افتتاحية صحيفة "النهار" ليوم الخميس في 9/7/2015 | النهار: الاختبار الحاسم على وقْع الشارع العوني سلام: أرفض تصفية الحسابات عبر الحكومة كتبت صحيفة "النهار" تقول : اذا كانت المواكب السيارة للعونيين شكّلت مساء أمس جرعة "التحمية" الأولى للتحرّك في الشارع عشية الجلسة المفصلية لمجلس الوزراء قبل ظهر اليوم، فماذا تراها تكون الجرعة الكبرى اليوم بالتزامن مع الجلسة او عقب انعقادها؟ الواقع ان ملامح التأزيم والتصعيد بلغت ذروتها عشية الجلسة التي لم يعد ينطبق عليها اي سيناريو سابق بعدما تشابكت عوامل التعقيدات التي سبقتها الى حدود غير مسبوقة بدليل الكلام "الكبير" لرئيس الوزراء تمام سلام في حديثه الى "النهار" والذي لوح فيه بالكثير من الايحاءات ومنها اصراره على مقاومة التعطيل وتمسكه بممارسة صلاحياته ونفيه اتهامات العماد ميشال عون بمصادرة صلاحيات رئيس الجمهورية وصولا الى تلويحه بالاستقالة في حال استمرار التعطيل. وفيما يرجح اقتصار الجلسة اليوم على البحث في تعديل آلية العمل الحكومي تحت وطأة اصطفاف وزراء "التيار الوطني الحر" و"حزب الله " و"المردة" والطاشناق وراء هذا المطلب، رمى سلام كرة حل الازمة عند القوى السياسية مشددا على ان التعيينات الامنية لن تطرح قبل أوانها وقال: "اذا بلغ الصدام السياسي في الخارج مرحلة متقدمة من التهويل والتهديد بقلب النظام فهذا لا يعود بته الى مجلس الوزراء بل الى القوى السياسية". واكد ان "المقاربة التي ستعتمد في مجلس الوزراء ستطرح اليوم"، رافضاً كلمة "آلية"، مضيفاً ان "المهم العمل على الحؤول دون تعطيل مجلس الوزراء وتاليا البلاد". كما شدّد على طرح جدول الأعمال "واذا اعترض وزراء يسجل الاعتراض وحيث أجد ان التعطيل سيد الموقف سأحاربه وسأقف في وجهه". ورد على اتهام العماد عون إياه بتخطي صلاحيات رئيس الوزراء الى صلاحيات رئيس الجمهورية، قائلاً ان عون "وجه اتهامه الى العنوان الخاطئ. انا بالكاد أمارس صلاحياتي كرئيس حكومة وانتقد على ذلك فكيف اتهم بالاستيلاء على صلاحيات الرئيس؟ لكنّني أرفض تصفية الحسابات السياسية على حساب حكومتي وصلاحياتي". وأضاف: "عندما أشعر ان الوطن بدأ يتضرر من التعطيل سيكون لي موقف وهذا ما يحاولون ايصال الامور اليه"، لافتاً الى ان "استمرار التعطيل يحول الحكومة الى تصريف اعمال وعندها تصبح الاستقالة أشرف". الشارع... والخارجية ! في غضون ذلك، اختلطت الاستعدادات العونية للتصعيد سياسياً وتعبوياً. وجابت عصر امس ومساء مواكب سيارة لمناصري "التيار الوطني الحر" عددا من المناطق وبيروت. واكدت مصادر عونية معنية بتنظيم التحرك في الشارع لـ"النهار" ان انصار "التيار" جاهزون لجلسة مجلس الوزراء اليوم وما سيصدر عنها. وقالت "اليوم (امس) نزلنا بأعداد كبيرة وثمة حماسة وجهوزية تامة لأكثر من ضعفي من نزلوا الى الشارع. المراهنة على موتنا أصبحت مستحيلة، والتيار لن يتوقف هنا، فثمة مطالب أساسية تكلم عليها العماد عون ولا تقتصر فقط على تأجيل جلسة الحكومة او بت موضوع التعيينات الأمنية، فالبلد قائم على الشركة والتعددية والميثاقية، وسنكمل تحركنا للحصول عليها". وتزامنت بداية التحرك في الشارع مع اجتماع لوزراء "التيار" و"حزب الله" و"المردة" والطاشناق في مكتب وزير الخارجية جبران باسيل بقصر بسترس اتفقوا خلاله على قرار موحد برفض البحث في جلسة اليوم في اي بند الا بند التعيينات واثارة موضوع آلية عمل مجلس الوزراء. جنبلاط والكتائب في المقابل، التقى سلام مساء في السرايا رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط يرافقه الوزيران اكرم شهيب ووائل ابو فاعور والوزير السابق غازي العريضي. بعد اللقاء أشاد جنبلاط "بادارة الرئيس سلام للبلاد بكل حكمة وبكل دقة في المدة الأخيرة، واليوم الاستحقاقات أكبر وأخطر، وقد ابتعدنا سابقاً عن الملفات السياسية الساخنة، لكن اليوم الملفات أكبر وأخطر وأذكر أنه طوال الحرب اللبنانية المشؤومة كان لبنان يحترق وكانت البلاد العربية من حولنا مستقرة، اليوم لبنان مستقر وغالبية البلاد العربية من حولنا تحترق. اذاً قد تكون النار على الأبواب لذلك لا أرى مبرراً لتعطيل جلسات مجلس الوزراء بحكمة وادارة الرئيس تمام سلام، هناك ملفات لا بد من انجازها كي نتفادى الحريق الآتي". كما علم من وزير الاقتصاد ألان حكيم أن وفد حزب الكتائب برئاسة النائب سامي الجميل ابلغ رئيس الوزراء موقفه القائل بعدم التعطيل وبمتابعة المناقشة في بنود جدول الاعمال، وعلى العمل بآلية التوافق بين كل مكونات الحكومة، وأن حزب الكتائب هو ضد فتح الدورة الاستثنائية، كما انه ضد أي تحرّك في الشارع لأن البلد لا يحتمل لا امنياً ولا اقتصادياً ولا اجتماعي اً. وأوضح حكيم أن "مبادرة الكتائب تتعلّق بجدول الأعمال وتنطلق من المادة 53 من الدستور، لجهة أننا في حالة استثنائية في غياب رئيس للجمهوية، ويمكن مكونات الحكومة اذا اتفقت، طرح أي بند من خارج الجدول، ولكن لا يمكن اي وزير أو مكوّن فرض أي بند من خارج الجدول ومن خارج صيغة التوافق أو الاجماع التي يطالبون بها". مراسيم وأبلغت مصادر وزارية "النهار" أن الرئيس سلام أجرى أمس اتصالات مباشرة مع كل القيادات باستثناء العماد عون لاطلاعها على التطورات عشية جلسة مجلس الوزراء وتلقى تأييداً كاملاً في مقاربته للوضع الحكومي. وتلقى الرئيس سلام تأييدا مماثلاً من جهات دولية وعربية فاعلة أكدت له خطورة أن يدير لبنان ظهره للدعم الخارجي في مواجهة توترات المنطقة. وفي ما يتعلق بمجريات الجلسة اليوم، قالت المصادر ان الرئيس سلام سيؤكد للوزراء الذين سيطرحون موضوع آلية العمل أن الآلية تعني المشاركة في البحث في جدول الأعمال وليس تسجيل الاعتراض المسبق عليه. أما في موضوع التعيينات فسيؤكد الرئيس سلام أن توقيت طرحها هو أساسي ومن خلال الجهات المعنية. ورفضت المصادر التكهن بكيفية تطور الامور لكنها لفتت الى ان هناك مراسيم عدة تحمل طابع الالحاح يجب ان يوقعها الوزراء ومنها مرسوم ترقيات الضباط وكذلك مرسوم فتح الدورة الاستثنائية لمجلس النواب. ولمحت المصادر الى ان سلام لن يدع الأمور تصل الى الصدام وأنه قد يرفع الجلسة في حال تصاعد الموقف.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع