افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم الاثنين في 3 تموز 2015 | الشرق : الجيش يحيي سبعينيته منقوصة... وأهالي المخطوفين في غصّة جلسة الحكومة الاربعاء وكارثة النفايات تراوح وسلام متجاوب مع التسفير     كتبت صحيفة "الشرق " تقول : يدخل لبنان اليوم، يومه السادس والثلاثين بعد الاربعماية من دون رئيس للجمهورية... وقد احتفلت المؤسسة العسكرية بعيد تأسيسها السبعين، في ظل الفراغ الرئاسي، وحرم تلامذة الضباط المتخرجون من "الكلية الحربية" من حقهم في تسلم سيوف التخرج. للعام الثاني على التوالي، تماماً كما كانت غصة أهالي العسكريين المخطوفين لدى "داعش" و"النصرة" في جرود عرسال، وقد ختموا يوم أمس عامهم الأول، من غير أية دلائل تشير الى قرب الافراج عنهم... التمديد لرئيس الاركان وإذ تتجه الأنظار الى جلسة مجلس الوزراء بعد غد الاربعاء، من دون ضمانات بأن سياسة المناكفة والتعطيل التي اعتمدها "التيار الحر" بزعامة (الجنرال السابق) النائب ميشال عون، ستأخذ اجازة لتمرير قرارات أساسية تتعلق بالمؤسسة العسكرية، ومنها التمديد لرئيس الاركان اللواء وليد سلمان الذي يحال الى التقاعد في 6 آب الجاري... هذا مع العلم ان مصادر دستورية وعسكرية أكدت لـ"الشرق"، ان "قرار التمديد لرئيس الاركان لا يحتاج الى جلسة لمجلس الوزراء، وإنما لقرار من وزير الدفاع سمير مقبل، لا أكثر ولا أقل...". سلام الى مصر ودعم مستقبلي لصلاحياته ومن المتوقع ان يزور رئيس الحكومة تمام سلام مصر، للمشاركة الخميس في حفل اعادة افتتاح قناة السويس بعد تأهيلها، فإن المواقف لاتزال على حالها من كارثة النفايات، والخيارات أمام الدولة محدودة، وان كانت تتجه الى اعتماد خيار "التسفير..."، كما من سائر القضايا الخلافية العالقة، ومن بينها آلية عمل الحكومة و"التعيينات العسكرية والأمنية"... وفي هذا، أكد ضو كتلة "المستقبل" النائب عمار الحوري، ان "استمرار الحكومة تقريباً، بشكل دون مضمون لا يرضي أي أحد، ولا يرضي مصالح الناس...". مشدداً على "الموقف الداعم، الى أبعد مدى، للرئيس سلام وحكومته، للاستمرار في تحمل المسؤولية". مشيراً الى ان "هناك حقوقا دستورية لسلام لا يمكن لأحد ان ينتزعها منه، كدعواته لاجتماع مجلس الوزراء، وجدول الأعمال وترتيبه وحتى الاستقالة، فهذا حق له ولا يمكن ان يشاركه به أحد... وهي من صلاحيات رئيس الحكومة حصراً...". "حزب الله": الحوار مدخل طبيعي للمعالجة من جانبه، وإذ أكد رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، ان "جيشنا قوي وشجاع... وكل ما يحتاج من سلطتنا ان لا تكون تابعة لاعداء أمتنا وان تمنحه حرية التحرك..." فقد تناول في كلمة له في احتفال تأبيني "شعار التوافق" وقال: "لا نفهم ان يحصل توافق على كل قرار في مجلس الوزراء، فالبعض يريد توافقات خارج سقف القانون ويتذرعون بالتوافق، والتوافق المطلوب في القرارات التي تسير حياة الناس هي توافقات تحت سقف القانون وليس فوق... والذي يمنع الكثير من القرارات هو ان البعض يريد ان يلبي اطماعه ومصالحه على حساب مصالح كل الآخرين خارج القانون...". بدوره عضو الكتلة النائب حسن فضل الله، أكد على أهمية الحوار، سواء على مستوى الحكومة، او التعيينات الى رئاسة الجمهورية، و"قلنا ان المدخل الطبيعي للمعالجة تكمن في ان يجلس الافرقاء في ما بينهم ليتحاوروا ويعالجوا هذه المشكلات... لأن بقاء الازمة وتعقيدات الوضع الداخلي باتت تهدد الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي..." باسيل وشروط الشراكة أما وزير الخارجية جبران باسيل، الذي جال على بلدات في الكورة، قال ان "الشراكة عندنا هي مناصفة 50 بـ50 وهذا ما ينص عليه الدستور، والآخرون يريدون لهم الـ70 فيبقى لنا 30 وهذه ليست شراكة، ومن يخل معنا لا نريده شريكا..."؟! احتفالات الجيش وكانت المؤسسة العسكرية أحيت أول من أمس السبت عيدها السبعين في احتفال رمزي في "الكلية الحربية" في الفياضية، لم تكتمل خلاله فرحة الضباط المتخرجين بغياب احتفال رسمي، للسنة الثانية على التوالي يتقدمه رئيس الجمهورية (غير الموجود) الذي يقلدهم السيوف... كما لم تكتمل فرحة العسكريين واللبنانيين وقد مضت سنة كاملة على استمرار "النصرة" و"داعش" في خطف العسكريين والاهالي يصرخون "يكفي مراوغة في قضيتنا" ويناشدون الدولة الاسراع في العمل لاطلاق أبنائهم... ونظمت قيادة الجيش احتفالاً بتخريج الضباط - دورة "الرائد الشهيد ميشال مفلح" ترأسه قائد الكلية العميد الركن بطرس جبرايل ممثلاً قائد الجيش العماد جان قهوجي، وجرى خلاله تسليم "البيرق" للسنة الثانية واداء القسم... وكان قهوجي زار، على رأس وفد من كبار ضباط القيادة، الكلية الحربية في حضور قادة الأجهزة الأمنية، والتقى ضباط الكلية والملازمين المتخرجين وهنأهم بتخرجهم وبعيد الجيش، وزودهم التوجيهات اللازمة للمرحلة المقبلة، مؤكداً أنهم "الدم الفتي الذي سيضخ في جسم المؤسسة العسكرية، ويكسبها المزيد من القوة والمناعة". قهوجي في تكريم فؤاد شهاب: حجر الزاوية ولمناسبة عيد الجيش، كرمت قيادة الجيش برعاية العماد قهوجي، الرئيس الراحل (قائد الجيش الاسبق واحد مؤسسيه) فؤاد شهاب، في احتفال أقيم في "كلية فؤاد شهاب للقيادة والاركان"، تخلله ازاحة الستار عن تمثال نصفي، في حضور قيادات سياسية وأمنية وحشد من كبار الضباط وشخصيات سياسية واقتصادية وثقافية واعلامية، وعدد من أفراد عائلة الرئيس شهاب... وقد القى العماد وقهوجي كلمة نوه فيها بـ"الدور الذي أدّاه الرئيس فؤاد شهاب في بناء الجيش على أسس ثابتة، ومبادئ وطنية جامعة، كما في بناء مؤسسات الدولة التي لاتزال حتى اليوم، ضمانة وجود الوطن... معتبراً أنه "بإعادة تفعيلها وتزخيم دورها، تعود الجمهورية الى زمن الاستقرار والبناء والتطور...". وأكد العماد قهوجي ان الجيش "يستمر كما أراد فؤاد شهاب، فعلى الرغم مما يحصل في الجوار والمنطقة، وفي ظل اجتياح موجات التفكيك والشرذمة، لايزال الجامع المشترك بين اللبنانيين، لا بل حجر الزاوية في اعادة بناء لبنان القوي..." جازماً بأن الجيش "سيواصل مسيرته مستمداً من مبادئ الرئيس شهاب ومآثره الوطنية، القوة والارادة والأمل للحفاظ على لبنان، واحداً، سيداً مستقلاً، ونقطة اشعاع في المنطقة والعالم". والقى رئيس مؤسسة فؤاد شهاب الدكتور شفيق محرم كلمة شكر فيها قيادة الجيش على هذه المبادرة، وتناول تجربة الرئيس الراحل ودوره في بناء الدولة... التهاني وفي السياق فقد تواصلت التهاني بسبعينية الجيش من الرئيس تمام سلام، ومن الرئيس سعد الحريري ورئيس كتلة "المستقبل" الرئيس فؤاد السنيورة، كما من رئيس حزب "القوات" سمير جعجع... وأجمعت التهاني على "الدعم القوي للجيش في مهماته..." كما صدرت مواقف مهنئة من كل من وزير الاتصالات بطرس حرب، وزيرة المهجرين اليس شبطيني و"حزب الله" وعدد من النواب والاحزاب السياسية... مأساة العسكريين المخطوفين وفي السياق ومع مرور سنة على خطف العكسريين اللبنانيين من قبل "داعش" و"النصرة"، من دون تحقيق أي اختراق في المفاوضات المتعددة الجوانب، فقد اختار أهالي العسكريين المخطوفين، يوم عيد الجيش لاحياء ذكرى مرور سنة على خطف أبنائهم، بلقاء عقدوه (مساء أول من أمس) في خيمهم المنصوبة وسط بيروت وطالبوا المسؤولين في الدولة بـ"الاسراع في ايصال هذا الملف الى خواتيمه السعيدة...". كارثة النفايات... سلام متجاوب مع التسفير إلى ذلك، وفي ظل الوضع الحكومي المأزوم، على أكثر من صعيد، خصوصاً حول "آلية العمل" و"التعيينات العسكرية والأمنية"، تستمر كارثة النفايات تغرق شوارع بيروت والضواحي، وسط غياب أي حل جاد لهذه الكارثة، على رغم الحديث عن خيار تصديرها الى الخارج، على ما طرح وزير الاقتصاد آلان حكيم، أمام رئيس الحكومة تمام سلام موضحاً "ان الاقتراح يشكل حلاً مؤقتاً للمعضلة، ومن واجب الدولة ان تدرس المشروع" لافتاً الى ان "الرئيس سلام بدا متجاوباً مع العرض".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع