ميشال فرعون: لا شيء يبرر التهجم على سلام الذي يتبع سياسة انفتاح من. | استغرب وزير السياحة ميشال فرعون، في تصريح له من خارج لبنان "النهج الذي اتبعه العماد ميشال عون في الأسابيع الأخيرة تحت ستار وعنوان استعادة حقوق المسيحيين، ومخاطر اللجوء الى سياسة الهروب الى الأمام في هذه الفترة من دون منطق أو خارطة طريق، تخدم المصلحة المسيحية أو الوطنية". واعتبر أن "لا شيء يبرر التهجم على الرئيس تمام سلام، الذي يتبع سياسة حوار وانفتاح ودقة، من دون أي تعد على صلاحيات رئاسة الجمهورية، بل يحترمها أكثر من بعض المسيحيين، وكانت له مواقف مضيئة في هذا المجال، لاسيما مقاطعته لانتخابات 1992 منسجما بذلك مع مواقف غالبية المسيحيين في حينها". ورفض "لغة المزايدات من دون حوار أو محاولة فرض الأمر الواقع، الذي يؤجج الخلافات وصولا الى طريق مسدود"، لافتا الى أن "رهانات الماضي لا تخدم مصالح المسيحيين وتؤدي الى استهداف الجيش والدولة وتعطيل المؤسسات الدستورية كافة، ومنها الحكومة بعد رئاسة الجمهورية والمجلس النيابي، مما يفتح الباب على سيناريوهات مشبوهة ندخل فيه الى المجهول، بدل أن نتمسك بالدولة ومؤسساتها وسياسة تحييد لبنان". وأسف فرعون "لانعكاسات التوتر غير المبرر قبل النقاش في تعيين قائد الجيش في شهر ايلول المقبل، والذي يؤثر على الوضعين الاقتصادي والمعيشي، بما في ذلك على الوضع السياحي في موسم الصيف، الذي كان يبدو مشجعا كما تظهر الأرقام، وكأننا استطعنا ان نلجم تأثير إسرائيل و"داعش" على موسم الصيف من دون أن نستطيع لجم أنفسنا وتثبيت الاستقرار الهش، ما يخشى معه من انعكاس التوتر على الاقتصاد والسياحة وتجميد بعض الاستثمارات". وأكد "الخسارة الناتجة عن تحويل اهتمام الحكومة عن التركيز على مخاطر احتمال زيادة عدد اللاجئين، في وقت تعمل فيه دول أخرى لفرض مناطق عازلة في قلب سوريا لاحتواء اللاجئين تحت مظلة الأمم المتحدة". وطالب بـ "الابتعاد عن لغة التطرف الذي لا يخدم الا التطرف والى انعقاد طاولة الحوار الوطني للاتفاق بالحد الأدنى على إدارة المرحلة، والمضي في بعض الملفات مثل قانون التجنيس، واللامركزية الإدارية وقانون الانتخاب، والتي تدخل في قلب الدستور بما فيها إمكانية الحوار حول بعض المسائل الدستورية أو تعديلها". وختم فرعون: "يمكن أن تتحول الحوارات الثنائية بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر من جهة، وبين تيار المستقبل وحزب الله من جهة أخرى، الى طاولة الحوار الوطني، إذ لا يجوز السماح للمزيد من التدهور وللغة الشارع أو للكلام عن الفيدرالية في هذه الظروف، بل يجب الاحتكام الى لغة العقل ومنطق الدولة والمضي قدما ببعض الضروريات، مثل اللامركزية الإدارية والنأي بالنفس وبحث الصيغ التي تؤمن مستقبل لبنان ووجود المسيحيين فيه".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع