مخيم الشباب القومي العربي افتتح دورته الرابعة والعشرين في دار الحنان. | إفتتح مخيم الشباب القومي العربي دورته الرابعة والعشرين في دار الحنان في المنارة البقاع الغربي، برعاية واشراف رئيس حزب الإتحاد معالي الوزير عبد الرحيم مراد وتنظيم منظمة شباب الإتحاد، شارك فيه اكثر من 200 شخص من 14 دولة عربية هي العراق، ليبيا، المغرب، الجزائر، تونس، مصر، السودان، لبنان، فلسطين، الكويت، السعودية، اليمن، سوريا والأردن. حضر الافتتاح حشد من الأحزاب والقوى الوطنية والقومية والإسلامية، هيئات بلدية واختيارية، جمعيات، اندية وفاعليات. بداية النشيد الوطني ونشيد منظمة شباب الإتحاد ونشيد مخيم الشباب القومي العربي، ثم تقديم منرئيس منظمة شباب الإتحاد فريد ياسين الذي تمنى أن تكون تجربة المخيم نموذجا يحتذى للتأسيس لوحدة الأمة، ومظلة ثقافية وإجتماعية يظللها الشباب من مختلف الأقطار العربية". الطاهر ثم كانت كلمة عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي ماهر الطاهر الذي وجه تحية باسم الأمانة العامة "للمؤتمر للشباب الذي يعقد دورته في لبنان الذي احتضن المقاومة الفلسطينية و اللبنانية، وبقي وفيا لقضايا الأمة العربية"، منوها بالوزير السابق مراد الذي "وقف إلى جانب فلسطين في أعقد الظروف وخصوصا أن المخيم يتزامن مع ثورة 23 يوليو التي قادها الزعيم الراحل جمال عبد الناصر رمز العزة والكرامة في هذا الزمن العربي الرديء حيث تتسع دائرة الصراع العرقي والإحتراب الطائفي"، داعيا إلى "ضرورة مواجهة كل المخططات والمشاريع التي تستهدف الأمة في وجودها حاضرا ومستقبلا من خلال ضرب فكرة القومية والوحدة، إضعاف نهج المقاومة". قزموز وألقى المشارك محمود قزموز من فلسطين كلمة باسم الشباب حدد فيها "مكانة فلسطين الدينية والتاريخية والاستراتيجية"، داعيا إلى "ضرورة تبني الخيار القومي كآلية لمواجهة كل مشاريع التدخل الأجنبي والغزو الخارجي كشرط أساسي للتحرر من التبعية وعدم الإستقرار والإحتراب الطائفي". اسماعيل بدوره، ركز مدير المخيم محمد اسماعيل في كلمته على "فكرة مخيم الشباب القومي العربي من حيث النشأة، والأهداف واعتبره نقلة نوعية في تاريخ العمل الوحدوي العربي"، داعيا الشباب إلى ضرورة مواجهة كل مشاريع التقسيم التي تهدد الأمن القومي العربي". مراد وكانت كلمة لمراد ركز فيها في كلمته على أن "ظاهرة مخيمات الشباب القومي العربي قياسا إلى المشهد العربي العام هي أفضل ما تبقى من رصيد للوحدة العربية لبلورة موقف مشترك مما يجري حاليا من محاولات لقوى الإستعمار لتشويه العروبة، وإضعاف الحس القومي، وتوسيع دائرة التخلف والتشرذم والتجزئة". واعتبر أن "ما يسمى بالربيع العربي أضحى خريفا ماحقا بتحويل العمران إلى خراب، والسكان إلى نازحين، والأمن إلى خوف، والإستقرار إلى فوضى، والدولة إلى دويلات، والجيوش إلى ميليشيات. وذكر بمناسبة الذكرى الثالثة والستون لثورة 23 يونيو 1952 بدور الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في الدعوة إلى الوحدة العربية كآلية لحفظ الوحدة الوطنية وحماية نسيجها الإجتماعي، وتحقيق العدالة الإجتماعية، وتحرير فلسطين التياإعتبرها القضية الأم التي لا مجال فيها للحلول الوسط، وأنه لا يحق لأحد أن يصادق حق هذا الجيل والأجيال القادمة بالمقاومة والتحرير".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع