المصري في إفطار لأمل في جبيل: تعالوا ننتخب رئيسا صنع في لبنان | أقامت حركة أمل - إقليم جبل لبنان إفطارها السنوي تكريما لعوائل الشهداء والجرحى، في مطعم فندق "بيبلوس بالاس" - جبيل حضره النائب عباس هاشم، راعي أبرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون ممثلا بالأب روني بو غاريوس، قائمقام جبيل نجوى سويدان فرح، رئيس بلدية جبيل زياد الحواط، رئيس المكتب السياسي في "حركة أمل" جميل حايك، نائب رئيس المكتب السياسي للحركة الشيخ حسن المصري، المسؤول التنظيمي للحركة في جبل لبنان محمد داغر، المسؤول التنظيمي للحركة في جبيل علي خير الدين،المسؤول الاعلامي في إقليم جبل لبنان محمود المقداد، المفتي الجعفري لبلاد جبيل الشيخ عبد الأمير شمس الدين، مدير مستشفى البوار الحكومي الدكتور شربل عازار، الأمين العام السابق لحزب الكتلة الوطنية المحامي جان الحواط، رئيس جمعية آنج الأجتماعية المحامي اسكندر جبران، القائد السابق للدرك العميد الياس سعادة، آمر سرية جونية في قوى الأمن الداخلي المقدم جوني داغر، آمر فصيلة جبيل في قوى الأمن الداخلي النقيب كارلوس الحاماتي وفعاليات حزبية وإجتماعية ومدعوون. بداية، آيات من الذكر الحكيم، ثم النشيد الوطني ونشيد "حركة أمل"، بعدها ألقى الشيخ المصري كلمة قال فيها: "يصادف يوم شهيد أمل في يوم تكريم عوائل شهداء جبيل ويوم إستشهاد أمير المؤمينن علي الذي يصادف هذا اليوم ذكرى إستشهاده على يد طواغيت الأرض لأنه يمثل الاعتدال بكل تلاوينه ولأنه يمثل الايمان بنصاعته، وشهيد أمل الذي أراده الامام موسى الصدر أن يدافع عن كل دسكرة وعن كل قرية ومدينة على مساحة هذا الوطن، ولأن الامام الصدر كان الفكر الناصع وإذا بدولة الرئيس نبيه بري الذي مشى على نفس الخطى والذي لا يمكن إلا أن يكون لكل اللبنانيين بكل تلاوينهم وطوائفهم وأحزابهم، فإنه كان وسيبقى يعتبر أن جبيل كبنت جبيل هذه أسيرة الحرمان وتلك أسيرة العدوان وهما عدوان بوجه واحد، هكذا ينطلق شهيد أمل من أرض الجنوب ليشكل بدمائه زنار نار أمام طمع الأعداء بأرضنا وخيراتنا وثرواتنا ووطننا لبنان". واعتبر أن "الفكر الذي لا ينطلق من لبنان ولا يصب في خدمة اللبنانيين هو فكر فاسد علينا أن نغيره وألا تعترف به على الاطلاق، نحن هنا في جبيل عاصمة هذا الجبل الحبيب نقول بالثوابت التي أرسى قواعدها الامام موسى الصدر والرئيس نبيه بري أن لبنان هو وطن نهائي لكل أبنائه وهو من المساحة يحيث يتسع لكل الناس، ومن لا يدافع عن وحدة اللبنانيين هو مزور وهويته مزورة، نحن دائما نقول أن الثوابت التي أعلنها الامام الصدر من الحازمية هي كالوصايا العشر والتي نقدسها ونعمل من أجلها". وسأل:"أي لقاء في الكرة الأرضية يجمع بين السنة والشيعة سوى عند الرئيس نبيه بري في عين التينة، عندما يجمع الأخوة في تيار المستقبل وحزب الله من أجل أن تكون الوحدة الاسلامية مقدمة ومنطلق للوحدة الوطنية في لبنان؟ هو قام بذلك لأنه يعلم لبنان لا يمكن له أن يخرج من هذا النفق المظلم إلا عبر طاولة الحوار، والبديل عنها هو الاقتتال والتحرك في الشارع ولا أظن أنه يوجد مصلحة لأحد أن ينقل الخلافات الى الشارع، ومن هذا المنطلق نقول إن الرئيس نبيه مدعو لأن يدعو الى طاولة حوار جديدة". وتابع: "تعالوا لننتخب رئيسا للجمهورية ولأول في تاريخ لبنان مكتوب عليه صنع في لبنان، دعونا لانتخاب رئيس مختار من شعبه وأهله من اللبنانيين عن قناعة، اللبنانيون اليوم مدعوون جميعا لأن يسارعوا الى إنتخاب رئيس للجمهورية. هل يعقل أن يكون جسد بلا رأس هذا البلد ناقص اليوم بتركيبته اليوم كل بلد لا رأس فيه لا حياة له؟ تعالوا لننتخب رئيس جمهورية لبنانيا دون التسكع على أبواب الدول العظمى أو دول الجوار، تعالوا لنتسكع أمام المجلس النيابي ليلا نهارا من أجل الخروج برئيس جمهورية لهذا البلد الذي يستأهل منا الكثير، ولنضحي بالانانيات من أجل مصلحة لبنان وهو بانتظار المسؤولين الكبار الذين يتحملون مسؤولية بقاء هذا الوطن،إسرائيل تنتظر ليدخل لبنان بالكوما لتهشمه، ومن أجل أن لا تكون إسرائيل هي الرابح الأكبر تعالوا لنحمي وطننا لبنان، لندافع عن ثرواته الطبيعية". وسأل:"أينتظر اللبنانيون الترياق من العراق؟ لن يأتينا من العراق وسوريا إلا داعش والنصرة هؤلاء الذين يعودون بالانتساب الى عبد الرحمن بن ملجم الذي قتل علي بن أبي طالب، هؤلاء النواصب الذين لا يعترفون بدين وأغلب ضحاياهم من السنة المجازر التي تسمعون بها ليست في الشيعة وليست في المسيحيين وليست في أي طائفة اخرى سوى في الطائفة السنية، إذا كان اخوتنا السنة يظنون أن هؤلاء قد يكونون ملجأ لهم لا تراهنوا عليهم، والله لن يأتي منهم إلا الدمار والخراب، هؤلاء وإن كنا في منأى عما يحدث في العراق وفي سوريا واليمن نحن كلبنانيين أخذنا قرارا أن ننأى بأنفسنا عما يحدث ولكن علينا أن نبقى حذرين لأن هذا الاخطبوط لا يعرف الايمان والسلام لا يعرف إلا التفجير والفوضى التي نراها". وختم:"المبادىء ليست موجودة عند هذه الأقوام وهم ينفذون أوامر الاستعمار ومن هذا المنطلق نقدم التعازي لدولة الكويت بالشهداء والتهاني على المعالجة الحضارية التي قام بها أمير الكويت حيث صلى السني الى جانب الشيعي وحيث جلس الجميع يتقبلون التعازي باعتبار أن الشهداء ينتمون الى كل الكويت، فلماذا لا نفعل نحن هنا في لبنان عندما يسقط منا شهيد فلنجتمع جميعا من أجل أن نتقبل التعازي وأن نضع أيادينا بعضها ببعض من أجل وحدة وطننا وعشتم وعاش لبنان".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع