مقدمات نشرات الاخبار المسائية - الثلاثاء 7/7/2015 | مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "لبنان" إذا كان لبنان خارج حروب المنطقة، فهل يكون في الداخل انفراجها في ضوء ما هو متوقع في توقيع الاتفاق النووي؟ المفاوضات النووية في فيينا مددت ثلاثة ايام، وسط تفاؤل أميركي وروسي. وإذا كان توقيع الاتفاق النووي سيدخل المنطقة بمرحلة جديدة تفكك الازمات الاقليمية، فان سياسيين لبنانيين ينصحون بتلقف تلك المرحلة للتمكن من انتخاب رئيس للجمهورية. حتى ذلك الحين، المطلوب في رأي هؤلاء، تضامنا وزاريا وتفهما وتفاهما سياسيا لتحصين ما تبقى من المؤسسات وفي مقدمها مجلس الوزراء، وتشريع قضايا مهمة من بينها ما يتعلق بالتزامات دولية لاتفاقات وهبات، وهذا ما يستدعي دورة استثنائية لمجلس النواب. وإذا كان للخلاف الحاصل من حسنات فان الحسنة البائنة هي اختلاط المواقف بين فريقي الرابع عشر والثامن من آذار. وقد برز ذلك في: - اعلان الوزير فنيش من السراي الكبير اهمية عدم هز الحكومة. - قرار وزير المردة روني عريجي التوقيع على مرسوم فتح الدورة البرلمانية الاستثنائية. - نفي العماد عون لخبر اتصاله بالطبريرك الراعي واتهامه الرئيس سلام بأخذ دوره ودور رئيس الجمهورية. - عدم تناول الزيارة الخاصة للنائب فرنجية للبرلمان الوضع السياسي. - حرص الرئيسين بري وسلام ومعهما افرقاء من قوى الرابع عشر والثامن من آذار على استمرار الحكومة وعلى استعجال الانتخاب الرئاسي. - عدم بلوغ دعم الكتائب والقوات للتيار الوطني الحر اي قضية خارج مسألة الشروط للدورة الاستثنائية. - عدم تناول بيان كتلة الوفاءوتكتل التغيير الوضع القائم وحصر الموقف بمعارضة طرح مشروع قانون الهاتف الخلوي. ووسط كل ذلك توقع النائب مروان حمادة انعقاد مجلس الوزراء بعد غد، مشيرا الى معارضة الجميع للدعوة بالنزول الى الشارع. **************   مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "nbn" يترقب الداخل اللبناني جلسة مجلس الوزراء الخميس المقبل لاستكشاف اتجاهات الرياح السياسية في ظل استمرار رئيس تكتل التغيير والاصلاح ميشال عون بالتلويح بورقة الشارع وهو طلب اليوم من قواعد تياره انتظار الاشارة منه نافيا من جهة ثانية ان يكون البطريرك الماروني بشارة الراعي قد طلب منه عدم التحرك في الشارع واذا كان العماد عون ينطلق من شعار الدفاع عن حقوق المسيحيين فان كتلة المستقبل رأت ان تلك الحقوق تكمن في عدم تعطيل انتخاب رئيس للجمهورية المستقبل قالت ان عون لا يحق له فرض وجهة نظره على الاكثرية وامام هذا الجدل المفتوح يبدو ان مسار ومصير البلد بات على المحك في حال اتجاه الوضع الى المزيد من التأزم ومن هنا بدا ان تيار المردة لا يحبذ اللجوء الى الشارع كما صرح وزيره روني عريجي الذي وقع على مرسوم فتح دورة لمجلس النواب في وقت كان رئيس المردة سليمان فرنجية يزور بكركي مستعرضا التطورات. اما في السرايا فاكد حزب الله على لسان الوزير محمد فنيش على استمرار الحكومة وعدم الذهاب لتصادم جملة مؤشرات تفتح الباب على كل الاحتمالات في وقت يأن المواطن في الزراعة والاقتصاد ويحتاج لمبادرات انتاجية وتشريعات ضرورية. وعلى مقربة من الحدود الشرقية ثمة عملية قضم تدريجي يقوم بها الجيش السوري والمقاومة للمناطق التي يسيطر عليها المسلحون الارهابيون في الزبداني وفي ما يقوم الجيش السوري باستنزاف الجماعات المسلحة في حلب شن تنظيم داعش هجوما مفاجئا على مدينة عين عيسى التي كان المقاتلون الاكراد قد طردوه منها قبل نحو اسبوعين. هؤلاء المقاتلون استعادوا في الساعات الاخيرة 11 قرية شمال شرق المدينة وعلى هذا الايقاع كان للرئيس الاميريكي باراك اوباما اطلالة اكد فيها ان داعش سيهزم لكنه قال ان الحاق الهزيمة بهذا التنظيم يجب ان تقوم به قوات محلية على الارض مضيفاان الحملة على التكفيريين ستستغرق وقتا. موقف اوباما مهد لوزير دفاعه أشتون كارتر الذي اعلن عن ابلاغ المتدربين السوريين بما يسمى بالمعارضة المعتدلة بان وجهة قتالهم هي داعش وليس الجيش السوري وهذا يعتبر مؤشرا يتلاقى عمليا مع المبادرة الروسية. ***************** مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل" في حين يحارب حزب الله طواحين التاريخ في هواء الثورة السورية، وفيما تعصى عليه الزبداني، حتى شبهت بصمود مارون الراس أمام الجيش الإسرائيلي، وقد نعى ستة قتلى خلال الساعات الأخيرة توزعوا بين الجنوب والبقاع والضاحية، ها هو يفلت في لبنان حليفه النائب ميشال عون ليحارب طواحين الواقع مهددا بفرط لبنان على رؤوس أهله. تهديد عون بالانقلاب استكمله صهره جبران باسيل، وهو وزير في الحكومة، مهددا بفرط النظام اللبناني إذا لم تنفذ شروط عمه السياسية قائلا: إن الشارع ليس إلا البداية وإن ما يتم التحضير له أكبر بكثير من العصيان في حين دعا عون اللبنانيين إلى معركة مصير في الشارع، ولكن السؤال الكبير لماذا يستعمل حزب الله عون للتهديد بإعادة الشارع إلى واجهة السياسة. هي البندقية التي تقاتل في الزبداني أهل سورية وثوارها، تختبىء خلف إصبع عون، في تهديد كان أعلنه نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم قبل أسابيع: إما عون أو الفوضى. فلماذا الشارع الآن ؟ لا رئيس جمهورية ولا مجلس نواب ولا حكومة ومن يربح في لعبة الشارع؟ وهل يظن حزب الله أن الظروف مؤاتية لاستكمال انقلاب الدويلة على الدولة؟ واذا كان حزب الله لا يقرأ الا يقرأ العماد ميشال عون أن الأسد بات محافظ دمشق الصغرى؟ وأن إيران في حضن شيطانها الأكبر؟ ********************   مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في" ليس غريبا ان يخشى بعض السياسيين تيارا شعبيا عريضا، ما دام هؤلاء يخافون من "كلمة"... ليس مستغربا ان يعمد البعض الى التشويش على ارسال محطة واسكات صوتها، بعدما عمدوا الى اسكات صوت الشعب اللبناني بكامله عبر حجب حقه في الانتخاب والتمترس خلف التمديد، كتعبير ملطف لحقيقة انهم مغتصبون للسلطة... حاولوا بتشويشهم لجم صوت الـotv امس، لكن صوتا آخر عجزوا عن اسكاته، فصدح من الرابية اليوم في صرخة وطن، انطلق فيها من نضالات السيادة التي خاضها، ليعلن سقف معركة الشراكة التي اطلقها... الوطن يبقى الهدف، لا السلطة التي لم يشحذها يوما والعودة الى الشعب اساس لتقرير المصير... من هنا، كان مطلب العماد ميشال عون بقانون انتخابي عادل يؤمن المناصفة الفعلية المنصوص عليها في اتفاق الطائف، ليكون منطلقا لتأسيس السلطة، من المجلس النيابي وصولا الى الرئاسة، لا العكس... اطلق عون صرخته، فهل من يسمع؟ او انهم كالعادة، سينكبون على التشويش عليها، علهم يذبذبون على صوته... كما شوشوا على صورتنا امس. **************** مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد" من باب العارف بوزنه السياسي..أعلنها الجنرال معركة كسر نظام بالأمس قال يدفعوننا إلى الانفجار فليكن.. واليوم قال: إذا أنا "شقيت الوطن بينشق" . بعون الشارع ماض عون حتى النهاية .. وليسمع السامع وتبريرا للموقف أعد زعيم التيار الوطني الحر جردة لمواقفه.. بدءا من الطائف وصولا إلى اتفاقية الدوحة وخلاصة الجردة أن ابن الدولة هو ابن النظام الضال..هو حاول الدخول في النظام لكنه لم يجده.. فكل ما فيه غير شرعي بما في ذلك عون نفسه.. وعلى حد قول زياد الرحباني: "ما داما لا حربك صحيحة.. ما زالو لا سلمك سلام.. غيرلو النظام" . لعون الحق في التغيير من باب الإصلاح.. لا من نفق الفوضى الهدامة.. فالنظام المتأكل فسادا ومحاصصة طائفية ومذهبية.. والمضروب بقانونه ودستوره عرض الحائط تمديدا وشغورا.. يجوز تغييره شرعا.. على قاعدة المصلحة الوطنية العليا.. لا على حلم يقظة قد يملأ شغورا دام سنة وشهرين.. ويترك البلاد لفراغ أسوأ من نظام سيئ هي فعلا معركة مصير.. فليكن مسارها من داخل المؤسسات لا على الطرقات.. كما جاء في طرح حليف إعلان النيات سمير جعجع الذي أبدى الاستعداد لحضور أي جلسة للمجلس النيابي إذا كان على رأس جدول أعمالها قانون انتخاب جديد ومن هذا الكلام تبدأ خريطة التغيير . رفضت التمديد.. أعلنه انسحابا من مجلس نيابي غير شرعي مدد لولايتين والثالثة ثابتة.. واجعل معركة الإصلاح تبدأ بقانون انتخاب جديد يمهد طريق الرئيس المنتظر إلى القصر.. ومنه ندخل في الوطن الدولة.. لا في زواريب النظام . وإذا كان خميس مجلس الوزراء لناظره بقريب.. فإن ثلاثاء أثينا محفوف بالمخاطر.. شأنه شأن ليالي فيينا النووية ففي بروكسل تلتئم أوروبا على أزمة اليونان.. ومن دون حل الأزمة صعوبات نقدية قد تدفع البلد المديون إلى صك الدراخما عوضا من اليورو لتأمين السيولة.. وإلا فالحل الآخر المطروح على قمة بروكسل هو في إعادة جدولة الديون لإنقاذ اليونان سياسيا قبلها اقتصاديا أما في فيينا فليلها ضرب موعدا جديدا مع نهار الجمعة لإبرام الاتفاقية النووية.. بعدما اصطدمت المفاوضات بحائط رفع الحظر عن توريد الأسلحة.. وبحسب لافروف فإن هناك ما يبعث على الأمل.. وأظن أنه لم يبق أمامكم سوى أن تنتظروا قليلا لتطلعوا على مضمون الاتفاقية وعلى الطريقة اللبنانية.. "إذا مش الاثنين.. الخميس". *************** مقدمة نشرة أخبار تلفزيون الـ"أم تي في" كل الأنظار معلقة على الخميس المقبل موعد انعقاد مجلس الوزراء . فالواضح أن العماد عون ينتظر اجتماع الحكومة ليقرر ما اذا كان سينزل مناصروه الى الشارع ام لا وهذا ما يفسر عدم تحديده حتى الآن اي موعد للنزول الى الشارع . وفي الانتظار تتواصل المساعي والاتصالات لايجاد تسوية على الطريقة اللبنانية . وفي فترة الانتظار هذه يتواصل الضغط العوني من خلال رفع سقف الشعارات وحدة المواجهات، فالعماد عون ألغى امكان اجراء انتخابات رئاسية عبر تأكيده ضرورة اجراء انتخابات نيابية أولا وذلك بعد اقرار قانون انتخابي جديد . كما أن وزراء التيار وحزب الله رفعوا في وجه الوزير حرب والرئيس سلام ورقة عدم قانونية مناقصة الخلوي ما يهدد بزيادة حدة الاشتباك السياسي . اقليميا يوم الحسم الذي حددته القوى الكبرى للتوصل الى اتفاق مع ايران بشأن برنامجها النووي أجل الى يوم الجمعة المقبل، وهي المرة الخامسة منذ العام 2013 التي تتجاوز فيها الأطراف المتفاوضة الموعد المحدد للتوصل الى اتفاق وذلك نتيجة اختلاف وجهات النظر حول بعض التفاصيل. توازيا القمة الأوروبية حول الوضع النقدي والاقتصادي في اليونان انطلقت من دون أن تتقدم اليونان بأي مقترحات جديدة حتى الآن . وفي حال لم يتم التوصل الى اتفاق فان الأمر قد ينتهي بخروج اليونان من منطقة اليورو وهو أمر غير مسبوق ستكون له نتائج سلبية ليس على وضع اليونان فحسب بل على كل أوروبا . ************** مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار" فسحة تفاوض نووية ثالثة فهل تكون الثابتة؟ منح مفاوضو فيينا انفسهم جرعة وقت اضافية مددوا المفاوضات ثلاثة ايام املا بتذليل العقبات.اصرار ايراني على ضرورة رفع العقوبات مباشرة بعد توقيع الاتفاق بما في ذلك العسكرية منها مقابل مشاغبة فرنسية يقودها وزير الخارجية لوران فابيوس وفاءا لشروط الصفقات الخليجية بأكثر من عشرة ميليارت. وتناغما مع تل أبيب التي اصيبت بالاتفاق قبل توقبعه. اصوات معارضي رئيس وزراء العدو بدأت بالارتفاع زعيم حزب البيت اليهودي اعتبر ان توقيع الاتفاق سبب كاف لاستقالة نتنياهو الذي قدم نفسه لسنواتعلى انه الوحيد القادر على مواجهة التحديالايراني.فهل سيطيح الاتفاق النووي بمستقبل نتنياهو السياسي؟ مستقبل بناه على دماء الابرياء وافلت وضباطه وجنوده من العقاب امام محاكم دولية لم تستطع ملاحقته رغم اكتمال الادلة من مجازر عدوانه الاخير على غزة الذي اتم عامه بلا حساب. حساب الجيش السوري والمقاومين مع التكفيريين مازال مفتوحا. قضم معاقلهم في الزبداني مستمر وكذلك صد محاولاتهم العدوانية في درعا وحلب. في لبنان، محاولات سياسية بلا مساع ومشاورات تقودها قوى 8 آذار خارج الاعلام بحسب ما ذكرت مصادر متابعة للمنار، والعنوان آلية العمل الحكومي مع اقتراب موعد جلسة الخميس. والصورة السياسية الممكنة صورة رسمها الوزير محمد فنيش من السراي تضامنا مع العماد ميشال عون الذي أكد اليوم ان الرئاسة لم تكن يوما تعنيه أكثر من اعادة مؤسسات الدولة للعمل ومحاربة الفساد.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع