موجة اللاجئين ستَخرُق المعابر... وتُغرِق لبنان! |   في الكلام المنسوبِ إلى الرئيس المصري عبد الفتّاح السيسي أخيراً، خلال استقباله الرئيسَ تمّام سلام: «تحَسَّبوا لتطوّرات دراماتيكية. فقد ينهارُ نظام الأسد في شكلٍ سريع ومباغِت... وثمَّة احتمال لتدَفّقِ أعدادٍ كبيرة مِن اللاجئين». وعلى رغمِ قولِ الأوساط القريبة من سلام إنّه «لم يَسمع هذا الكلام»، مَنعاً للإحراج، فإنّ المضمون المنسوب، لجهةِ مضاعفاته على لبنان يبدو واقعياً، سواءٌ سَقط الأسد كرأسٍ للنظام، أم كزعيمٍ للعَلويين. فموجة النازحين إلى لبنان، في ظلّ المعارك المتوقّعة قريباً في عمقِ «سوريا الحيوية»، هي الأخطر. في المرحلة الأولى، تأثّرَ العراق بالحدَث السوري فسقطَت حدودُه الغربية تماماً عندما أعلنَت «داعش» دولتَها على ضفّتَي الحدود. وسيكون لبنان البلدَ الثاني الأكثر تأثّراً، ليس فقط على الصعيد العسكري حيث «حزب الله» والتكفيريّون جَعلوا المعركة واحدة على طرفَي الحدود، بل سكّانياً أيضاً. ويَجدر التذكير هنا بأرقام اللاجئين السوريين إلى دوَل الجوار الثلاث التي نزَحوا إليها خصوصاً، ليتبيَّنَ أنّ هذا الملفّ هو الأخطر على لبنان حاليّاً. - لبنان: السكّان 4.5 مليون نسمة، وفيه من اللاجئين السوريين مليونان، أي 45%. ويضاف إليهم نحو نصف مليوم لاجئ فلسطيني، ما يَجعل نسبةَ اللاجئين في لبنان قريبة من 55%. - تركيا: السكّان 75 مليوناً، واللاجئون السوريّون إليها 1.7 مليون نسمة، أي 2.26%. - الأردن: السكّان 6.7 مليون نسمة، يضاف إليهم نحو 1.5 مليون لاجئ سوري ونصف مليون لاجئ عراقي. وأمّا اللاجئون الفلسطينيون الذين هُجِّروا إليه من فلسطين في العام 1948 و1967، فيتجاوَز عددُهم الـ 4.4 مليون نسمة، تتمتّع غالبيتُهم بالجنسية الأردنية، أي إنّهم أكثرُ مِن 65% من نسيج الشعب الأردني. إذاً، تبدو تركيا بعيدةً عن الاهتزاز بتركيبتِها الديموغرافية، بتأثيرٍ مِن النزاع السوري، إلّا إذا تحرَّكت المجموعات العِرقية والدينية في داخلِها، ولا سيّما العَلويون والأكراد في لواء الإسكندرون. وأمّا لبنان فسَجَّلَ، حتى الآن، «نصف سقوط» تحت وطأة اللاجئين السوريين والفلسطينيين (55%)، ويخشى استكمال السقوط. فيما الأردن يقوم أساساً على تركيبةٍ استثنائية تدمج الفلسطينيين كغالبية سكّانية في النسيج المجتمعي، تحت سلطة المملكة. لكنّ نسبة اللاجئين السوريين مِن مجمَل النسيج السكّاني الأردني مرتفعة (نحو 22%)، ومع العراقيين ترتفع إلى 30%. وإذا تمَّ التوقّف عند مساحة لبنان الصغيرة جداً وتركيبتِه الديموغرافية الدقيقة، يصبح مؤكّداً أنّه اليوم، وقبل حصول أيّ موجةٍ جديدة مِن التدفُّق، في وضعٍ شديد الإحراج كيانياً. وكذلك، إنّ الأردن، على رغم مساحته الجغرافية الواسعة وتركيبته المتينة طائفياً، يمكن أن يصبح في وضعٍ محرِج إذا اضطرَب استقرارُه سياسياً واهتزَّت قوّة العَرش. وثَمَّة مخاوفُ جدّية مِن حصول ذلك في مرحلة لاحقة مِن عواصف «الربيع العربي». فنِسبةُ الفلسطينيين فيه قد تكون السبيلَ الإسرائيلي إلى تذويب القضية الفلسطينية، عند نضوج الحلول النهائية: «الأردن هو الوطن البديل للفلسطينيين». وأمّا اليوم، وفي شكلٍ مباشَر، فهناك خوفٌ على لبنان لا على سِواه. لماذا؟ إذا اندلعَت المعارك الحاسمة المنتظَرة فسيتدفَّق الملايين إلى خارج مناطق القتال. وسيكون أمامَهم أن يَنزحوا إلى مناطق داخلية أكثر أمناً. ولكنّهم بالتأكيد لن يختاروا العيشَ ولو موَقّتاً، تحت سلطة «داعش» وشبيهاتها. ولذلك سيختارون اجتيازَ الحدود إلى تركيا أو الأردن أو لبنان. جغرافياً، غالبيةُ المنطقة المعنية بالمعارك المتوقّعة هي على تماس مع لبنان، من دمشق إلى الساحل. ولذلك، سيتدفَّق اللاجئون إلى المعابر مع لبنان بمئات الألوف، وفقَ الوتيرة التي كانت قبلَ اتّخاذ الحكومة اللبنانية تدابيرَها الضابطة للمعابر. عندئذٍ، سيكون لبنان محشوراً أمام المجتمع الدولي في إقفال معابره، «متجاهلاً الضرورات الإنسانية». وقد يضطرّ، مباشرةً أو «تحت الطاولة» إلى غَضّ النظر عن التدفُّق، فيُرخي قبضتَه عن المعابر مجَدّداً. وهذا ما يَزيد اللاجئين في لبنان إلى ما فوقَ الـ 55% بكثير، ويَرفع منسوبَ الاحتقان الأمني والاجتماعي والمذهبي إلى حدّ الانفجار. والأكثر إثارةً سيكون السيناريو الذي تتحدّث عنه المعارضة السورية -إذا حصل- أي الهجوم على معاقِل العَلويّين في الساحل لاجتياحها، سَعياً إلى هزيمةِ الأسَد. عندئذٍ، لن يكونَ أمام علويّي سوريا (قرابة المليونين) لا تركيا ولا الأردن، بل لبنان. ولأنّ تركيبةَ عكّار الطائفية غير مهيَّأة لاستقبال هؤلاء، فإمّا أن يقعَ اصطدامٌ، وإمّا أن يَعبُرَ هؤلاء ريفَ حمص لبلوغ الهرمِل. وفي كلّ الأحوال، ستبدأ القِصص عندئذٍ ولن تنتهي، لا في لبنان ولا في سوريا!...      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع