مؤتمر صحافي لمنسق دورة الألعاب الفرنكوفونية السادسة | أبي رميا: لوضع موضوع الشركات المتضررة أمام مجلس الوزراء وإلا التصعيد   عقد منسق دورة الألعاب الفرنكوفونية السادسة التي جرت في لبنان في العام 2009 ميشال دو شادرفيان مؤتمرا صحافيا في نادي الصحافة، عرض فيه المستحقات المالية للشركات والافراد التي لم تدفع بعد والتي لا تزال عالقة، شارك فيه رئيس اللجنة النيابية الرياضة النائب سيمون ابي رميا واصحاب الشركات المتضررة. وتحدث أبي رميا فقال: "انني هنا بصفتي وسيطا بين اللجنة الفرنكوفونية والدولة اللبنانية". وأشار الى ان "النائب يمثل الشعب تجاه السلطة وليس العكس" وانه يطالب "بحقوق الشعب". وقال: "هناك ملف دفع المستحقات على الدولة للافراد والمؤسسات المتبقية من جراء الالعاب الفرنكوفونية التي جرت في العام 2009 وقد مضت 6 سنوات من اهمال واذلال المواطن". وشدد على ان "المسؤولية تقع على كل الحكومات التي تعاقبت وهي ثلاث حكومات وثلاثة وزراء للشباب والرياضة وكانوا يأخذون المبادرات الايجابية لحل هذا الملف". وقال: "لكنه بسحر ساحر يتدخل أحد ما لعرقلة هذه المبادرات ويذكرنا ذلك كله براجح في مسرحية الأخوين رحباني. المواطن يمنع من الحصول على حقوقه". اضاف: "صرخة اليوم هي صرخة متأخرة لأن هذه الشركات كانت تشاركنا في سعينا للحصول على نتيجة ايجابية ولكن الفشل كان مصيرنا ولقاء اليوم هو البداية". وتطرق الى عمل الشركات المشاركة آنذاك من ابداع في افتتاح دورة الالعاب". واقترح تشكيل لجنة مشتركة تضمه الى اصحاب الحقوق للقاء رئيس مجلس الوزراء تمام سلام الذي كان آنذاك وزيرا للثقافة للطلب منه وضع هذا الملف امام مجلس الوزراء بالسرعة القصوى، "والا سنلجأ الى التصعيد". وختم: "كفى إذلالا وهدرا وفسادا وسرقة للأموال العامة لأن هناك من اقفل شركته ومن مات قبل ان يقبض مستحقاته". وأمل ان تكون هذه "البداية والنهاية لإيصال الحقوق الى اصحابها". دوشادرفيان ثم تحدث دو شادرفيان فسأل: "لماذا حصل هذا الفائض على الميزانية؟". وإذ لفت الى ان "لجنة الالعاب الفرنكوفونية قدرت الميزانية من الالعاب التي جرت قبل 4 سنوات في النيجر وهي 10 ملايين و300 الف يورو"، أشار الى ان "المستوى في لبنان غير المستوى في النيجر من حيث فخامة الفنادق وجودة الطعام وغيره". وقال: "ان 50% من كلفة الدورة تقع على عاتق الدولة المضيفة و50% الباقية تقع على عاتق البلدان المانحة، والدولة اللبنانية دفعت حصتها الكاملة. واذا تلكأت الدول المانحة بالدفع على الدولة المضيفة تغطية العجز". أضاف: "وقبل ستة اشهر من بدء الالعاب بدأ يتحرك دفتر الشروط. كان متفقا بأن نستضيف وزير ويرافقه شخص واحد فقط، وقلنا لرئيس مجلس الوزراء آنذاك، ان عدد مرافقي الوزير اكثر، وكان يقول لنا اننا بلد مضياف ونحن سندفع لكم فلا تهتموا. وكان هناك اصلاح الملاعب في المدينة الرياضية واتى هذا من خارج الموازنة المدفوعة وكذلك هناك خط سريع للانترنت وغيره من الاشياء وكانوا يقولون لنا نحن سندفع ويجب علينا ان نبيض وجه لبنان مع اللجنة الفرنكوفونية. وأقمنا ألعابا فرنكوفونية افضل من أكبر الدول في العالم". وختم: "يتوجب على الدولة اللبنانية ان تدفع 8 مليارات ليرة لبنانية لـ400 شركة". وردا على سؤال عما اذا كان على الشركات اللجوء الى القضاء، أجاب ابي رميا: "علينا في البداية ان نؤلف لجنة لمقابلة الرئيس سلام لنعرض عليه هذا الملف".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع