افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم الثلاثاء في 4 آب 2015 | الشرق: ازمة النفايات تتعقد... وعقبات أمام التصدير سلام متمسك بموقعه ودوره... والتعيينات في حضن الدفاع     كتبت صحيفة "الشرق" تقول: يدخل لبنان اليوم، يومه السابع والثلاثين بعد الاربعماية من دون رئيس للجمهورية، وليس في أيدي اللبنانيين ما يطمئنهم الى حاضرهم والى مستقبلهم، والازمة الرئاسية تلحقها أزمات، وقد أعلنها الرئيس نبيه بري وعلى "رؤوس الاشهاد" ان اللبنانيين "فقدوا زمام المبادرة على مستوى معالجة أزمة الشغور الرئاسي وتداعياتها..." مشيراً، على ما نقل عنه ان "اللبننة انتهت كلياً، والحل أصبح خارجياً بامتياز، بانتظار ان يكون الاتفاق النووي بين ايران والدول الكبرى أصبح نافذاً". النفايات الى الترحيل رغم العقبات والكلفة العالية وكأنه لا يكفي اللبنانيين ما هم عليه، حتى حطت أزمة النفايات التي "وصلت الى حائط مسدود... ولم يبق لدينا حل إلا تصديرها..." على ما قال وزير الصناعة حسين الحاج حسن، وهي "قضية لا تحتمل التأجيل والحل بالترحيل" على ما أكد نواب بيروت، على رغم تبليغ "الوكلاء البحريني" الرئيس سلام "عقبات تصدير النفايات وكلفة الشحن العالية..." ما وضع الجميع أمام مأزق وسط قلق شعبي لافت سارع وزير الصحة وائل ابو فاعور الى طمأنة اللبنانيين الى "ان النفايات ليست سبباً لانتقال الـ"كوليرا"، لافتاً الى "ان الحل هو في يد القوى السياسية" وداعياً الدولة الى "ان تحزم أمرها...". ذلك إضافة الى أزمة الكهرباء المتمادية والمتقاطعة مع موجة الحر غير المسبوقة، والازمات السياسية المتراكمة: مجلس نيابي معطل، حكومة متعثرة، أزمة تعيينات أمنية وعسكرية، آلية العمل والأولويات... وما عكسه ذلك من جمود في الوضع الاقتصادي والاجتماعي وتهديد بعدم دفع رواتب الموظفين في أيلول المقبل... التعيينات الأمنية بيد مقبل وإذ تتجه الأنظار الى ما ستكون عليه جلسة مجلس الوزراء يوم غد الاربعاء، وسط معطيات غامضة حول الملفات الأساسية العالقة، فلقد بات شبه محسوم أمران: - الأول: ان رئيس الحكومة تمام سلام ليس في وارد الاستقالة، وهو متمسك بدوره كاملاً. - الثانية: ان لا شغور في المواقع القيادية العسكرية. حيث أكدت مصادر وزارية ونيابية لـ"الشرق" أنه "في ظل الشغور في رئاسة الجمهورية، فإن الآلية التي حددها الدستور تقول بأنه من حق وزير الدفاع عرض أكثر من اسم لتعيين رئيس للأركان (تنتهي ولايته في 6 الجاري) وفي حال تعذر الحصول على الاتفاق وتصويت الثلثين سيصار الى التمديد للواء رئيس الاركان". وفي هذا أكد النائب ايلي ماروني ان "التمديد للقادة الأمنيين والعسكريين أصبح حتمياً مهما حصل من تأجيل للجلسات..." مستغرباً "تهديد عون بالعودة للشارع..."؟! مستبعداً "لجوء رئيس الحكومة تمام سلام الى الاعتكاف". سليمان: ضرورة التماسك الحكومي من جانبه شدد الرئيس ميشال سليمان، خلال استقباله نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع ميشال سليمان على "ضرورة التماسك الحكومي وأهمية تسهيل عمل الحكومة لتوفير الحد الادنى من المتطلبات الحكومية، ريثما تصحو بعض الضمائر المعطلة للحياة الدستورية التي لا تستقيم من دون انتخاب رئيس الجمهورية..." منوها بالدور الوطني الذي تحافظ عليه المؤسسة العسكرية على الرغم من التحديات الكثيرة "إسرائيلياً ومن المجموعات الارهابية". المر: الرئاسة بداية الحل وبعد المواقف الأخيرة التي نقلت عن الرئيس نبيه بري بشأن الاستحقاق الرئاسي وتأكيد التوافق مع الرئيس سلام، قام (النائب الأسبق لرئيس مجلس الوزراء) النائب ميشال المر بزيارة عين التينة وأجرى جولة مشاورات حول الأوضاع مع الرئيس نبيه بري الذي "هو لولب أساسي في طريقة الحل، لئلا نبقى مكتوفي الأيدي ويستمر شغور موقع رئيس الجمهورية، وقد أصبح وضع الحكومة مهزوزاً، لأنه من غير المعلوم متى سينتخب الرئيس... فالناس تريد انتخاب الرئيس لأنهم يعلمون ان انتخابات الرئاسة هي بداية الحل". الحاج حسن: أكثر التزاماً بالدولة من جهته، وفي كلمة له في افتتاح "اتحاد بلديات بعلبك" معرض صور بعنوان "بعلبك ارادة حياة" في بهو قلعة بعلبك لمناسبة عيد الجيش، رسم وزير الصناعة سين الحاج حسن، صورة ما آلت اليه الأوضاع وقال: "نحن أمام مرحلة سياسية حساسة، لا انتخابات رئاسة جمهورية حتى الآن، ولا اتفاق سياسياً حول هذه الانتخابات، المجلس النيابي معطل... والحكومة متعثرة وأزمة نفايات لم تستطع الحكومة ان تصل فيها الى حل، أزمات اقتصادية واجتماعية وأمنية، لا قانون انتخابات عصرياً... وأنا في اللجنة الوزارية المكلفة ايجاد حل لأزمة النفايات، وصلنا الى حائط مسدود، فلنر الآن المساعي لتصدير النفايات، شاهدوا آخر أخبار الدولة لم يبقَ لدينا حل للنفايات إلا تصديرها...". وخص الحاج حسن الى القول "إننا نحن "حزب الله" والمقاومة الأكثر التزاماً بالدولة ومؤسساتها وسياستها... نحن الى جانب الجيش اللبناني..." داعياً قوى 14 آذار "لنتفاهم ماذا يعني العبور الى الدولة...". قبلان: أولوية الرئاسة إلى ذلك، وخلال استقباله سفير اوستراليا الجديد في لبنان غلين مايلز، رأى نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الامير قبلان "ان لبنان يعيش حالة من الترقب والقلق..." وطالب المسؤولين اللبنانيين بـ"التواضع والتعاون وان يكون على رأس اهتماماتهم وأولوياتهم الاتفاق على انتخاب رئيس للجمهورية يحظى باحترام جميع اللبنانيين...". الكاثوليكي: لبنان ليس لعبة بدوره رأى "المجلس التنفيذي للقاء الكاثوليكي" في بيان بعد جلسة عقدها أمس "ان الهاء الناس بمعيشتهم ولقمة عيشهم ونفاياتهم واستشفائهم ورواتبهم واستغلال طيبتهم وصبرهم، جريمة بحق الوطن والانسان، فإذا كان المسؤولون غير قادرين على قيادتنا فهي مصيبة وليفسح المجال أمام غيرهم من القادرين، أما اذا كانوا قادرين ولا يفعلون، وهذا هو الواقع بنظرنا فالمصيبة أعظم، فيقتضي ليس فقط افساح المجال لغيرهم بل محاسبتهم... فلبنان ليس ملكية خاصة... وليس لعبة يلهون بها...". أمن المخيمات الى الواجهة أمنياً: عاد مخيم عين الحلوة الى دائرة الضوء الأمني من بوابة الصراعات الداخلية بين أعضاء اللجنة الأمنية العليا في المخيم، حيث نقلت "المركزية" عن "مصادر فلسطينية" قولها "ان الوضع في المخيم قابل للاشتعال في أي لحظة، خصوصاً وان الجماعات التكفيرية في حال استنفار وتدريب لاغتيال المزيد من القيادات الفتحاوية". وفي هذا، فقد حذر الرئيس العماد ميشال سليمان من "مغبة العبث بأمن المخيمات واللجوء الى تحريك بعض المجموعات في داخلها"، مطالباً بـ"ضرورة العمل على منع أي محاولات من هذا النوع..." ومنوها بـ"دور الأجهزة الأمنية الساهرة على حفظ الأمن على الرغم من كل التحديات...".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع