القومي في ذكرى 8 تموز: امتنا تشهد مرحلة متقدمة من المؤامرة لترسيخ. | اعتبر الحزب السوري القومي الاجتماعي، في بيان اليوم، لمناسبة ذكرى الثامن من تموز، "ان الثامن من تموز في دورة الزمن يتكرر العام بعد الآخر، إلا أنه ليس كباقي الأيام في عمر الوجود، إنه ذكرى استشهاد سعاده، مؤسس الحزب السوري القومي الاجتماعي، وباعث نهضة الأمة السورية، وصاحب النظرة الفلسفية الشاملة للحياة والكون والفن". ولفت الحزب الى "ان من أقدم على التآمر عليه، واعتقاله، ومحاكمته، وإعدامه اعتقد أنه سيقضي على الحزب ويمنع نهضة الأمة، وينجح في تغييب هذه النظرة الكونية الجديدة"، مؤكدا ان سعادة انتصر بتعاليمه، بدمه الزكي، بحزبه، وفكره الراقي على القتلة. لقد انتصر سعاده بثورته التموزية الرائدة على من أراد إهانة كرامة الأمة والتعدي على شرفها. لقد انتصر حزب سعاده بعقيدته، ورجاله، وأبطاله من المقاتلين على جبهات الأمة حيثما دعاهم الواجب القومي للجهاد والنضال والإستشهاد. أما القتلة فقد سقطوا، وانتهوا علامات فارقة في تاريخ الخيانة والذل والتآمر والباطل، وقد شاء لهم القدر أن "ينبتوا" من جديد في صفوف قوى الشر والإرهاب التي تعتدي اليوم على أرضنا وحضارتنا وشعبنا"، مشددا ان "من قضى عليهم في الأمس، يستعد للقضاء عليهم اليوم". ورأى ان امتنا "تتعرض على كامل جغرافيتها الخصبة الحضارية لأكبر غزو بربري متوحش إرهابي مجرم، حشدت فيه كل قوى الشر والباطل العالمية الممهورة بالصبغة اليهودية، والغاية منها العمل عل استكمال المشروع اليهودي المعادي المنظم، الذي يقضي بتدمير حضارتنا السورية العريقة، وإبادة شعبنا، واغتصاب أرضنا، ونهب ثرواتنا، وتوطين ملايين اليهود في وطننا، وإقامة "دولة إسرائيل الكبرى" من الفرات إلى النيل". واكد الحزب انه يضع على عاتقه "مهمة إنقاذ امتنا من هذا الويل الذي حل بها، وحمايتها من أعدائها الذين يتطلعون إلى إذلالها للقضاء عليهم". واعلن ان "قراءة في الجغرافيا الطبيعية، والسياسة القومية، وموجة الإرهاب الإجرامي لما تشهده أمتنا اليوم، لا يخرج عن الإطار العام لما رسم لأمتنا منذ مئة عام من تقسيم لوحدتنا الطبيعية، بغاية شرذمتنا وتفكيكنا وإضعافنا، وتسليمنا لقمة سائغة للطامعين بأرضنا"، معتبرا "ان ما تتعرض له الأمة السورية اليوم، وما تشهده مختلف كياناتها السياسية، هو أشد وأدهى وأخطر مما شهدته في المئة عام التي مضت، إنه يتجاوز التقسيم والإحتلال وإقامة الكيان اليهودي المعادي، إن ما يجري هو مرحلة متقدمة جدا من المؤامرة، تقضي بترسيخ "الثقافة الانهزامية الإستسلامية" وفرض أمر واقع جديد يبدأ بقلب المفاهيم التاريخية والقومية التي أرساها سعاده..، خصوصا الموقف المبدئي من المسألة الفلسطينية والعدو اليهودي".. مؤكدا ان "كل ذلك يجري في إطار المشروع اليهودي المنظم الهادف إلى اغتصاب أرضنا، انطلاقا من تهويد فلسطين وتشريد أهلها". ولفت الى انه "منذ ان نشأ الحزب السوري القومي الاجتماعي في مطلع الثلاثينيات، تعمد بدماء البطولة والمقاومة والفداء، وبتدمير سلاح الخيانة والخوف والإستسلام والارتهان والمساومة على الحقوق القومية، وكانت قمة انتصاراتنا في الثامن من تموز، عندما استشهد سعاده ورفاقه، دفاعا عن شرف الأمة وكرامتها وتاريخها وثقافتها"، مؤكدا ان "الثامن من تموز، وما يعنيه من دروس قومية، في معاني الثورة والصراع والمقاومة والقوة المنظمة المعقدنة، هو وحده الطريق نحو الانتصار على أعداء الأمة ومحقهم". ودعا بيان الحزب القوميين الى متابعة المسيرة "في ساحة الجهاد القومي"، معتبرا ان "كل فرد منا سيموت، أما أمتنا فيجب أن تحيا، هكذا علمنا سعاده، ومن أجل هذا استشهد في الثامن من تموز"، مشيرا الى انه "من أجل حياة الأمة يستشهد اليوم المدافعون عن حياة الأمة، وفي طليعتهم رفاقنا الأبطال الذين يسجلون أعظم وأرقى مواقف العز في جبهات المواجهات الأمامية ضد قوى الشر التي استنسخت أسماءها وإرهابها ومجازرها وإجرامها وتدميرها لكل أثر حضاري في أمتنا من القاموس اليهودي، فإذا هي وهو وجهان لعملة واحدة". وختم: "إن عهدكم هو عهد البطولة فلا تتخلوا عن طريق البطولة، ولا تركنوا إلى طريق المساومة الغرارة".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع