افتتاحية " النهار" ليوم السبت 18 تموز 2015 | النهار: أزمة النفايات انفجرت ولا حلول في الأفق موقفان مرجعيان للراعي ودريان يعاكسان "تكتل التغيير" كتبت النهار: غابت التطورات السياسية البارزة في اليوم الأول من عطلة عيد الفطر، واقتصرت على موقفين قويين داعمين لإجراء الإنتخابات النيابية أولهما لمفتي الجمهورية الشيخ عبد الطيف دريان الذي رفض في خطبة العيد تحميل المسلمين السنة المسؤولية عما آلت إليه الأوضاع في لبنان بفعل مقاطعة الإنتخابات الرئاسية وسواها وأكد الدعم لرئيس الحكومة تمام سلام في وجه الحملات التي يتعرض لها، والموقف الآخر للبطريرك الماروني بشارة الراعي الذي رفض صيغة الـ 24 رئيساً للجمهورية داعياً إلى انتخاب رئيس. ولفتت مصادر سياسية عبر "النهار" غلى أن هذين الموقفين يعاكسان توجهات "تكتل التغيير والإصلاح" الذي يخوض معركة سياسية وإعلامية وشعبية في وجه رئيس الحكومة تحت شعار "صلاحيات رئيس الجمهورية في مجلس الوزراء" و"كل وزير رئيس" بينما يعطل مع "حزب الله" جلسات انتخاب رئيس الجمهورية. في المقابل برز الهم اليومي من خلال تنفيذ أهالي الناعمة والشحار إنذارهم المتكرر بإقفال مطمر النفايات في وجه شاحنات " سوكلين"، مما يفتتح أزمة لن تقتصر على بيروت وضواحيها المهددة بالغرق في النفايات، خصوصاً أن المعنيين أثبتوا خلال شهور عجزهم عن التوصل إلى حلول لهذه الأزمة المستعصية والتي استلزمت تمديد المهلة لإقفال المطمر ست مرات. ولقي هذا التحرك دعماً من رئيس "اللقاء الديموقراطي " النائب وليد جنبلاط الذي غرد على "تويتر" : "أما سوكلين فالناعمة دونهم فلا تمديد ولا تجديد"، مما يؤكد عدم تجاوبه مع االحل الذي طرحه وزير البيئة محمد المشنوق وهو الإكتفاء بطمر 600 طن نفايات في الناعمة بدل 3000 طن على مدى ستة أشهر إضافية وتوزيع الباقي على مطامر أخرى، على أن تتحمل كل من البلديات والإتحادات البلدية مسؤولية إيجاد حل لطمر النفايات في نطاقها. وما يفاقم الوضع سوءاً، خصوصاً أن المناخ مقبل على مزيد من الحرارة التي تساعد في انتشار الأمراض والأوبئة، هو أن البلديات والإتحادات فوجئت بهذه المسؤولية ورفضت الهيئات المحلية استقبال المطامر المناطقية في جبيل وزحلة وبرج حمود وسواها المزيد من نفايات العاصمة وضواحيها التي تفتقر إلى أمكنة يمكن الطمر فيها. وذكّر أحد نواب "اللقاء الديموقراطي" عبر "النهار" بأن 17 تموز هو الموعد المتفق عليه منذ نحو سبعة أشهر لإقفال المطمر في الإجتماع الذي رعاه وشارك فيه النائب جنبلاط ووزير البيئة المشنوق ووزير المال علي حسن خليل ورئيس "الحزب الديموقراطي" النائب طلال أرسلان وفاعليات، و"بالتالي لا نستطيع إلا دعم تحرك الأهالي والهيئات البيئة في الناعمة . فالمسألة مسألة مصداقية". وأبدى شكه في التوصل إلى حل إذا لم تبرز جدية في المعالجة وتتنفيذ الإلتزامات. في الموازاة قالت مصادر كتائبية لـ"النهار" إن "سبب الوصول إلى هذه الأزمة هو الإصرار على عدم التجاوب مع اقتراحنا تحديد السلطات المعنية أمكنة الطمر وترك المسألة على عاتق مقدمي عروض الإلتزام مما قلص عددهم وأوصل إلى عدم تقدم أحد بعروض في بعض المناطق الأمر الذي أعاد المسألة إلى النقطة الصفر". ولفتت هذه المصادر إلى أن قرار وزير البيئة تولي البلديات في كل قضاء المسؤولية عن التوص إلى حل لموضوع النفايات يستدعي عقد اجتماعات عامة للقوى السياسية كافة في كل قضاء والتوافق على المخارج في سرعة ، فيما الوقت مداهم. وتبقى العقدة الأكبر نفايات بيروت وضواحيها، ولكن يمكن التوصل إلى حلول موقتة لها، بحسب مصادر متابعة للملف، من خلال توزيعها بالتساوي على أقضية جبل لبنان. لكن المسألة سوف تتطلب خلال الأيام المقبلة انعقاداً لمجلس الوزراء وعدم التوقف مجدداً عند قضية جدول الأعمال ومطالبة "التيار الوطني الحر" البدء بالتعيينات الأمنية، وإلا فإن التداعيات سوف تكون كبيرة.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع