وهاب كرم مراد وكلمات اكدت على مقاومة العدو والتكفيريين | أقام رئيس "حزب التوحيد العربي" وئام وهاب حفل غداء تكريمي لرئيس "اللقاء الوطني" ورئيس "حزب الإتحاد" عبد الرحيم مراد في دارته في الجاهلية، في حضور مراد وعقيلته، الدكتور نسيب أبو ضرغم ممثلا رئيس "الحزب السوري القومي الإجتماعي" النائب أسعد حردان، النائبين السابقين زاهر الخطيب وفيصل الداوود، الشيخ أبو علي سليمان (أبو ذياب)، ممثل "حزب الله" محمود قماطي، الدكتور علي ضاهر، رئيس "المركز الوطني" في الشمال كمال الخير، رئيس المجلس الأعلى في الحزب القومي محمود عبد الخالق، اللواء علي الحاج، رئيس وأعضاء المجلس البلدي والإختياري في الجاهلية وهيئة العمل التوحيدي، نائب رئيس حزب التوحيد العربي سليمان الصايغ، وأعضاء المكتب السياسي في الحزب ومكتب الأمناء، وحشد من الوفود الشعبية والهيئات النسائية، وحشد من المشايخ ورؤساء البلديات والمخاتير. قماطي استهل الحفل بالنشيدين الوطني ونشيد الحزب، وألقيت قصائد وكلمات، فكانت كلمة الأحزاب ألقاها عضو المكتب السياسي في "حزب الله" قماطي أكد في خلالها أن "الإتفاق النووي هو إتفاق انتصرت فيه إيران وانتصر فيه محور المقاومة"، مشددا على أن "إيران تشكل ركنا أساسيا من محور المقاومة في المنطقة، ورأس الحربة في المنطقة هي سوريا والمقاومة في لبنان وفلسطين"، معتبرا أن من يوقع إتفاقا مع إيران يعني أنه يعترف بمحور المقاومة ويؤكد فشل مشروعه في المنطقة"، متوجها الى العرب بالقول: "تعالوا للتفاهم مع إيران أيها العرب لحل المشاكل في المنطقة، لأن إيران هي قوة لمحور المقاومة وللقضايا المحقة وللثوابت القومية والعربية، لأنه إن بقيتم على هذه السياسة فإن عروشكم في خطر لأن الأمة لا ترحم". وتابع: "كما مدت إيران يدها للتعاون والتفاهم مع أهل الخليج والمنطقة بمحبة وتعاون أيضا هي في لبنان تمد يدها للتعاون، والذي يقول أن "حزب الله" في لبنان أصبح منتهيا فهو مخطئ، لأن المقاومة بعد الإتفاق النووي أصبحت أقوى وأفعل وأصبحت الرقم الأصعب في مواجهة العدو الإسرائيلي والتكفيري". وختم: "من موقعنا القومي والوطني والعروبي الإسلامي نحن أكثر تعاونا وتواضعا وحضورا لحل المشكلات في لبنان بالتوافق لأن لبنان قام بالتوافق وسيستمر بالتوافق لحل الأمور كافة، ونحن نصر على أن نحل أمورنا لبنانيا كما أننا مع إنجاز الإستحقاق الرئاسي وتجديد الحكومة وتفعيل المؤسسات والظروف أصبحت متاحة". مراد اما مراد فأكد أنه "لا بد من حوار شامل يجمع القوى السياسية والجزبية والنقابية والإقتصادية، والروحية ورجال القانون لصياغة نظام جديد يؤمن لأجيالنا القادمة 72 سنة من الإستقرار بعد أن عشنا نحن عدم الإستقرار وعانينا من أزمات السياسة التي تلتها حروب أهلية بغيضة طوال 72 عاما منذ الإستقلال حتى اليوم" وأضاف: "من المستحيل أن نجد في هذا النظام من يمثل تمثيلا حقيقيا الشعب اللبناني، إذا لم نقم بعملية جراحية جديدة لإستئصال المرض السرطاني الذي نعاني منه والمتعشعش في جسد النظام اللبناني والذي عانينا منه منذ العام 72 حتى اليوم، وكل ست أو خمس سنوات هناك عدم استقرار سياسي ثم سرعان ما يتحول الى مشكلة أمنية حيث نذبح بعضنا البعض كما حصل في الأعوام 58 و75 و82، وهكذا دواليك مشاريع التذبيح قادمة إذا استمر هذا النظام كما هو عليه". وتابع: "علينا أن لا نسعى لمعالجة هذا النظام بحبوب مهدئة كما فعلنا بلوزان وجنيف وفي الدوحة وحتى في الطائف، فالحبوب المهدئة لا تكفي والمطلوب جراح لإستئصال هذا المرض ما يتطلب جرأة ولقاء وطنيا شاملا لنؤسس من جديد لنظام نؤمن من خلاله لأولادنا وأجيالنا الإستقرار خلال 72 سنة قادمة على أقل تعديل"، مؤكدا "أننا لن نصل الى ذلك إلا بقانون إنتخاب صحيح تتمثل كافة القوى بأحجامها الطبيعية وليس بمحادل وإغراءات مالية وتحريضات ثقافية، هذا هو المطلوب لنصل الى نظام عادل والى نظام إنتخابي عادل تتمثل فيه القوى حقيقية وبأحجامها الطبيعية". وهاب وفي الختام، ألقى الوزير وهاب كلمة أكد في خلالها أن "العروبة لا تشيخ بمرور الأيام وهي ليست طارئة على أمتنا بل هي فينا ونحن منها"، مؤكدا أنه "في ظل المشاريع المذهبية والطائفية اليوم والتكفيرية التي تعصف بهذه الأمة تبقى العروبة هي خيارنا الوحيد الجامع الذي يستطيع أن ينقذ الأمة من كل هذه المشاريع التكفيرية والمجنونة اليوم، وستبقى راياتها خفاقة في كل عاصمة عربية، من بيروت الى بغداد، ومن القاهرة الى صنعاء، التي تتعرض اليوم لأشرس هجمة ممن كان يفترض بهم أن يكونوا أخوة لها، ومن القدس الى دمشق العصية على الارهاب والتي ترسم اليوم لكل العرب والمسلمين نجما عربيا مقاوما يستعصي على كل المتآمرين والتكفيريين". ووجه وهاب "تحية كبيرة للرئيس بشار الأسد، مقاوما وقائدا للمعركة ضد الإرهاب، إرهاب الدول والمنظمات والأفراد"، وقال: "إن الصبر كان طويلا ولكن الإنتصار سيكون أكبر من الفترة التي صبرت فيها سوريا وصمدت، وإن سوريا ما زالت هنا، في قلوب الأحرار والأشراف والمقاومين، في عقولهم وفي زنودهم وليس فقط في قلوب أبنائها الذين يبذلون الغالي والنفيس كي تبقى سوريا عنوان العزة والكرامة والثبات على قيم الحق ووحدة المصير والوجود". كما حيا "أهلنا في كل سوريا، وبالتحديد الى أهلنا في جبل الشيخ والسويداء وجبل السماق والجولان العربي المحتل الذين أثبتوا أنهم أهل لشرف القتال والإنتصار، وقال: "بالأمس كان هناك موقف لأبناء حضر تمكنوا فيه من فتح الطريق بإتجاه البلدة وفكوا الحصار عنها بالقوة، وبالأمس هذا التعاون بينهم وبين الجيش العربي السوري والمقاومة أثمر هذه العملية التي انتهت بفك الحصار عن البلدة وكنت واثقا منذ اللحظة الأولى أن أبناء حضر والسويداء وكل جبل العرب سيكونون باستمرار الى جانب جيشهم ودولتهم ورئيسهم ولن يكون لهم أي خيار آخر مهما حاول البعض إغراءهم بخيارات أخرى". وفي الختام، منح وهاب مراد قلادة "التوحيد" وفاء وتقديرا لدوره الوطني والعربي المشرف وعطاءاته الإنسانية المستمرة ومسيرته النضالية. كما قدم المجلس البلدي في الجاهلية للوزير مراد درعا تقديرية لعطاءاته الإنسانية المستمرة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع