الأيوبي لم يشارك في إفطار "الحرس الثوري"... تصفية حسابات. | لاقت مشاركة رئيس المكتب السياسي في "الجماعة الاسلامية" عزام الايوبي في افطار رمضاني دعا اليه "الحرس الثوري" في لبنان، في حضور مشايخ من الطائفة السنية يتبعون "حزب الله" وقياديين من حركة "حماس" على راسهم مسؤول الملف الخارجي فيها اسامة حمدان، اعتراضات كبيرة من مناصري "الجماعة" وداخل الاروقة الداخلية التنظيمية. "الجماعة تشتعل من الداخل" بهذه العبارة علّق أحد القياديين الشباب فيها لـ"النهار"، معتبراً ان الايوبي فتح النار على نفسه وان أمراً مستغرباً حدث معه حتى يشارك في هذا الافطار، متسائلاً: "كيف يعقل ان نتصور ان من كان متقدما على الجميع داخل الجماعة في الهجوم على حزب الله يشارك في افطار له ويجلس الى جانبه؟". وعبرت اطراف داخل الكادر القيادي في الجماعة لـ"النهار" عن بالغ اسفها مما جرى، معتبرة ذلك "انتكاسة اخلاقية وسياسية بحق "الجماعة"، إذ كيف لقيادي من الصف الاول موقفه واضح من جملة القضايا المطروحة في المنطقة وبخاصة الثورة السورية ان يجلس الى طاولة واحدة مع قاتل الشعب السوري، ويأكل من صحنه؟". وقالت: "ما يؤلم اكثر هو ان الايوبي معروف في اوساط الجماعة بأنه من اشد القيادات انتقادا لـ"حزب الله" وسياسته ومغامراته غير المحسوبة وطنيا واسلاميا، فكيف له ان يخطئ هذا الخطأ المدوّي ويذهب الى مشاركتهم في افطار تحت اي عنوان من العناوين"، في اشارة الى اعتبار الايوبي ان مشاركته جاءت على خلفية عنوان الدعوة "القضية الفلسطينية". في المقابل لم تستغرب اوساط سياسية متابعة الخبر، باعتبار ان "العلاقة بين حزب الله والجماعة لم تنقطع اطلاقا، وحتى في ذروة الخلاف السياسي كانت هناك لقاءات دورية وتواصل، وإن ليس على مستوى الصف الاول، وبالتالي تلبية الجماعة لافطار معني فيه الحزب مباشرة ليست بالامر الغريب، وانما هي نقطة تسجل لمصلحة "الجماعة" في هذه الظروف بالذات التي يمر فيها لبنان مع تزايد الانقسام الداخلي وارتفاع وتيرة الخلافات السنية - الشعية". وتفيد المعلومات التي حصلت عليها "النهار" من قيادات الجماعة أن الايوبي لم يذهب الى افطار "الحرس الثوري" باجتهاد منه، وانما بعد تصويت غالبية القيادات في الصف الاول في "الجماعة" في المكتب السياسي والمكتب العام الذي يعتبر أعلى مجموعة هرمية في "الجماعة"، وبالتالي قرار المشاركة سياسي وتنظيمي بحت يتحمل مسؤوليته المكتب العام والمكتب السياسي معه، وليس فقط الايوبي، فلو لم يقبل هو بالحضور شخصياً لكان سيوفد ممثلاً له بصفته رئيس المكتب السياسي، مما يعني ان المشاركة كانت ستحصل وان اختلفت الاسماء، لذا فان هناك من يعتبر ان "جلد" الايوبي منفردا هو من باب تصفية الحسابات معه ليس أكثر. الايوبي مرشح جدي ويكاد يكون الوحيد لخلافة الامين العام لـ"لجماعة" الشيخ ابرهيم المصري (الانتخابات ستجرى بعد ثلاثة اشهر)، وهو يحظى باجماع شبه كامل على هذا الموضوع، وكذلك حين تسلم المكتب السياسي لـ"الجماعة" كان هناك رضى تام لشخصه ونهجه وتاريخه، ولكن اليوم وفقاً لمقربين من الأيوبي يبدو ان "البعض من داخل الجماعة يريدون قطع الطريق عليه لمنع تسلمه مهام الامين العام، بخاصة ان هذا البعض يرى نفسه أحق بالامانة العامة من الايوبي، لذلك جند شبابه وبعض المتحمسين من الشباب الذين يرفضون خيار الجلوس مع "حزب الله" في ظل حربه اللامتناهية على المسلمين في سوريا ولبنان، واطلق حملة شعواء على شخص الايوبي وليس على المكتبين العام والسياسي اللذين صوتا لمصلحة حضور الافطار". اما عن تداعيات ذلك داخل صفوف "الجماعة"، فتشير المصادر الى انها متنوعة: البعض طالب الايوبي بالاستقالة، وهم قلة قليلة، والبعض الآخر طلب اقالته من منصبه او تنحيته، لكن قيادات الصف الاول التي شاركت في منحه جواز المشاركة التزمت الصمت ومعها قيادات الصف الذي يليه، معتبرة ان موعد الانتخابات اقترب وهو كفيل بوضع حد لهذه الامور وغيرها الكثير، مما يغلق الباب امام توظيفات مصلحية وشخصية الى حين بت كل الخلافات في صندوقة الاقتراع. فهل يتجاوز الايوبي هذه المحنة ومعه المكتب السياسي والمكتب العام، وينتخب امينا عاما لـ"الجماعة الاسلامية" في لبنان كما كان متوقعاً؟    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع