ابو فاعور مثل جنبلاط في عشاء "آفاق": الطعن بالطائف والدستور. | اقامت جمعية آفاق - صندوق دعم المريض - حفل عشائها السنوي برعاية رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط ممثلا بوزير الصحة العامة وائل ابو فاعور، في مجمع "ليالي وادي التيم" في راشيا، شارك فيه عضو "اللقاء الديمقراطي" النائب أنطوان سعد، الشيخ علي الخطيب ممثلا مفتي راشيا الشيخ أحمد اللدن، قائمقام راشيا نبيل المصري، الأب ادوار شحاذي والأب ابراهيم كرم، نائب رئيس "منتدى التنمية اللبناني" وهبي أبو فاعور، وكيل داخلية التقدمي رباح القاضي، منسق عام تيار المستقبل في البقاع الغربي وراشيا حمادي جانم ومنسق كالغري جمال قدورة ووفد من قيادة التيار في المنطقة، مسؤول العلاقات السياسية في "حزب الله" في البقاع الغربي احمد قمر، عضو مجلس قيادة التقدمي الدكتور شوقي ابو محمود ووكيل مفوض الصحة في التقدمي الدكتور سامر حرب، مدير عام جمعية "بيوند" في لبنان جوزيف عواد، زكي اشتي ومحسن يوسف عن "حزب الطليعة"، رئيس اتحاد بلديات قلعة الاستقلال عصام الهادي والسهل محمد المجذوب، طليع خضر ممثلا اتحاد بلديات جبل الشيخ، رئيس رابطة مخاتير راشيا كمال ناجي والعربي صلاح صالح، أعضاء من المجلس المذهبي الدرزي، رؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات سياسية وثقافية وتربوية وصحية واجتماعية. ثابت قدم اللقاء طلال الطويل ثم تحدث رئيس جمعية "افاق" احمد ثابت معتبرا ان "صندوق دعم المريض من ابرز نشاطات الجمعية وقد انطلق منذ سنوات برعاية ودعم من النائب وليد جنبلاط ومن الخيرين للتخفيف من الاعباء الاستشفائية على المرضى غير الميسورين وغير المضمونين صحيا"، مشيرا الى "تقديم الصندوق المساعدة ل 860 مريضا خلال سنة، وتغطية فواتير استشفاء بقيمة مئة واربعة وثلاثين مليونا وسبعمئة الف ليرة ـ ومساعدات ادوية بقيمة اربعة عشر مليونا وثلاثمائة الف ليرة، ومساعدات لمرضى تعالجوا خارج المنطقة بقيمة ثلاثة عشر مليونا واربعمائة وخمسون الف ليرة"، معربا عن شكر الجمعية لراعي الحفل وممثله وللخيرين من "اصحاب الايادي البيضاء". أبو فاعور ثم تحدث أبو فاعور فأشار إلى أن "لبنان بلد الاشعاع والنور يغرق في النفايات، لا لشيء الا لقصور في آدائنا السياسي، ولعدم تحمل مسؤولياتنا". وقال:" كل لسان وليد جنبلاط ومل على مدى الاشهر الماضية، يصرخ في برية الحياة السياسية ويقول ان هناك موعدا وهو 17 تموز، لذلك اسرعوا في انجاز ما تحتاجه العقود من معاملات لكي لا نصل الى ما وصلنا اليه، لم نترك فرصة في مجلس الوزراء وخارجه الا وذكرنا ان 17 تموز هو موعد قادم وبات خلف الابواب، للاسف كانت الانقسامات والاولويات السياسية التي لا تأخذ بعين الاعتبار حاجات المواطنين اللبنانيين تطغى على هذه الاهتمامات، فوقع المحظور والشر، ومن ينظر اليوم الى لبنان يراه يختنق بالنفايات، في مدنه وقراه وشوارعه في بيروت وغيرها من المدن، وامل في جلسة مجلس الوزراء ان يكون هناك متسع من الرحابة الفكرية والسياسية لدى كل القوى السياسية، مع الاحتفاظ والاحترام بحقها في مواقفها واشتراطاتها السياسية، حتى ولو كانت غير محقة، ان يتسع صدر اهل السياسية، للوصول الى خلاصة والى اجراءات تعفي المواطن اللبناني من هذا المشهد وهذه المخاطر، لان في الامر مخاطر صحية كبيرة على كل المواطنين اللبنانيين"، متسائلا: "اي سياسة تلك التي تعجز عن ايجاد علاج لقضية لا تحتاج الى جهد كبير بل الى القناعة بضرورة تسيير شؤون اللبنانيين". أضاف: "ربما تكون واحدة من الاقتراحات التي يجب ان تدرس بجدية هي استعمال الكسارات القائمة في المناطق اللبنانية كمطامر للنفايات، فمن غير المنطقي أن تسمح الدولة لصاحب مصلحة بأن يشوه البيئة، وبأن يقوم بما يقوم به، خاصة تلك التي تعمل في الاملاك العامة بترخيص او بدون ترخيص، ولا يكون للدولة وللبلديات الحق في ان تطمر نفاياتها". وتابع: "نعرف ان هذا الكلام سيثير حفيظة الكثيرين من اصحاب المصالح الذين تعودوا انهم اقوى من الدولة واصلب منها واقوى من المواطن، ومصالحهم تتقدم على مصالح المواطنين، لكن رغم ذلك يجب ان يكون هناك قرار شجاع من وزير البيئة ومن البلديات باستعمال الكسارات ومواقعها كمطامر للنفايات". وأمل أبو فاعور ان "نكون كقوى سياسية، قد تعلمنا الدرس من جلسة مجلس الوزراء الماضية، وبصرف النظر من هاجم ومن هوجم ومن افتعل ومن دافع، لم يكن المشهد الذي حصل الاسبوع الماضي مشهدا مضيئا للحكومة وللقوى السياسية"، معربا عن أمله في ان "يكون البعض قد تعلم الدرس في كيفية احترام الاصول والعقول. احترام العقول في ان يعرف بأنه لا يستطيع مهما بلغ شأنا اوعظم حجما وتاثيرا، لا يستطيع ان يصادر الحياة السياسية والدستورية، لا لشيء إلا لان لديه أولويات سياسية يريد ان يفرضها على مجمل المواطنين اللبنانيين"، معتبرا أن "احترام الاصول في احترام الطائف، لاننا نعرف ان هذا الاتفاق كلف ما كلف من دماء وجراح وعذابات لدى اللبنانيين، ويجب ان لا يستسهل البعض ان يطعن اتفاق الطائف كل يوم بسكين، لانه اذا كان يعتبر انه بذلك يفتح المجال لابداعات وبدع دستورية جديدة، فليس بيننا من يضمن بأن تكون المحصلة في مصلحة احد". واعتبر أن منطق العقل يقول:"اننا في الحرائق المنتشرة من حولنا وفي الانقسامات والحروب والنيران واجواء التقسيم التي تعصف بالمنطقة، رياح التقسيم التي عصفت في العراق وسوريا وهي تعصف بدول اخرى"، وقال: "اي منطق وحكمة وعقل ممكن ان يقود الى نقاش في اساس النظام في هذه العجالة وفي هذه المخاطر، آملا ان يتم احترام الطائف والاصول والمواقع الدستورية في نقاشات مجلس الوزراء، من رئاسة الجمهورية التي يجب ان تكون اولى المقدمات والمقومات لحياة سياسية ودستورية سليمة، والتي هي في انتخاب رئيس للجمهورية، الى موقع رئاسة الحكومة، لان استسهال الطعن بالطائف والدستور وتسجيل سوابق دستورية، لا اعتقد انه المنطق السليم والصحيح في هذه المرحلة". واكد ان "موقف النائب جنبلاط و"اللقاء الديمقراطي"، هو اننا بقدر ما نريد ان نسعى الى توسيع قاعدة التفاهم في مجلس الوزراء بين كل القوى السياسية حول كل القضايا، فاننا لدينا من المحظورات محظوران:" المحظور الاول ان يتم اللجوء الى اجراءات دستورية لا تحترم الدستور ولا تحترم اتفاق الطائف، وان يتم اللجوء الى اكتشافات دستورية لا تلتزم بهذا الاتفاق. والمحظور الاخر هو ان يكون فكرة الاتفاق او التفاهم سببا للتعطيل"، آملا ان "يكون نقاش مجلس الوزراء نقاشا مثمرا وايجابي وان لا يدفع الرجل الصبور تمام سلام الى خيار لن يكون لمصلحة أحد". وختم: "اننا نحاول ان ندفع ارادة الخير في هذا المجتمع لمساعدة من لم تسعفهم الحال، لاننا نتجاهل الكثير من الحقائق ومن الوقائع واولها اننا في مجتمع فيه ميسورون وفيه فقراء، باسم جنبلاط والحزب اتوجه بالشكر الى هذا الاحتضان والى هذه المبادرة".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع