى ان الكنيسة التي بناها الرئيس ميشال سليمان في القصر الجمهوري تتشوق الى من يعيد فتح أبوابها وانارة حنايها ورفع الذبيحة الالهية على مذابحها على نية شعب لبنان بكل اديانه ومذاهبه. وقدم رئيس البلدية الدكتور انطوان عيسى قطعة من خشب الارز طليت بالفضة وضمت الانجيل المقدس. بعد ذلك توجه الراعي والحضور الى المطرانية في عمشيت حيث بارك الجناح الجديد في قسم المحاسبة قبل ان يتناول العشاء في دار الرعية بمشاركة 100 شخصية من الفاعليات الروحية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع