بلدية زحلة المعلقة تعنايل : لا علاقة لنا بأشغال مد شبكات المياه | وجهت بلدية زحلة-معلقة وتعنايل بيانا توضيحيا الى اهالي زحلة ردت خلاله على موضوع سوء أوضاع الطرقات جراء مد شبكات المياه. وجاء في البيان:"إستبشر أهالي زحلة خيرا بإمداد شبكة مياه جديدة لمدينتهم، لكنهم فوجئوا بسوء تنفيذ هذا المشروع وتخريب كل طرق المدينة في آن معا، وكأن في الأمر عملية تخريب ممنهجة للأملاك العامة التي يستعملها الزحليون في حياتهم اليومية". وتابع :"إن الجهات المانحة لهذا المشروع إذ تشكر على مبادرتها، وهي قامت بتلزيم المشروع وفق دفاتر شروط مستوفية كل المواصفات الهندسية العلمية. ولم يبقى على وزارة الطاقة والمياه ومؤسسة مياه البقاع سوى الإشراف والمراقبة. وهذا ما لم يحصل إطلاقا، وآلت النتيجة إلى ما آلت إليه من تخريب للطرق وإزعاج للناس". اضاف :"إن توجيه بعض المواطنين، ومنهم مسؤولين وفاعليات، لوما في غير محله ضد بلدية زحلة - معلقة وتعنايل هو تضليل للرأي العام وتحوير الأنظار عن المسؤول الحقيقي عن سوء أوضاع الطرقات. فالبلدية لا علاقة لها من قريب أو بعيد بأشغال مد شبكات المياه، وليست هي من تسبب بمعاناة الناس جراء الأوضاع المزرية للطرق. لا بل على العكس من ذلك، قامت البلدية جاهدة باتصالات متكررة مع المسؤولين عن المشروع لرفع الضرر عن المدينة وأهلها، فكانت الشركات المتعهدة تلتزم بالعمل فترة وجيزة ثم تعود إلى التخريب مجددا". ولفت الى "ان أجهزة البلدية قامت بوقف المتعهدين عن العمل في أماكن عدة، ثم عادت وسمحت لهم بالمتابعة بعد وعود تلقتها منهم. وقبلت بهذه الوعود الزائفة كي لا تحرم زحلة من شبكة جديدة للمياه". موضحا "في الوقت الذي لا تزال ورش شبكة المياه تعيث فسادا في الأملاك العامة والطرق، فإن اللافت أن إستباحة أخرى هي أكثر خطورة تتعرض لها الأملاك العامة من قبل مهندس كلفته مطرانية الروم الكاثوليك للقيام ببعض الأعمال حول كاتدرائية سيدة النجاة في زحلة، فبدأ المهندس المكلف بالحفر دون التقدم من البلدية بأي طلب ترخيص أو إذن أو بيان بالأشغال المنوي القيام بها، ضارباً كل القوانين المرعية الإجراء في مثل هذه الحال". اضاف :"لم يكتف المهندس بهذا القدر من الإستهتار، بل تمادى في خرقه القوانين إلى أن طالت حفرياته كافة الأملاك البلدية العامة المجاورة بشكل عشوائي مهددا تمثال المثلث الرحمات البطريرك بطرس الرابع الجريجيري، البطريرك الزحلي الوحيد، ولولا ذلك لما سمحت بلدية زحلة - معلقة برفع تمثاله في الأملاك البلدية الخاصة بأهالي زحلة". ولفت الى انه "على الرغم من المراجعات التي قامت بها البلدية بشخص رئيسها للمطران يوحنا عصام درويش، إلا أن المهندس المكلف واصل تخريب أملاك الزحليين العامة. وطال الحديقة الكائنة عند مدخل المطرانية والتي كانت البلدية أقامتها ووضعتها تحت عناية المطرانية لصيانتها والإهتمام بها إبرازا لجمال هذا الصرح الزحلي التراثي والوطني العريق." واوضحت البلدية انها تنتظر "الإنتهاء من عملية تدعيم الكاتدرائية التي أصبحت بفعل الحفريات مهددة بالتصدع، من أجل وقف هذه الأعمال وإلزام المهندس بالتقيد بالقوانين، وإعادة الحال إلى ما كانت عليه قبل الحفريات في الأملاك العامة، والتقدم بطلب ترخيص للأعمال المنوي إقامتها على أملاك المطرانية مرفقا بالخرائط اللازمة وكل ما هو مطلوب قانونا". وختم البيان: "إلى الذين يظهرون حرصهم على تفعيل الإنماء في مدينة زحلة، نقول لهم: لماذا لم تشاركوا في محاولة معرفة الأسباب المجهولة المعلومة التي تجعل من مشاريع وملفات بلدية زحلة-معلقة تنام في أدراج المؤسسات الرسمية؟ ولماذا تركتم معالي ايلي بك سكاف وحده يعمل في سبيل إخراج هذه الملفات إلى الضوء ليتم تلزيمها مثل ملف الأرصفة والمجاري الصحية، وشق بعض الطرقات الضرورية وغيرها من الملفات الحياتية للمدينة وأهلها. وهو ما زال يحاول إخراج ملف التزفيت البالغة قيمته حوالى ملياري ونصف المليار ليرة لبنانية بحيث يكفي تقريبا لكل المدينة، بالإضافة إلى ملف جمع ولم النفايات، وملف الجدران الساندة في ديوان المحاسبة، وغيرها من الملفات، فضلا عن ثلاث ملفات غب الطلب للأعمال الطارئة التي رفضها التنظيم المدني في المحافظة، إلى ما هناك من مشاريع.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع