حزب الله وحركة امل في افطار رمضاني: لمواجهة الإرهاب التكفيري ودعم. | أقامت قيادة "حزب الله" في منطقة الجنوب الأولى إفطارا رمضانيا على شرف قيادة حركة "أمل" في إقليم جبل عامل، حضره مسؤول منطقة الجنوب الأولى في "حزب الله" أحمد صفي الدين، ومسؤول إقليم جبل عامل في حركة "أمل" المهندس علي اسماعيل، وكافة مسؤولي المناطق والأقاليم والملفات والإختصاصات الإدارية والتنظيمية من القيادتين، وذلك في قاعة مطعم شواطينا في مدينة صور. اسماعيل وتحدث مسؤول إقليم جبل عامل في حركة "أمل" علي اسماعيل الذي أكد "أنه لولا حركة "أمل"، و"حزب الله" اللذان هما الجناحان لهذا البلد، لما بقي وطن إسمه لبنان، حيث أن الوطن لا يحمى بالشعارات والقصائد أو بالحفلات والسياحة، بل بالتضحيات وبدماء الشهداء، وهذه هي البذرة الأولى التي بذرها الإمام السيد موسى الصدر الذي طالما شكل علامة الجمع والوحدة في وطننا لبنان، ليس على مستوى الشيعة فحسب، بل على مستوى جميع اللبنانيين". ولفت إلى أن "المقاومة نشأت من هذا الشعب، حيث أنه ومن دون المثلث الماسي "الجيش والشعب والمقاومة" فإن لبنان لا يملك شيئا، في المقابل نجد أن ساسة لبنان يختلفون من أقصاه إلى أقصاه، ولا يستطيعون الإجماع حتى على انتخاب رئيس للجمهورية، مشيرا إلى "أن الحركة والحزب هما أكثر الناس إصرارا على إنجاز هذا الإستحقاق في موعده الدستوري، وعلى انتخاب رئيس قوي ووطني، وعلى الحفاظ على مؤسسة الجيش اللبناني، لأن حركة "أمل" و"حزب الله" ومنذ انطلاقتهما بالمقاومة في لبنان، لم تكن دعوتهما يوما إلى اختزال المؤسسات، وهدم مؤسسة الجيش ليحلوا بديلا عن هذه المؤسسات، معتبرا أن "الجيش اللبناني هو المسؤول عن حفظ أمن لبنان، ولكن حين تقصر الدولة لا نستطيع ترك أبنائنا في العراء، مما يحتم علينا القيام بواجباتنا والدفاع عنهم". صفي الدين وتحدث مسؤول منطقة الجنوب الأولى في "حزب الله" أحمد صفي الدين ودعا اللبنانيين جميعا إلى "إعادة البحث المعمق، فيما يتعلق بمصلحة لبنان العليا، والعمل من أجل وحدة الموقف الحقيقي، في مواجهة الإرهاب التكفيري، مؤكدا "أن هذا الإرهاب يتهدد كل مكونات أمتنا الإسلامية والعربية، على حد سواء ومن دون تفرقة، وأن كل الوقائع التي نعيشها تؤكد ما نقول، ولذلك فإن على كل صاحب العقل أن يتجه نحو ما يحمي هذا البلد وشعبه، مما يتهدده في هذا المستقبل". وشدد "على أن ما تقوم به المقاومة، وما يقدمه شعبنا الكريم والشريف والنبيل والسخي من تضحيات هو الذي يحمي لبنان برمته، كما يحمي المنطقة أيضا، لذلك فإن أي مواجهة تحصل مع هؤلاء التكفيريين، هي في مصلحة لبنان وخدمة أمنه واستقراره وسيادته، مؤكدا "أنه لا يمكن أن تتحقق سيادة وحرية واستقلال لبنان، مع وجود هذا الخطر على تخومه، أو حين يتفشى في بعض مناطقه". وختم:"وما حصل منذ أيام دليل كاف على أن يعي ويتيقظ اللبنانيون لهذا الخطر الحقيقي، وأن تتم مواجهته بوحدة وصلابة الموقف، ووضوح الرؤية ومؤازرة الجيش والمقاومة، واحتضان هذا الشعب الوفي، وأن يعمل جميع اللبنانيين معا من أجل صنع مجد وسيادة واستقلال وحرية لبنان الحقيقية في مواجهة التكفيريين، وأن يرتقوا إلى حجم التحدي وخطر هذا التهديد، فيكونوا يدا بيد وكتفا على كتف وساعدا إلى جانب ساعد للدفاع عن هذه الأرض".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع