ندوة في بعلبك بمناسبة يوم القدس العالمي حاضر فيها محمد ياغي |  أقام مركز الإمام الخميني الثقافي في بعلبك ندوة بمناسبة يوم القدس العالمي حاضر فيها مسؤول منطقة البقاع في حزب الله النائب السابق محمد ياغي، أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين - المرابطون العميد مصطفى حمدان، وأمين فرع لبنان في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مروان عبد العال، بحضور فعاليات سياسية ودينية واجتماعية. استهل الندوة الشيخ سهيل عودة باسم المركز مؤكدا أن "القدس ستبقى القبلة الأولى لكل مجاهد مخلص وشريف، والوعد الإلهي حاسم بأن النصر آت، فهذا زمن الانتصارات". حمدان ورأى حمدان أن "هناك من يجاهد لتحرير القدس من الرجس اليهودي التلمودي، وهناك من يتملق اليهود ويتوسل الأميركي حفاظا على ملك أو إمارة"، معتبرا ان "الإمام الخميني العظيم جعل تحرير القدس هدفا أساسيا للثورة الإسلامية في إيران، وأعلن يوم القدس العالمي في آخر جمعة من رمضان". وقال: "إن الأمة بخير رغم داعش والنصرة والقاعدة وجموع الإرهابيين، الذين يشكلون الوحدات الإسرائيلية المستترة بين ظهرانينا"، داعيا إلى "التوقف عن دعم الإرهاب واحتضانه وتمويله وتسليحه وتدريبه ، وعن توظيفه للعدوان على سوريا"، ومعتبرا أن "السعودية وقطر وتركيا والنظام الأردني شركاء في جريمة ذبح أهلنا في سوريا". عبد العال بدوره قال عبد العال: "داعش قوة همجية تستخدم لتدمير المجتمعات العربية ولتعيد القوى الغربية صياغة هذه المنطقة، المسألة أن هناك من يستقدم أسوأ ما في الماضي من أجل تدمير أجمل ما في الحاضر"، محذرا من "تحويل الانقسام بين الضفة وغزة إلى انفصال، وحل قضية اللاجئين الفلسطينيين على أساس التعويض المادي، والتوطين، خاصة وأن دولا أوروبية، بدأت تتحدث عن وطن بديل". ياغي وألقى ياغي كلمة أوضح فيها أن "الإمام الخميني منذ عام 1964 أفتى بجواز دفع الحقوق الشرعية لدعم المقاومة الفلسطينية، وعندما عاد الإمام إلى أرض الوطن عام 1979، أعلن في مطار طهران شعار اليوم إيران وغدا فلسطين، وبعد أيام قلائل طلب إخراج السفير الإسرائيلي من إيران وتحويل السفارة الإسرائيلية في طهران إلى سفارة فلسطين، وفي حزيران من العام نفسه أعلن آخر يوم جمعة من شهر رمضان يوم القدس العالمي". وأكد انه "يجب أن نعمل جميعا مسلمين ومسيحيين من أجل تحرير القدس من براثن الصهيونية العالمية وإعادتها إلى سكانها الفلسطينيين". وانتقد الأنظمة العربية "التي تقيم علاقات اقتصادية واستخباراتية مع الكيان الصهيوني وتدعمه ماليا، وتعمل بكل ثقلها من أجل إنهاء القضية الفلسطينية"، مؤكدا أن "إسرائيل تعرف جيدا أن هذه المقاومة ليست لتحرير الراضي اللبنانية فحسب، بل هي مقاومة لتحرير القدس، ونحن أعددنا كل مقاومينا وشبابنا من أجل هذا اليوم ، وإذا كانت الحرب فإننا لن ندخل إلى الجليل فحسب، وإنما إلى عمق فلسطين وإلى القدس الشريف إن شاء الله". واعتبر ياغي أن "الإرهابيين التكفيريين الذين نواجههم اليوم هم صنيعة إسرائيل وصنيعة الاستخبارات، يأتون إلينا بلبوس الإسلام، ولكنهم ليسوا بمسلمين على الإطلاق، هؤلاء القتلة هم خوارج العصر، هم عملاء إسرائيل، يريدون تحييد الأمة من موقع الصراع الحقيقي وإضعافها، يقتلون ويجتاحون البشر والحجر من سوريا إلى العراق إلى مصر وإلى كل المنطقة ويقتلون الناس الصلحاء، وإننا سنقاتلهم وسنهزمهم بإذن الله". وأضاف ياغي: "نحن في الأيام الأخيرة نقاتل في الزبداني، لأن هناك مشروعا كان يُراد من خلاله الدخول إلى منطقة البقاع من مجدل عنجر لفصل البقاع الأوسط عن البقاع الشمالي والبقاع الغربي وبيروت، وهذا المشروع كان يعمل له في الليل والنهار، فنحن ندفع الشر عنا وعن كل اللبنانيين مسلمين ومسيحيين". وختم: "سنبقى أيضا نتطلع إلى القدس، لأن القلب والعقل والوجدان هو في هذه المدينة المقدسة، ويوم القدس هو يوم العزيمة والإرادة والتصميم والمثابرة والجهاد، وصحيح أننا نواجه الزمر المتوحشة الإرهابية التكفيرية، ولكن أكثر من نصف مجاهدينا على أرض جبل عامل جاهزون ليوم الفصل بيننا وبين عدونا الصهيوني، ووجهة الصراع لكل شعوب عالمنا العربي والإسلامي ستبقى تحرير القدس وتحرير فلسطين من البحر إلى النهر".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع