افطار رمضاني للمكتب الجامعي المركزي في تيار المستقبل | اقام المكتب الجامعي المركزي في تيار المستقبل افطارا رمضانيا في اوتيل "كراون بلازا"، حيث القى منسق عام قطاع التربية والتعليم نزيه خياط كلمة تناول فيها "الاوضاع السياسية اللبنانية والعربية". وقال: "امام هذا الواقع المأزوم الذي نعيشه في لبنان نتيجة تداعيات الصراع الدموي الدائر في سوريا، اضافة الى الاختلالات اللبنانية الداخلية الناجمة عن الاستقواء بالسلاح غير الشرعي شريك النظام السوري في قتل شعبه وتهجيره والتي كان للبنان حصة وافرة من اعداد نازحيه، وحيث ان هذا السلاح قد أدى ايضا الى خلق تهديد حقيقي للميثاقية والى تعطيل جدي للدستور ولموجبات الوفاق الوطني خاصة لجهة دوره الأساسي في تعطيل المؤسسات وآخرها تعطيل اجراء انتخابات رئاسة الجمهورية ما يهدد جديا الموقع المسيحي الأوحد في هذا الشرق، ومن ناحية اخرى فان عملية العسكرة لمكون واحد من مكونات المجتمع اللبناني خارج المؤسسات الأمنية الرسمية، قد تستدعي الدعوة لعسكرة المكونات الاخرى بداعي تحقيق التوازن والدفاع عن مواقعها وحقوقها في الدولة اللبنانية، وها هي الدعوة مجددا الى اقامة الفيدرالية من قبل حليف لحزب الله يجعلنا نطالبه بضرورة تحديد موقف واضح وصريح منها لا لبس فيه يجلي حقائق الأمور". واضاف: "لا بد لنا في هذه الظروف المصيرية من تاريخ لبنان ومنطقتنا العربية الا ان نحدد كتيار مستقبل منطلقاتنا وثوابتنا الوطنية والقومية، وإن لبنان وطن نهائي لجميع ابنائه بحدوده المعترف بها دوليا، وتيار المستقبل كان وسيبقى مع قيام الدولة المدنية الديمقراطية ولا سلاح خارج السلاح الشرعي، إن لبنان بلد عربي متفاعل مع محيطه ويرفض رفضا قاطعا قيام الدولة الدينية سواء في لبنان او في الوطن العربي لأن هذا الأمر ينذر بمشروع حرب مستدامة بين المذاهب، مدمرة للاوطان، كما أنه يحاكي مشروع العدو الصهيوني الهادف الى اعلان يهودية دولة اسرائيل وما يستتبع ذلك من اعادة تهجير لفلسطينيي الداخل، كما ان تدخل حزب الله في سوريا قد أوجد نزفا في بيئته وانقساما اسلاميا خطيرا لامس الفتنة السنية الشيعية، وأوجد جرحا عميقا بين غالبية الشعب السوري الداعم لثورته وبيئة حزب الله الاجتماعية". وتابع: "ان هذه العلاقة السلبية ستبقى راسخة في وجدان الشعب السوري وفي ذاكرته الجماعية لعشرات السنين، الامر الذي يوجب على حزب الله تدارك هذا الانزلاق التصادمي مع محيطه العربي وضرورة تصويب مساره حفاظا على أمن ومستقبل ومصالح بيئته مع هذا المحيط الواسع لانه لا أمل له بتحقيق الانتصار الاستراتيجي على الديموغرافيا السورية العربية الثائرة مهما اعلن الطغاة عن انجازات وهمية لا ولن تتعدى كونها تكتيكية. واردف: "لا يمكن مواجهة التطرف الديني سواء أكان سنيا ام شيعيا لأنهما وجهان لعملة واحدة، الا من خلال الإعداد للقيام بثورة ثقافية وفكرية على مستوى الفكر الديني، على ان يواكب هذه الثورة، التشدد تربويا من خلال الإشراف على مناهج التعليم الديني من قبل المؤسسات الدينية الرسمية، بغية توحيد الرؤيا على هذا الصعيد وفرض الرقابة الجدية والدائمة على دور العبادة لكافة المذاهب، ومكافحة الفساد بكافة اشكاله ومكافحة الفقر والقهرالاجتماعي والاقتصادي، اذ ان تنامي معدلاته في مجتمعاتنا يسمح بتوفير بيئات حاضنة للتطرف بكافة اشكاله، ويعتبر "تيارالمستقبل" ان الاضطرابات والثورات الحاصلة في منطقتنا هي نتيجة حتمية للتجاهل المقصود لقضية فلسطين ولعدم إعطاء الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف". واكد انه "على الرغم من حالة التشاؤم والغضب التي يعيشها ويتلمسها جمهور تيار المستقبل العريض نتيجة ظلم ذوي القربى وممارسة القهر المعنوي بسبب هيمنة السلاح غير الشرعي في العديد من المناطق، وعلى الرغم من محاولات زرع الفتنة داخل بيئة تيار المستقبل من خلال سرايا الغدر والفتنة والاجرام والتشبيح، وعلى الرغم من الهجوم الدائم والمستمر على تيار المستقبل وجمهوره منذ عهد الرئيس الشهيد رفيق الحريري وحتى عهد حامل الأمانة الرئيس سعد الحريري، بهدف اضعافه وصولا لالغاء دوره من الحياة السياسية اللبنانية بقرار أسدي فارسي مشترك، وعلى الرغم من محاولات النيل المتكررة من شعبة المعلومات بهدف تطويعها وتعطيل حركتها ودورها الوطني الهادف الى الحفاظ على السلم الأهلي والأمن الوطني وملاحقة عملاء العدو الصهيوني في الداخل، وعلى الرغم من كل هذا الذي ذكرته، فإنني اوكد لكم بان حركة التاريخ والحاضر والمستقبل هي لنا ومعنا وسننتصر عاجلا ام اجلا، بالصمود والتضامن و بالحوار مع جميع شركائنا في الوطن شاء من شاء وابى من ابى، ولاننا اصحاب حق ولاننا جزء من هذه الأمة الثائرة على الظلم والعدوان من المحيط الهادىء الى الخليج الثائر بعاصفة حزمه دفاعا عن الأمن القومي العربي من بوابته الشرقية، ولأننا رافعي راية العروبة المتنورة، فسننتصر حتما مهما كابر المكابرون وازداد نفاق المنافقون وتوهم بالانتصارالواهمون". ================م.س

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع