المطران مطر في قداس مار الياس بحمدون: السلطة خدمة للآخرين | ترأس راعي أبرشية بيروت المارونية المطران بولس مطر، قداسا احتفاليا في محطة بحمدون لمناسبة عيد مار الياس شفيع البلدة، حضره رئيس البلدية اسطه ابو رجيلي والمختار عادل سالم وفاعليات البلدة والقرى المحيطة وحشد من المؤمنين. بعد الانجيل ألقى مطر عظة قال فيها: "هذا تقليد درجت المطرانية عليه منذ عشرات السنين، ان يقام القداس في الكنيسة الحبيبة لمناسبة عيد شفيعها مار الياس النبي، وان أذكر اولا في صلاتنا من بنوا هذه الكنيسة للمرة الاولى في أواسط القرن الماضي، عائلة ضومط وعائلة اده العزيزتان الموجودتان معنا اليوم في هذا القداس، ان نذكرهم أحياء وأمواتا، الجد الذي بني على اسم شفيعه هذا المعبد، وكل الحاضرين والغائبين واذكر بينهم معالي الوزير ميشال اده الذي هو غائب حاضر معنا ممثلا بابنه الحبيب أدام الله صحته وأطال عمره، كما نذكر في قداسنا وصلاتنا المرحوم الخوري يوسف عساف الذي خدم هذه الكنيسة سنوات طويلة وأعطاها من حبه وقلبه". أضاف: "نذكر أيضا أهل بحمدون جميعا بكل أطيافهم الذين أحبوا هذه الكنيسة وكل كنائس الله في هذه المنطقة وأعادوها الى الحياة، كما نذكر آل اده وضومط اللذين أعادوا بناء هذه الكنيسة بعدما دمرت في الحرب تدميرا كاملا، ونسأل الله ان يمن علينا جميعا بالسلام والتفاهم في بلادنا من أجل الحفاظ على إرث الآباء والأجداد وعلى لبنان الرسالة والمحبة والعيش المشترك، لبنان التفاهم بين جميع ابنائه. كما نصلي من أجل ان تتوقف الحروب في المنطقة من حولنا، ليعود الناس الى التفاهم والحوار في ما بينهم، ويرموا السلاح جانبا. فالسلاح لا يحل مشكلة ابدا، ما يحل المشاكل هو اللقاء بين الناس والعيون بالعيون وتشابك الايدي بالايدي والتفاهم على ان نكون كلنا عائشين في ارض واحدة وان يقبل بعضنا بعضا على أساس ان الله يريدنا ان نكون جميعا اخوة". وتابع: "في كل هذه الامنيات مار الياس الحي يساعدكم يا إخوتي بروحه المحبة للرب وغيرته على العبادة الحقيقية لله تعالى وعلى تحطيم كل الاصنام التي تعوق مسيرتنا نحو الله، مار الياس ايليا النبي عاش 800 سنة قبل المسيح من أكبر أنبياء العهد القديم، الشعب المختار، ليهيىء مجيء المسيح، أخرجه الله من ارض مصر بالعجائب وأخرجه من سيناء ومصاعبه، ولكن عندما عاد الى الارض الموعودة ليعيش فيها حرا ويعبد الله، هذا الشعب نسي على هذه الارض ربه وعاد الى عبادة الاصنام، فانتفض ايليا وقال: "كل هذا الشغل وكل السهر من الله عليكم على مدى مئات السنين تنسون الله اليوم بعد ان وصلتم الى ارض ميعادكم؟ حطموا الاصنام وعودوا الى ربكم". هذه هي رسالة ايليا، عودوا الى ربكم". وقال: "نحن اليوم ايضا علينا ان نحطم الاصنام التي نعبدها وان نعود الى الله، نحن نذكر الله، ويمكن في الشرق يذكر الله اكثر من أي منطقة في العالم، ولكن ما هو المطلوب ان نقبل مشيئة الله وليس فقط ان نذكره، ان نصلي قائلين يا رب لتكن مشيئتك وان نخضع لمشيئته بان نكون ابناء لأب واحد واخوة مع بعضنا البعض متضامنين، لا ينفع ذكر الله ولا نتمم مشيئة الله، الاصنام التي كانت أيام ايليا موجودة اليوم ايضا، الصنم شيء نصنعه نحن ونعبده فيقلتنا، على سبيل المثال هناك صنم خطير هو صنم السلطة وشهوة الحكم الذي يعبد الحكم والسلطة يصبح متسلطا على الناس يقتلهم من اجل سلطته وذاته، بينما المطلوب ان تكون السلطة خدمة للآخرين". وسأل: "ألم يقل ربنا يسوع المسيح الكبير بينكم ليكن لكم خادما؟ هناك اختيار بين ان نكون متسلطين وان نكون خداما للآخرين اخوتنا. هناك صنم آخر خطير جدا هو صنم المال وشهوة المال وتعرفون ماذا يقال عن المال انه عبد صالح وسيد مسيء. عندما يكون المال في أيدينا من أجل الخدمة ومساعدة الآخرين يكون خادما صالحا للمحبة بين الجميع، اما اذا كان ربا عليها عندذاك يقهرنا ونحن نصبح عبيدا له لا قيمة لنا على الإطلاق. لذلك قال ربنا: "لا تستطيعون ان تعبدوا الله والمال عليكم الاختيار". نعبد الله اولا وكل ما نعطى من الله يكون للخدمة والمساعدة ولبنيان ملكوت الله وبنيان المحبة. لذلك الاصنام موجودة، هناك صنم ايضا هو صنم الطائفية صنم الاوطان بمعنى ان وطني يجب ان يسحق اوطان الآخرين، هذا ليس مقبولا. كل الناس لها الحق بان تعيش وكل الاوطان لها الحق بالحرية، ما من أحد يجب ان يقهر الآخرين، يجب ان نكون متضامنين بعضنا مع بعض. كل هذه الامور اذا قبلنا مشيئة الله تنتظم وتجد مكانتها، اما اذا نسينا الله فاننا نتعرض لكل المصاعب والمصائب". وختم مطر: "لذلك اليوم يا اخوتي في عيد ايليا النبي، نطلب شفاعته وصلاته ليذكرنا بربنا وبعبادته، ليذكرنا بان الله هو اب صالح لجميع الناس وان لا اخوة من دون أب. كما اننا اليوم نذكر عيد مار شربل مخلوف، قديس لبنان والقديس العالمي وشفيعنا وشفيع هذا الوطن الذي يقبض الرب على يده ويجري كل العجائب، نطلب صلاته من أجل لبنان ومن أجل خلاص هذا الوطن العزيز ولتكن أيامكم كلها مليئة بحضور الرب وليكن الله رفيقا لنا ولكم على الدوام". بعد ذلك تقبل مطر التهاني بالعيد في صالون الكنيسة.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع