الهيئة العلمية للحفاظ على التراث والبيئة في المستقبل: تدمير ممنهج. | اعتبرت "الهيئة العلمية للحفاظ على التراث والبيئة في قطاع التربية والتعليم" في تيارالمستقبل، ان "ما يتعرض له الارث التراثي الانساني على المستوى العمراني والواقع البيئي في لبنان عامة وفي بيروت خاصة، يمكن تصنيفهما بخانة الداعشية العمرانية المدينية والبيئية أسوة بالداعشية الفكرية والدينية والثقافية والاجرامية التي تدمر الحواضر المدينية في كل من سوريا والعراق، سواء كان ذلك على يد النظام السوري ام على يد تنظيم داعش وحلفائها المستترين في كلا البلدين". وقالت في بيان اثر اجتماع ناقشت فيه آخر المستجدات على الصعيد التراثي والبيئي في لبنان عامة وفي بيروت خاصة ان "السلوك الداعشي كعنوان لممارسات غير انسانية هو منهج لا دين ولا طائفة او ملة لهن بل هو منهج تدميري الغائي يهدف الى إلغاء وشطب الذاكرة الجماعية للشعوب ومكوناتها المجتمعية وتراثها الانساني، بهدف خلق ثقب كبير في ذاكرتها وموروثها الثقافي والفكري والتراثي والعمراني وصولا الي اعتبار ان بدايات تاريخ هذه الشعوب إنما بدأت مع انطلاقة هذه التشكيلات الداعشية المتعددة الانتماءات السياسية والولاءات الاقليمية المعروفة ولكنها منتمية المنهج والأهداف ذاتها". ورأت انه "اصبح لزاما على الحكومة اللبنانية، اعلان حالة طوارىء تراثية في لبنان عامة وفي بيروت خاصة نظرا للتدمير الممنهج للأبنية الاثرية والتراثية في بيروت على الرغم من وضع الإشارات التي تحظر هدمها لانها تشكل جزءا أساسيا من تاريخ المدينة الانساني وذاكرتها الجماعية". ودعت "السلطات العامة من بلدية ووزارة مال وثقافة واشغال وسياحة الى استحداث ضريبة على رخص الأشغال والبناء لصالح بلدية بيروت مخصصة من اجل الحفاظ على الأبنية والمواقع الاثرية والتراثية، خاصة ما تبقى منها في بيروت، على ان يصار الى استملاكها من قبل بلدية بيروت بالاسعار الرائجة واستثمارها سياحيا وخدماتيا، او تقديم الدعم المادي والحوافز التشجيعية لمالكيها الأصليين من اجل الحفاظ عليها والتعهد بصيانتها واستثمارها وفق شروط السلطات المعنية وذلك كي لا تفقد العمارة اللبنانية المشرقية هويتها العمرانية ولغتها الهندسية". ورحبت الهيئة "بالقرار القضائي الذي أعاد الأمور الى نصابها بالنسبة الى شاطىء الرملة البيضاء حيث حاول البعض من المتنفذين المتمولين القضاء على المتنفس الطبيعي الوحيد المتبقي لابناء بيروت والمقيمين فيها لصالح مشاريع عقارية تقضي على البيئة الطبيعية لشاطئ الرملة البيضاء"، داعية السلطات المعنية "الى استملاك كافة العقارات الخاصة على الشاطئ لصالح بلدية بيروت من اجل الحفاظ على ما سعى اليه الرئيس الشهيد رفيق الحريري الا وهو الحفاظ على البيئة الطبيعية لهذا الشاطىء البيروتي الذي أولاه الرعاية والاهتمام الكامل وذلك حين عمد الى الحفاظ والابقاء على تلك العقارات كمتنفس وحيد لابناء بيروت والمقيمين فيها". وناشدت "وزير الداخلية ورئيس وأعضاء مجلس بلدية بيروت والمحافظ وشركة سوليدير، ضرورة وضع لوائح وقوائم استدلال للمواقع والمعالم الاثرية والتاريخية من بوابات وابراج وأسواق بيروت التاريخية، وذلك حفاظا على ذاكرة المكان الجماعية في بيروت ومن اجل ردم الفجوة في هذه الذاكرة التي سببتها الحرب الأهلية والتي كان من نتائجها تفكيك النسيج الاجتماعي للمدينة وتدمير المظاهر العمرانية في وسطها التجاري وما كان باقيا من مواقع ونقاط استدلال تاريخية واثرية وتراثية فيها على الرغم من اعادة الإعمار التي تحققت بعد الحرب والتي لم تلحظ فيها بعد هذه الاجراءات حتى تاريخه".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع