يزبك استقبل الآراكي : علماء الأمة اتفقوا أن زوال اسرائيل حتمي | إستقبل الوكيل الشرعي العام للإمام الخامنئي في لبنان الشيخ محمد يزبك في مكتبه في بعلبك ألاتمين العام ل"مجمع التقريب بين المذاهب" الشيخ محسن الآراكي وسفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان محمد فتحعلي برفقة وفد علمائي، في حضور النائب علي المقداد. الآراكي وقال الآراكي في مستهل اللقاء: "تشرفنا بزيارة السيدة خولة والنبي شيت، وبزيارة العلماء في منطقة بعلبك الأساتذة في الحوزة الدينية، ولقاء سماحة الشيخ محمد يزبك لكي نستفيد من توجيهاته، ونطلع منه على الشيء الجديد في نشاطاته، ونبارك له جهوده خاصة في تربية العلماء الأفاضل والدعاة الذين يحملون ثقافة أهل البيت ويبثونها بين الناس". ورأى أن "مؤتمر علماء المقاومة الذي أقيم في بيروت تميز بالنجاح، واستطاع أن يؤلف بين مجموعة كبيرة من علماء الأمة حول فلسطين ونجدة فلسطين، والسعي لإزالة الغدة السرطانية إسرائيل، وقد اتفق علماء الأمة المشاركون في المؤتمر أن زوال إسرائيل وتحرير فلسطين مسألة حتمية إسلامية وقرآنية". يزبك بدوره، قال يزبك: "الكل يتلمس الأنوار من زيارتكم في يوم الجمعة المبارك، وقد أخذتنا هذه الزيارة بالذاكرة إلى بداية عصر النهضة إلى أيام انتصار الثورة الإسلامية المباركة بقيادة الإمام الخميني الذي كان حريصا على الدعوة إلى وحدة المسلمين، وكان حريصا على فلسطين والقدس، ولذلك اختار آخر جمعة من شهر رمضان المبارك لإحياء يوم القدس العالمي، وباركت يده الطاهرة المقاومة وأوصانا بتوجيه الأنظار باتجاه فلسطين ومناصرة الشعب الفلسطيني ومقاومته، وكان الإمام مستبشرا بهزيمة إسرائيل وزوالها". أضاف: "تحقق الانتصار على العدو الصهيوني في لبنان وفلسطين بفضل الله ورعاية الإمام الخميني والقائد السيد علي الخامنئي، فكان التحرير عام 2000 لأول بلد تحتله إسرائيل من دون أي مفاوضات، وإنما التحرير كان بفعل المقاومة ودماء وتضحيات المقاومين من لبنانيين وفلسطينيين وإيرانيين، وتلاه انتصار آخر في تموز 2006 وثالث ورابع في غزة، والإنتصارات قادمة بإذن الله". وتابع: "نحب أن ينفتح المسؤولون بعضهم على بعض، وأن يستفاد من الإمكانيات والقدرات المتوفرة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي انتزعت حقها من القوى الظالمة التي استمر ظلمها بالعقوبات لثلاثة عقود، وفي نهاية المطاف انتزع هذا الحق ليستخدم من أجل وحدة وخير المنطقة". واكد أن "المطلوب اليد الممدودة من أجل الوحدة الإسلامية، ونبذ العصبيات التي تشعل نار الفتنة والتي توظف في خدمة الشيطان الأكبر أميركا والعدو الإسرائيلي، فهؤلاء لا يريدون لأمتنا أن تكون عزيزة وحرة". وتمنى "خروج لبنان من مشكلة النفايات ومن أزمة النفايات السياسية، والتطلع لحماية هذا الوطن بجرأة وشجاعة". وتوجه يزبك بالتهنئة إلى الجيش اللبناني في عيده السبعين، وقال: "ستبقى الثلاثية المباركة هي القوة الحامية لهذا الوطن ولهذا الشعب، وسنبقى جميعا ندافع عن الحرية والاستقلال وعن مكونات هذا الوطن وعن العيش المشترك الواحد. اليد التي تمد لخير الوطن نمد لها يدنا، واليد التي تتآمر على الوطن سنتصدى لها جميعا ونقطعها تحصينا لهذا الوطن". وأولم يزبك للآراكي والوفد المرافق.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع