الاحرار: نرفض استعمال الشارع واستغلاله لتحقيق أهداف سياسية أو شخصية | عقد المجلس الأعلى لحزب الوطنيين الأحرار اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيسه النائب دوري شمعون وحضور الأعضاء. واصدر المجتمعون بيانا، توقفوا فيه عند التطورات على الساحة اللبنانية واعلنوا "رفضهم رفضا قاطعا استعمال الشارع واستغلاله لتحقيق أهداف سياسية أو شخصية، نظرا للمحاذير والأخطار التي يمكن أن تنجم عنه خصوصا في ظل النزاعات القائمة". واكدوا ان "المبادئ التي تتشبث بها قوى 14 آذار استنادا لاتفاق الطائف والحوار حول تطبيقها، كافية لوصول كل العائلات اللبنانية الى حقوقها. هذا مع العلم ان هناك طرفا يستفيد من تأزيم الوضع بقيام خلافات تحمل الطابع الطائفي، مما يريحه ويخفف تبعات ممارساته المذهبية، ويتيح له المضي في أجندته الإقليمية خدمة للمحور السوري - الإيراني". كما رفضوا "النفخ في نار الطائفية والمذهبية من أي جهة أتى، وندعو الى الاحجام عن هذه الآفة التي تطيح بالإيجابيات، وتدفع الى تأجيج المشاعر وإثارة الغرائز في وقت تفرض الصيغة اللبنانية نفسها كنموذج لحل المشكلات التي تعصف في المنطقة". ونددوا ب"المواقف الشعبوية التي تسعى الى مكاسب آنية على حساب المصلحة الوطنية العليا. ومن الأمثلة على ذلك إلباس الغايات الشخصية والاعتبارات العائلية لباسا طائفيا من دون التوقف عند التداعيات التي تنتج عنها". واعلنوا رفضهم "شل مجلس الوزراء لإحداث الفراغ في كل المؤسسات مما يدل على انعدام المسؤولية الوطنية، مع التأكيد ان الحل يبقى في انتخاب رئيس للجمهورية ووضع حد للسلبية المتجسدة في تعطيل النصاب منذ أكثر من سنة". وذكروا ب "أهمية انعقاد مجلس الوزراء وفقا لما ينص عليه الدستور، وبأن يتحمل مسؤولياته في مواجهة الاستحقاقات والتحديات الداهمة وهي كثيرة ولا تحتمل التأجيل. والظروف الاستثنائية التي يجتازها الوطن تفرض على الجميع تقديم التنازلات صونا للوطن ومؤسساته". وابدوا تأيدهم "لما اصطلح على تسميته تشريع الضرورة الذي لا يناقض النص الدستوري لجهة اعتبار مجلس النواب هيئة ناخبة يتناغم مع المبدأ القائل: ان الضرورات تبيح المحظورات، ناهيك عن تلبية متطلبات المرحلة الراهنة. ونعجب من سبب استبعاد ادراج بندي قانوني الانتخاب واستعادة الجنسية عن جدول الاعمال كمدخل لبحث المواضيع الملحة الأخرى. ولا يمكن تخيل مجلس النواب يتطرق الى المسائل التي هي من صلب اختصاصه في الظروف العادية في ظل استمرار الشغور الرئاسي، لكننا ننتظر مرونة على هذا الصعيد لتفادي نتائج التعطيل السلبية". وعبر الحزب عن حزنه الشديد "لوفاة وزير الخارجية السعودي السابق الامير سعود الفيصل، وتوجه بالتعزية الحارة الى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والاسرة المالكة والشعب السعودي. فبغياب سعود الفيصل يخسر لبنان صديقا وأخا مدافعا عن شرعيته ومساندا للدولة السيدة الحرة المستقلة معبرا خير تعبير عن سياسة المملكة العربية السعودية، التي كانت وما زالت السند الدائم للبنان الدولة والشعب في احلك الظروف واصعب الازمات".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع