توزيع إفادات لأساتذة واداريين شاركوا في "مشروع تكنولوجيا. | رعى وزير التربية والتعليم العالي إلياس بو صعب ممثلا بالمدير العام للتربية فادي يرق، الاحتفال بإنجازات مشروع "تكنولوجيا المعلومات والإتصالات" الذي أقامه مشروع "دراستي 2" الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID، في قصر الأونيسكو، في حضور السفير الأميركي ديفيد هيل وممثلين من وزارة التربية والتعليم العالي وكلية التربية في الجامعة اللبنانية والوكالة الأميركية للتنمية الدولية ووكالات الأمم المتحدة بالإضافة إلى جهات مانحة أخرى. قطب وألقت رئيسة مشروع "دراستي" الدكتورة وفاء قطب كلمة سلطت الضوء فيها على إنجازات مكون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، معتبرة أنه يمثل "نموذجا للمشاريع التنموية الناجحة". وأشادت بالجهود المبذولة من الوكالة الأميركية للتنمية USAID ووزارة التربية والتعليم العالي وفريق "دراستي" لإنجاح هذا المشروع. وأثنت على جهود المدرسين والإداريين الذين التزموا مع فريق "دراستي" للإستثمار في التجهيزات التي وزِعت على المدارس الرسمية. كشلي من جهته تمنى مدير التعليم الثانوي محيي الدين كشلي إستمرارية مشروع دراستي لفترة أطول معتبرا أن "هذا المشروع أدى إلى نتائج مهمة في المدارس والثانويات إن لجهة تدريس الأساتذة أم لجهة التجهيزات أم لجهة تدريب المديرين". هيل وقال هيل إن "المشروع يأتي في إطار التزام الحكومة الأميركية دعم الطلاب اللبنانيين الحصول على التعليم عالي الجودة الذي يستحقونه ليكونوا أعضاء فاعلين في مجتمعاتهم وللمساهمة في تحقيق السلام والازدهار". وأعرب عن دعم الولايات المتحدة لجهود الوزارة في وضع الاستراتيجية للتكنولوجيا التعليمية في لبنان، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة "تسعى إلى مساعدة الوزارة ووضع خطة عمل تتضمن الأساليب والأهداف والتوجهات التنفيذية اللازمة لتمكين المدارس من تحقيق إمكاناتهم الكاملة في مجال تكنولوجيا التعليم". وشكر بوصعب على دعمه لبرنامج "دراستي" مشيرا إلى أن الإستثمارات في مجال التعليم "ذات اهمية جوهرية لتمكين الشباب، وضمان تمتعهم بقيم الكياسة والإحترام المتبادل والتسامح وإدراكهم بأهمية دورهم في المجتمع المدني ، وهذا أفضل شيء لدينا لهزم التطرف". يرق وقال يرق ممثلا بو صعب: "إن هذه الهبة الأميركية الكريمة من الشعب الأميركي المتمثلة بمشروع دراستي الأول والثاني هي الفرصة ا لتي كانت تحتاجها التربية لتجدد إمكاناتها ومواردها التقنية"، وأضاف يرق أن مكون تكنولوجيا المعلومات والإتصالات أعطى المعلمين في المدارس الثانوية الأدوات المتقدمة اللازمة لبناء مهاراتهم في مجال التكنولوجيا وتوظيفها في مساعدة الطلاب". اضاف: "لقد وفرت هذه الدورة المتعلقة بمكون تكنولوجيا المعلومات والإتصالات وسائل متطورة في أيدي أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، ونحن على يقين بأن هذه الوسائل سوف يستخدمونها لتطوير مهاراتهم التكنولوجية وتوظيف الفوائد الجمة في خدمة المتعلمين الذين أصبحوا أسرع من أساتذتهم في استخدام هذه الوسائل. ويبقى الدور الرئيسي للأستاذ في تحفيز التلامذة على البحث وتدريبهم على التحليل والإستنتاج واستخراج المؤشرات والبيانات التي تنقل التربية من عصر مضى إلى عصر متجدد وسريع الخطوات". واشار الى ان "التكنولوجيا وجدت لخدمة البشرية، وكذلك وسائل توفير المعلومات والإتصالات ومحركات البحث، وإن هذا العالم الواسع كثير الفائدة وكثير المخاطرة في آن، لذا يتوجب على الأساتذة أن يعملوا على توجيه التلامذة نحو أخلاقيات التعاطي السليم على الشبكة، لتشكل الحماية الذاتية من الإنزلاق نحو الفوضى والأذى". وتخلل الإحتفال عرض قدمه فريق "دراستي 2" سلط الضوء على مكون "تكنولوجيا المعلومات والإتصالات ". ومن أهم نقاطه: - وضع خطة عمل وطنية لتكنولوجيا التعليم بالتشاور والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم العالي الممثل بلجنة لجنة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. - إعداد مواد تدريب لدمج تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في قطاع التعليم بالإضافة إلى وضع خطة خمسية لتسهيل التنفيذ في المستقبل. - شراء معدات تكنولوجيا المعلومات والإتصالات وتوزيعها على 126 مدرسة رسمية إ بناء على معايير محددة من قبل لجنة تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في وزارة التربية والتعليم العالي. - توجيه ما يزيد عن 1500 مدرس وإداري في المدارس الرسمية على طرق استخدام التكنولوجيا الحديثة في صفوف التعليم. تسلم الشهادات عقب إنتهاء كلمات المتحدثين الرئيسيين، توجه الأساتذة والإداريين لإستلام شهادات تدريب على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وهو ما يمثل علامة تقدير وتكريم لعملهم الشاق وإلتزامهم في جميع مراحل المشروع. تميز الحفل بالنجاح بفضل دعم الوكالة الأميركية للتنمية الدولية ووزارة التربية والتعليم العالي والمديرية العامة لوزارة التربية والتعليم العالي. و تجدر الإشارة إلى أن الحفل تكلل بحضور أكثر من 500 معلم وإداري من مختلف المناطق ، جاؤوا للاحتفال بإنجازاتهم في مجال تكنولوجيا التعليم التي أصبحت ممكنة بفضل جهود وتخطيط جميع الأطراف المعنية.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع