نجاح «المتوسطة» فوق الـ70 % و«التنسيق» تذكّر بالسلسلة | نفّذت «هيئة التنسيق النقابية» وقفة احتجاجية للمطالبة بإقرار سلسلة الرتب والرواتب بالتزامن مع صدور نتائج «الشهادة المتوسطة»، أمام «ثانوية زاهية سلمان» في بئر حسن. ووصف وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب خلال إعلان نتائج المتوسطة، الوقفة بـ «الصرخة للتذكير بالسلسلة». وقال: «أعرف المعاناة وعايشت النضال، فعندما نحصل على وعدٍ لإقرار السلسلة ولا يتم ذلك فإن المواطن هو مَن يدفع الثمن وليس الجهة التي تعرقل الحصول على هذا الحق». جاءت الوقفة الاحتجاجية، في حضور رؤساء روابط التعليم الثانوي والأساسي و «نقابة المعلمين في المدارس الخاص» و «رابطة موظفي الإدارة العامة»، لإظهار حرص الجسم التعليمي والإداري على مصلحة الطلاب والشهادة الرسمية ومستواها من جهة، ولتوجيه رسالة من جهة ثانية إلى المسؤولين مفادها أن للصبر حدوداً، وأن الإيجابية التي مورست من قبل الهيئة هذا العام قد لا تستمر في المستقبل. في حين لم يتم التجاوب مع هذه الوقفة من قبل من تمّ توجيه الدعوة لهم، أي «جميع الأساتذة المصحّحين والمدققين والمراقبين الذين سهروا لإتمام الامتحانات الرسمية»، وجاءت الوقفة بمن حضر من رؤساء الروابط، وعدد من أهالي التلامذة الذين انتظروا نتائج أولادهم من الصباح حتى صدورها بُعيد الخامسة عصراً. بداية لفت أمين الإعلام في رابطة التعليم الأساسي عدنان برجي إلى أن المعلمين وضعوا طاقتهم هذا العام حتى يحصل الطلاب على شهادات يفتخرون بها، وليس إفادات، والتي تتحمل السلطة السياسية المسؤولية عنها، لمماطلتها في إعطاء «السلسلة». وألقى رئيس الرابطة محمود أيوب كلمة قال فيها: «من أمام مركز إصدار نتائج الامتحانات الرسمية نزفّ اليكم حصيلة تعب أبنائكم وتعبنا كمعلمين وأساتذة ومربين على مدار سنة كاملة». أضاف: «أنجزنا عاماً دراسياً لم تعكره إضرابات ولا تهديدات بمنع الامتحانات، وأثبتنا للعالم أجمع أن من يتحمل وزر ضرب الشهادة الرسمية العام المنصرم هي الطبقة السياسية وحدها». وتلاه رئيس «رابطة التعليم الثانوي الرسمي» عبدو خاطر وقال: «اقترحوا سلسلة غير عادلة هدفها ضرب المطالب والإيقاع بيننا. ومن سخرية القدر حتى هذه السلسلة غير العادلة لم يتمكنوا من إقرارها وحسناً فعلوا، بينما نحن وبكل وعي مسؤوليتنا التربوية والوطنية، أنجزنا عاماً دراسياً عادياً وامتحانات بدأت نتائجها بالصدور». وشدّد نقيب المعلمين نعمة محفوض على أن «المعلمين والموظفين في القطاعين العام والخاص، هم الأحرص على التربية في البلد وعلى الشهادة اللبنانية والطلاب ونحن أمّ الصبي، لذلك جرت الامتحانات وراقبناها وأصدرنا النتائج». وقال: «إن الوضع لم يعد يُحتمل، هذا اليوم (أمس) سيكون نقطة انطلاق، وإذا استمر التعطيل نقول للرئيس تمام سلام وللرئيس نبيه بري اللذين يعملان لعودة الحياة إلى الحكومة ومجلس النواب، نحن معكما ومع عودة الحياة إلى الحكومة والمجلس ومع عودة التشريع إلى مجلس النواب». وختم: «رأس الأولويات في تشريع الضرورة هي السلسلة، وإلا يكونون يدفعون هيئة التنسيق الى العودة من جديد الى الشارع». وطالب رئيس رابطة موظفي الإدارة محمود حيدر المسؤولين بـ «الارتقاء الى مستوى المرحلة الخطيرة التي يعيشها البلد على مختلف الصعد الأمنية والمعيشية والاجتماعية والاقتصادية»، وقال: «منذ أربعة أعوام ونحن في هيئة التنسيق نخوض المعارك للحفاظ على السلم الأهلي ومحاربة الفساد، وبناء دولة الرعاية، ورفض الضرائب، والتعاقد الوظيفي، ومن أجل كل ذلك استنفرت كل الهيئات المالية والاقتصادية والتجارية وحلفاؤها من السياسيين لمواجهتنا وما زالوا، وعملوا على وضع العراقيل أمام إقرار السلسلة، التي نطالب وللسنة الرابعة على التوالي، بإقرارها، ولمنعنا من تحقيق إنجازات على الصعد كافة، وما زالوا مستمرين في سياساتهم وينظمون المهرجانات وآخرها كان أمس (الأول) تحت عناوين لا تستهدف إلا ضمان مصالحهم وأرباحهم وهم الذين كانوا وما زالوا يشكلون جزءاً من التحالف السلطوي الذي حكم البلد منذ العام 1990، والذي أدّت سياسته المالية والاقتصادية إلى وصول البلد الى ما وصل إليه من أزمات معيشية ووطنية واقتصادية والدين العام إلى أكثر من 70 مليار دولار». وختم: «الحياة هي أن تكون مع هيئة التنسيق والانتحار أن نكون ضدها». وأخيراً شدّد رئيس «رابطة الأساتذة المتعاقدين» عصام عزام على «وجوب إفادة المتعاقدين من أي زيادة، والإسراع في إقرار السلسلة». جولة بو صعب وقام بو صعب بزيارة ميدانية لمركز نقل العلامات من مسابقات المرشحين إلى النظام المعلوماتي، وتفقد عدداً من اللجان التي تعمل على التدقيق في نقل هذه العلامات، ولاحظ أن النظام يتوقف ويرسل إشارات عند إدخال علامتين مختلفتين للمادة الواحدة مما يؤمن التنبيه والحماية فتعاد عملية نقل العلامة من جديد والتأكد من صحة إدخالها. وتوقف الوزير عند الظروف الصعبة لجهة المكان وحرارة الطقس وأعرب عن تقديره الكبير لأفراد الهيئة التعليمية ومعاونيهم الذين يبذلون جهوداً مضنية من أجل إصدار النتائج بصورة واضحة ويتابعون النتائج المعلقة تمهيداً لوضعها على شبكة الإنترنت. وتبين أن نسبة النجاح في كل من محافظات بيروت والشمال والجنوب والنبطية فاقت السبعين في المئة. وأكد أنه سيطلب في العام المقبل العنوان الإلكتروني لكل مرشح لإرسال النتيجة على بريده الخاص. كما أعلن أن نتائج محافظتي جبل لبنان والبقاع تصدر اليوم. ولفت الى أن نتائج الشهادة الثانوية تبدأ في الصدور تباعاً خلال الأسبوع المقبل.  رصاص "المتوسطة" وعجز الإنترنت مع اقتراب صدور نتائج "الشهادة المتوسطة"، تعرض موقعا "الوكالة الوطنية للإعلام" و "وزارة التربية والتعليم العالي" إلى حركة دخول كثيفة ما أدّى إلى بطئهما وصولاً إلى توقف عملهما بشكلٍ كامل. وعلى الرغم من أن المواقع اللبنانية اعتادت هذا الأمر، إلا أن الأمر كان مستغرباً نظراً إلى أن عدد طلاب الشهادة المتوسطة محدود وهو ليس بالعدد الذي يستدعي توقف الملاحة على الموقعين المذكورين. وفور إعلان النتائج صدحت في الأرجاء أصوات الألعاب النارية فرحاً وابتهاجاً. ولعلع صوت الرصاص ما حمل المواطنين على الاحتماء وتجنّب الخروج الى الشوارع.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع