أزمة النفايات نحو الحلّ... وعرسال تقترح تولّي النقل والطمر في جرودها | بعد مساعٍ واجتماعات مكثفة لإيجاد حلّ لأزمة النفايات، خرج الإجتماع الذي عقدته اللجنة الوزارية في السراي الحكومي مساء أمس بحلّ من ستة بنود، على أن تستأنف اجتماعاتها المفتوحة بعد ظهر اليوم. وإثر انتهاء الجلسة، عاد الأهالي وقطعوا ليلاً أوتوستراد الجية في الإتجاهين إحتجاجاً على المقررات. في وقت دخلت بلدة عرسال على الخط من خلال إقتراح الحصول على عقد نقل وطمر النفايات في جرودها، وفي أراضٍ تملكها الجمهورية اللبنانية، حسب توصيف رئيس بلدية عرسال علي الحجيري.   ترأس رئيس الحكومة تمام سلام مساء أمس، إجتماعاً للجنة الوزارية المكلفة ملف النفايات الصلبة في حضور وزراء: الزراعة أكرم شهيب، المال علي حسن خليل، الداخلية نهاد المشنوق، التربية الياس بو صعب، الطاقة والمياه أرتور نظريان، الصناعة حسين الحاج حسن، والتنمية الإدارية نبيل دو فريج وأمين سر اللجنة وزير البيئة محمد المشنوق، الذي أعلن المقررات وفق ما يلي: 1 - إعطاء التعليمات للبدء فوراً بإزالة النفايات من شوارع بيروت. 2 - توزيع متوازن لنفايات بيروت الكبرى وجبل لبنان باستثناء قضاء جبيل، على مواقع جديدة مستحدثة. 3 - إنشاء غرفة عمليات متفرغة في مجلس الإنماء والإعمار لمتابعة الخطوات التنفيذية. 4 - إقرار حوافز مالية للبلديات التي تقع المواقع المختارة في نطاقها. 5 - إستكمال إجراءات تقويم عروض المناقصات المقدمة للمناطق كافة كما هو مقرر في 7 آب المقبل. 6 - المباشرة بالإجراءات التنفيذية لإعلان مناقصة بناء مراكز للتفكك الحراري خلال شهر آب المقبل. دو فريج وكان دو فريج أكد لـ«الجمهورية» إثر اجتماع لجنة إدارة النفايات الصلبة صباحاً أنه حتى الآن لا أفكار مطروحة ومتداولة في هذا الملف. أما عن نقل النفايات الى عرسال، فقال: ليس من السهل الذهاب الى عرسال لتفقّد الأرض وما إذا كانت صالحة لنقل النفايات اليها، عدا عن العامل الأمني في المنطقة وبُعدها عن العاصمة. إلّا أن الفكرة غير مستبعدة وكل الأمور مطروحة للدرس. وعارض دو فريج فكرة ردم البحر ورمي النفايات فيه، مستبعداً وضع النفايات في أرض قرب المطار نظراً لخطورتها على سلامة الطيران. نواب بيروت كذلك، عقد نواب بيروت إجتماعاً إستثنائياً في مجلس النواب، حضره وزير السياحة ميشال فرعون والنواب: محمد قباني، عاطف مجدلاني، عماد الحوت، نديم الجميل، وسبوه كلبكيان. إثر اللقاء، قال قباني لـ«الجمهورية»: إن نواب بيروت يرّحبون بأي حل لموضوع النفايات وبأي اقتراح لنقلها، شرط توافر الإمكانات التقنية لذلك. إنطلاقاً من ذلك نرحب باقتراح رئيس بلدية عرسال علي الحجيري نقل النفايات الى جرود عرسال. لكن لكل مكان مقترح لنقل النفايات إيجابيات وسلبيات. الأمر الإيجابي في عرسال إن الأرض المقترحة واسعة وغير مستعملة، وتقع في الجرود، لكن السؤال كم تبلغ كلفة نقل النفايات الى عرسال، وماذا عن الوضع الأمني؟ وهل من السهل نقل النفايات اليها؟ وهل وصول سائقي الشاحنات وعودتهم آمنة؟ وعمّا إذا تطرق اللقاء الى اقتراحات حلول، قال قباني: تحدثنا عن أرض في الكرنتينا وعن غيرها من الأماكن، لافتاً الى أن الملف بات في عهدة اللجنة الوزارية. وشدّد على ضرورة إنعقاد جلسة لمجلس الوزراء غداً (اليوم) لمعالجة مسألة النفايات في أسرع وقت ممكن، بحيث ترفع النفايات من الشوارع فوراً وتوضع في أماكن معينة موقتاً الى حين إيجاد حل لهذا الملف. عرسال أما رئيس بلدية عرسال علي الحجيري، فأوضح لـ«الجمهورية» أن الهدف من اقتراح إستقبال النفايات توفير نحو 300 فرصة عمل لأهالي البلدة، على أن تستفيد البلدية من الأموال التي ستحصل عليها جرّاء عقد نقل وطمر النفايات من الدولة لتنمية المنطقة. وشرح الحجيري أنّ اقتراحه يقضي بأن ينقل أهالي عرسال بشاحناتهم النفايات من العاصمة الى جرود عرسال، فهذه الطريقة آمنة بالنسبة اليهم. ويتوقع أن تجني البلدية أموالاً من جمع وطمر النفايات على الطن، على أن تستعمل هذه الأموال لبناء مدارس ومستشفيات وغيرها من المشاريع التي من شأنها تنمية المنطقة. وأوضح الحجيري أنّ الأرض المنوي رمي النفايات فيها تعود ملكيتها الى الجمهورية اللبنانية إلّا أنه يصعب على أحد دخولها غير أهالي عرسال. لذا نقترح أن يشغّل أهالي عرسال شاحناتهم وينقلوا النفايات الى هذه الأرض، فهي آمنة بالنسبة اليهم. وتبعد هذه الأرض المقترحة عن بيروت نحو 150 كلم، كما لا يصعب الوصول اليها شتاء، حسب تأكيدات الحجيري. المشنوق من جهته، أعلن وزير الداخلية نهاد المشنوق أنه «بعد التشاور مع رئيس الحكومة تمام سلام والرئيس سعد الحريري ورئيس «اللقاء الديموقراطي» النائب وليد جنبلاط، لن تجري أي عملية نقل للنفايات إلى إقليم الخروب أو إنشاء مطمر في أي موقع في المنطقة عينها، ما لم يتم التوافق على أي خطوة من هذا النوع مع رؤساء البلديات وممثلي المجتمع المدني». بدورها، توجهت النائب بهية الحريري بكلمة الى أهالي العاصمة عبّرت فيها عن شعورها بالحزن والخجل مما تلاقيه بيروت، ومن «تنكّر اللبنانيين للعاصمة الحبيبة»، معتذرة من بيروت وأهلها. الجميّل في هذا السياق، دعا رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل المسؤولين عن القضاء اللبناني، الى الكشف عن المسؤولين عن أزمة النفايات في لبنان، معتبراً انه اذا لم يتحقق هذا الأمر «فلنقفل مهزلة القضاء في لبنان». وتوجه الى المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود والمالي القاضي علي ابراهيم والى وزير العدل اشرف ريفي وجميع القيّمين على القضاء «ان يقرأوا المقالات الصحافية ويفتحوا حسابات «سوكلين» ويكشفوا السرية المصرفية لكشف المرتشين وكشف الجهات السياسية المستفيدة من امعان اللبنانيين في النفايات». واذ شدّد على أنّ «سوكلين ستُحاسب والقيّمين عليها سيحاسبون»، لفت الجميّل الى أنّ «هناك من يعرقل الحقوق للضغط على المسؤولين لتحصيل ما يريده من حصص مالية من هذا الملف». من جهته، سأل رئيس الحزب «الديموقراطي اللبناني» النائب طلال أرسلان خلال مؤتمر صحافي: «لماذا تُركت للمتعهدين مسألة بالغة الحساسية تتعلق باختيار مواقع المعالجة ومراكز طمر النفايات؟» رافضاً أيّ محاولة لفتح مطمر الناعمة تحت اي ذريعة. بلديات إقليم الخروب وكانت آليات بلدية برجا باشرت صباح أمس، بجرف الردميات والحجارة وإزالة العوائق من مسربَي الأوتوستراد الساحلي في الجية، بعدما قطع عدد من الشبان طريق عام إقليم الخروب في بلدة مزبود عند مفرق المغيرية، بالمستوعبات والحجارة إحتجاجاً على مشروع نقل النفايات إلى الإقليم. وفي الوقت نفسه، اعتصم عدد من الاهالي أمام مركز اتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي. وقد تدخّلت قوة من مكافحة الشغب التابعة لقوى الامن الداخلي على الاوتوستراد الساحلي في الجية لفتح الطريق على مسربَي الاوتوستراد بين العاصمة والجنوب، وفضّت الإعتصام، مستخدمة خراطيم المياه لتفريق المعتصمين الذين ابتعدوا عن الطريق، ورشقوا القوة الأمنية بالحجارة، مما أدّى الى إصابة أربعة عناصر من قوى الأمن الداخلي. في هذا السياق، رفض إتحاد بلديات إقليم الخروب الشمالي، وبالإجماع إستقبال نفايات العاصمة أو غيرها، بصورة موقتة أو غير موقتة. فيما أكد مجلس بلدية صيدا «موقفه الواضح وموقف فاعليات المدينة السياسية وهيئات المجتمع المدني، الرافض دخول أيّ نفايات إضافية من خارج نطاق إتحاد صيدا والزهراني وعين الحلوة». في المقابل، أوضحت وكالة داخلية الشويفات - خلده في الحزب التقدمي الإشتراكي، انه «تم الإتفاق مع بقية القوى السياسية ومجلس الإنماء والإعمار مع شركة «سوكلين» على أن تنقل هذه الأخيرة نفايات مدينة الشويفات موقتاً الى العقار المحاذي لحائط المطار، وذلك كحلّ موقت غير دائم الى حين إيجاد حل لأزمة النفايات على مساحة كل الوطن». «سوكلين» أما رئيس مجلس إدارة شركة «افيردا»، ميسرة سكر فأكد في بيان «أن النائب وليد جنبلاط هو رجل البيئة الأول في لبنان وراعي الحلول البيئية منذ 17 عاما». وشدد على أنّ شركة «افيردا» لم تدخل في المناقصات الحالية بسبب ملاحظاتها البنيوية على دفتر الشروط، موضحاً أنّ عدم مشاركة الشركة في المناقصات لا يعود إلى رغبة منها في التمديد أو التجديد للعقد بل لاقتناعها بأنّ الشروط الأساسية غير متوافرة فيه لا سيما مسؤولية الدولة لتأمين المطامر في المناطق المقبولة من المجتمع المدني.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع