قبلان في خطبة الجمعة: البلد لم يعد فيه رجال وعلى اللبنانيين أن يثوروا. | ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة استهلها بالحديث عن وداع شهر رمضان، وقال: "استفيقوا أيها الحكام، واتعظوا أيها المسؤولون، يا أصحاب السلطة، يا من غرتهم المناصب والمكاسب والشهوات، فأنستهم أمر الآخرة، الآخرة التي لا تعبد طريقها بالقصور ولا بالأموال، ولا بالامتيازات ولا بالتسلط على الناس، بل تعبد بالتقوى والإيمان، وتعبد برضى الناس وبخدمة الناس، انظروا كيف تكون عاقبة الظالمين، كيف تكون عاقبة المستبدين، الذين استعبدوا الناس وسحقوهم وأفقروهم في كل بلاد الإسلام، هي رسالة لكل حاكم ظالم مستبد، قد يتأخر سقوطه، ولكنه سيسقط بالتأكيد، لأن الظلم ظلمات يوم القيامة، والله تبارك وتعالى بالمرصاد للظالمين والطغاة". وتابع: "لا نريد تيئيس الناس، ولا إفقادهم ما تبقى من أمل ببلدهم وثقة بدولتهم، ولكن نريد أن نقول: إن هذا النظام قد فشل فشلا ذريعا في بناء الدولة وإدارة مؤسساتها، والدليل على عدم أهلية هذا النظام هو ما نشهده من أوضاع مأزومة، وما نعيشه من حالات معقدة، بات من الصعب جدا حلها، في ظل طبقة سياسية كهذه لا تعرف مسؤولياتها، وإذا عرفتها فهي غير مستعدة للقيام بدورها، وبما يمليه عليها واجبها، لأن الشعور بالحس الوطني صار خافتا وباهتا هذه الأيام، إذا لم نقل أنه معدوم، وسط هذا التزاحم بين الأفرقاء، وهم يبحثون عن سلطة ويدافعون عن صلاحيات، ويطالبون بحقوق في بلد أفقدوه وزنه، وأرجحوه بخصوماتهم السياسية، وهددوا كيانه ومصيره بعصبياتهم الطائفية والمذهبية، فعطلوا دوره، وشلوا مؤسساته، وحولوه من بلد سياحي واصطيافي من الطراز الأول إلى بلد، الأمن فيه على الغارب، والنفايات في الشوارع، لا كهرباء ولا ماء، حتى الهواء جعلوه ممزوجا بالسموم والأوبئة، وأما الاقتصاد فحدث ولا حرج، عطالة مع بطالة موصولة بتعاطي المخدرات والسلوكيات الشاذة، والجرائم المروع. باختصار شديد نحن في دولة فاشلة، يحكمها نظام فاشل، ويديرها مسؤولون فاشلون، وخلاصنا لا يكون إلا برفع الصوت عاليا، وبالانتفاضة عليهم، وعلى هذا الواقع الذي صنعوه بخلافاتهم وأنانياتهم ومحاصصاتهم وطائفياتهم ومذهبياتهم، لأنه كلما تأخرنا ازدادت الأمور تفاقما وتأزما، ودخلنا في المحذور". وأضاف: "من هنا نقول لجميع اللبنانيين، مسلمين ومسيحيين، ثوروا على هذا الواقع المأسوي، انتفضوا على هذه السياسات الشاذة، فالأوضاع لم تعد تطاق، ولا يجوز السكوت عنها أبدا، لأن الكيل طفح، والسكوت عن الباطل نفاق وتدليس، ولا تنتظروا التوافق أيها اللبنانيون، ولا التوصل إلى حلول، لا في انتخاب رئيس الجمهورية، ولا في آلية عمل هذه الحكومة، ولا في بناء دولة، ولا في أي أمر فيه مصلحة البلاد والعباد، لأن المسؤولين في هذا البلد طبعوا على الخلافات والكيديات، وذهنياتهم قامت على الصراعات والنزاعات، ولا تراهنوا أبدا على أن الدولة ستعود، بل تحضروا للمزيد من الفوضى، وللمزيد من الفقر، وللمزيد من الفلتان، فالبلد لم يعد فيه رجال، والنصيحة إذا أطلقت لا أحد يسمعها، ولا أحد يريد أن يتقبلها، لأن غالبية هؤلاء السياسيين لا يجدون فيها ما يخدم مصالحهم ويحقق غاياتهم ويتماهى مع أنانياتهم". وخلص: "خلاصكم أيها اللبنانيون بأيديكم، والرهان كان وسيبقى عليكم، إذا كنتم تريدون إنقاذ بلدكم وبناء دولتكم والحفاظ على وطنكم، وإلا فإن الأمور من سيئ إلى أسوأ، ومن كارثة إلى أخرى، ما بقي هذا الانقسام، واستمر هذا الصراع. سلام الله عليك يا أمير المؤمنين عندما قلت: "فليست تصلح الرعية إلا بصلاح الولاة ولا تصلح الولاة إلا باستقامة الرعية، فإذا أدت الرعية إلى الوالي حقه، وأدى الوالي إليها حقها عز الحق بينهم وقامت مناهج الدين، واعتدلت معالم العدل وجرت على إذلالها السنن، فصلح بذلك الزمان وطمع في بقاء الدولة ويئست مطامع الأعداء".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع