فضل الله رعى افطار للهيئة النسائية في المبرات: لماذا هذا التغييب. | أقامت الهيئة النسائية في جمعية المبرات الخيرية حفل إفطارها السنوي في مجمع الكوثر ومبرة السيدة خديجة الكبرى في طريق المطار، في حضور فاعليات نسائية اجتماعية وتربوية وثقافية وإعلامية. والقت رئيسة الهيئة فاديا دياب كلمة، تلاها العلامة السيد علي فضل الله، وأشار "الى أن أي خلل في حضور المرأة في أي ميدان من ميادين الحياة، لا يعود إلى عدم امتلاكها للطاقات والقدرات، بقدر ما يعود إلى التقاليد والعادات أو القوانين التي تكبل حريتها، لاعتبارات لا تثبت أمام النقد لضعفها". وأكد "أن من حق المرأة على المجتمع ألا يعوقها عن أداء دورها، وأن يفتح لها المجال في ذلك، متسائلا "لماذا هذا الحضور الخجول للمرأة في الواقع السياسي؟ إن هذا التغييب قد يفهم في بلاد تقيد حرية المرأة عقديا، سواء وافقنا أم لم نوافق، ولكن لماذا يحصل هذا في لبنان، الذي يتغنى برأسماله من الحرية والانفتاح، الذي يبدو، وللأسف، أنه طال المرأة بالشكل، ولم يطلها بالفكر والموقع والفاعلية والريادة، ولا نعمم؟". وتابع:"من هنا، نرى أن المعني بالدفاع عن حقوق المرأة، ليس المرأة فحسب، بل هي مسؤولية كل المجتمع، هي مسؤولية الفقهاء إن كانت العوائق فقهية، ومسؤولية المشرعين والسياسيين ومن يتصدرون مواقع القرار. إن كانت العوائق قانونية، فهل يمكن بناء أجيال واعية وقوية، في حال ظلت بانية الأجيال نفسها تشعر بمحدودية الدور المعطى لها؟". وشدد "على ضرورة تحسين كل القوانين والتشريعات، وتطوير الاجتهادات الفقهية التي تتعلق بالمرأة، وإعادة تصويب العادات والتقاليد، ويبقى الأهم هو إشعارها بالحماية والأمن ممن قد يتحولون إلى وحوش كاسرة في بيوتهم، والذين رأينا نماذج منهم خلال الفترة الأخيرة، ممن يقتلون زوجاتهم بدم بارد". وأكد "أهمية تأمين كل الوسائل الكفيلة بحماية المرأة، حتى لا يستغل ضعفها الجسدي أو تهميش حقوقها في التشريع والقانون، سواء في ما يتعلق بطلاقها، أو بحضانة أولادها، أو لعدم وجود عقوبات كافية لرد الظلم عنها"، داعيا أصحاب القرار والمتصدين للشأن العام والعلماء والقيمين على وسائل الإعلام "إلى تحمل المسؤولية في هذا المجال". وقال:"ويعول أيضا على دور الأهل في تحقيق الحماية من العنف، وذلك عبر مساعدة الفتاة والشاب على حد سواء في فهم العلاقة الزوجية وحسن الاختيار ومواجهة المشاكل". وختم موجها كلامه إلى الحضور النسائي:"إن الدور الذي ينتظركن في هذه المرحلة مهم وكبير، حيث تعصف بواقعنا التحديات، ويراد للفتنة أن تدخل كل ساحاتنا، لتسقط مواقع القوة فينا، وتحولنا إلى فرق طائفية ومذهبية وقومية لا حول لها ولا قوة، ولن تكون إلا في خدمة أعداء هذه الأمة، وهي تشكل الحضن لكل هذا المنطق الإلغائي الإقصائي الدموي والمدمر للانسان كله".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع