التجمع الديموقراطي للعاملين في الاونروا طالب بمصادر ثابتة للتمويل. | دعا التجمع الديموقراطي للعاملين في منظمة الاونروا العاملة في لبنان، الى "استنهاض كافة الجهود الفلسطينية في معركة الدفاع عن خدمات المنظمة"، رافضا "الخضوع لمزاج المانحين، من خلال البحث عن مصادر تمويل ثابتة". واصدر التجمع بيانا جاء فيه: "يعاني شعبنا الفلسطيني في لبنان من العديد من الأزمات الإجتماعية والإقتصادية وفقدان الأمن والامان. وفي الوقت الذي يزداد فيه تردي الأوضاع الإقتصادية العامة في لبنان وارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة وانعكاسها بشكل كبير على واقع شعبنا ومنهم العاملون في الأونروا، حيث تدني رواتب العاملين مقارنة مع غلاء المعيشة الذي يعاني منه كل العاملين أسوة بكل قطاعات شعبنا والمقيمين على الأراضي اللبنانية، وفي الوقت الذي يتم فيه ممارسة سياسة ممنهجة تجاه شعبنا منذ فترة طويلة، تدفعه الى اليأس والإحباط والهجرة عبر قوارب الموت بعد سلسلة من التطورات التي طالت إضعاف مخيماتنا ومؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، واستمرار القيود على حق عمل الفلسطيني وحق التملك، والأهم من ذلك الإسطوانة المتكررة للاونروا عن عجز مالي تعاني منه أمام انسداد أفق عملية التسوية السياسية، وما يتبع ذلك من إجراءات تقليص للخدمات وتهديد بوقف عملها". واضاف: "أصبح واضحا مؤخرا عنوان ومغزى المسرحية التي تم إخراج فصولها الخطيرة بإتقان من قبل دوائر القرار الدولية، ودفعت المفوض العام للاعلان عن الإجراءات التي هددت بإحتمال تأجيل العام الدراسي وحرمان نحو نصف مليون طالب من الدراسة مع عدم دفع رواتب قسم التعليم لمدة 4 شهور إذا لم يتم سد العجز البالغ 101 مليون دولار. يهمنا التأكيد أن المشكلة ليس عجزا ماليا حقيقيا كما يتم الترويج عبر ماكينة الإعلام التابعة للاونروا وبياناتها اليومية غير المسبوقة، بل المطلوب زيادة حالة الإحباط لدى شعبنا والدفع به نحو الإستسلام للحلول التي تهدف إلى تذويب قضية الاجئين في مشاريع التوطين والتهجير وإسقاط حق العودة". ورفض التجمع "التعامل مع الاونروا وكأنها مؤسسة خيرية تخضع لمزاج المانحين، وندعو الى اعتماد مصادر ثابتة لتغطية ميزانية الاونروا من خلال الامم المتحدة، ونعتبر الاونروا خط احمر ونرفض المساس بها وبدورها وخدماتها طالما شعبنا لاجىء ولم يعود الى دياره التي هجر منها عام 1948. وبالتالي بات مطلوبا من القيادة السياسية الفلسطينية في لبنان الدعوة فورا لعقد مؤتمر وطني لوضع استرايجية فلسطينية للحفاظ على خدمات الأونروا إلى حين إنجاز حق العودة، وأيضا ندعو اتحاد العاملين إلى عقد جمعيات عمومية لكافة القطاعات في كافة المناطق، كي يتحمل الجميع مسؤولية في هذه المعركة المصيرية". وتابع البيان: "نحن على ثقة أن شعبنا الفلسطيني الذي استطاع الصمود والمقاومة والتمسك بحق العودة على مدى 67 سنة، ولم تنكسر إرادته .... وتعرض للعديد العديد من المجازر الدموية من أجل استسلامه، لكنه صمد وما زال وقدم آلاف الشهداء والجرحى والمعتقلين على طريق العودة الى فلسطين. شعب بكل هذه العظمة والتضحيات حتما قادر على مواجهة تقليص خدمات الأونروا...والتمسك بحق العودة. معا وسويا من أجل استنهاض كافة الجهود للحفاظ على خدمات الأنروا وعدم المساس بحقوق العاملين واللاجئين"

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع