فادي الجميل: نرفض اعتماد الحرق الكلي كحل لأزمة النفايات | عقد رئيس جمعية الصناعيين الدكتور فادي الجميل، مؤتمرا صحافيا، في مقر الجمعية، حضره أعضاء مجلس الادارة: زياد بكداش، خليل شري، منير البساط، شوقي دكاش، عدنان عطايا، اسامة حلباوي ودانيال عبود واعلاميون، تحدث فيه عن أزمة النفايات والحلول المقترحة. واعلن الجميل "رفض الجمعية المطلق لأي اتفاق او مناقصة او توجه لاعتماد الحرق الكلي كحل لأزمة النفايات لاسيما، وان لا يقل عن 30 في المئة من مخلفات النفايات يمكن إعادة تدويره"، داعيا المسؤولين "الى الاسراع لعقد اجتماع عام يجمع المعنيين بالموضوع في القطاعين العام والخاص، بهدف التوصل الى الحلول المطلوبة بالتوازي مع خريطة طريق واضحة للمرحلة الانتقالية تبدأ بمعالجات طارئة وايجاد الحلول للفترة المقبلة الى حين الانتهاء من وضع الحلول المعتمدة على المدى الطويل قيد التنفيذ". وقال:"بعد أسابيع على تفاقم أزمة النفايات وتداعياتها السلبية الكارثية على البلد صحيا وبيئيا واقتصاديا لا سيما سياحيا وتجاريا وصناعيا، لا نقبل ان يتم وضعنا في الزاوية لدفعنا للقبول بأي حل وبأي ثمن. وهو لا ينحصر بالتأكيد بالواقع الموجود حاليا والمتمثل بتراكم النفايات بالشوارع أو بطمرها أو بحرقها. فنحن لطالما نادينا بالمشاركة في اللقاءات والاجتماعات التي خصصت لاقتراح الحلول لموضوع النفايات الصلبة، انطلاقا من رؤيتنا بضرورة وضع استراتيجية متكاملة لمعالجة النفايات الصلبة، ترتكز على الفرز والتدوير والتسبيغ والتفكك الحراري وتوليد الطاقة لتخفيف الطمر الى أدنى مستوى ممكن". وأكد "ان هذا الحل بيئي واقتصادي وتقني، علما أن طرحنا هذا سبق بأشهر عدة أزمة النفايات الحالية. كما كنا نناشد بحل بيئي واقتصادي وتقني يراعي هذه المكونات الثلاثة ويحقق التنمية المستدامة ويشجع على التدوير خصوصا وأن لبنان يتميز بتوفر طاقات أكيدة وراسخة في هذا المجال". أضاف:"لقد أعلنا مرارا، انه قبل اللجوء الى فض العروض والسير في المناقصات، يجب ان يكون هناك وضوح في الحلول المقترحة التي تراعي كل الشروط العامة، وتتواءم مع ما هو معمول به في أرقى دول العالم، ومنها تحديد نسب الفرز، ملكية المدخلات والمخرجات، دور البلديات والاطر الناظمة لهذا القطاع الهام، وإن كان هذا المسار ذلك يشكل أعباء لكنه يوفر أيضا دخلا لا يستهان به". تابع:"أما اليوم فإننا أمام مناقصات تترك حرية المعالجة لكل شركة بحسب ما تراه مناسبا، ويتم التداول بحلول تعتمد بشكل أساسي على الحرق الكلي والكامل للنفايات التي تضم الى حد كبير مواد أولية اساسية لقطاعات صناعية عدة تعمل في لبنان وهي تحقق نجاحات هامة في الاقتصاد الوطني وقدرة فائقة على التصدير لا سيما صناعات الورق والكرتون والبلاستيك والزجاج والحديد". اضاف:"أمام هذا الواقع تعلن جمعية الصناعيين اللبنانيين رفضها المطلق لأي اتفاق او مناقصة او توجه لاعتماد الحرق الكلي. سيما ان ما لا يقل عن 30% من المخلفات والنفايات في لبنان يمكن اعادة تدويرها، ونشير في هذا الاطار ان السويد وهي البلدان الرائدة في مجال الحرق تقوم باعادة تدوير 36% من مجمل نفاياتها وتعمل على تشجيع التدوير". وقال:"ان جمعية الصناعيين إذ تأخذ هذا الموقف انطلاقا من اعتبارات عدة أبرزها:رفض اي حل مجتزأ وغير مبني على رؤية او استراتيجية متكاملة ومستدامة، اصرارها على عدم السماح بتعريض قطاعات صناعية اساسية فاعلة وناشطة لخطر الزوال لفقدانها المواد الاولية، رفضنا التعاطي باستخفاف مع مواضيع تشكل في طياتها مردودا اقتصاديا واجتماعيا كبيرين اضافة الى ان صناعاتنا التدويرية هي من صلب الصناعات الخضراء التي تتسارع الدول على تشجيعها ودعمها". وتابع":في هذا الاطار، لا يخفى على احد ان معظم السياسات الاقتصادية التي اعتمدتها أخيرا الدول المتطورة في سياق سياسات تحفيز اقتصادها تركزت حول تطوير الصناعات الخضراء التي تؤمن التنمية المستدامة، ونحن نناشد في هذا المجال مسؤولينا ان يحذوا حذو هذه البلدان المتطورة في تشجيع هذه القطاعات الاقتصادية الاجتماعية البيئية المهمة". أضاف:"نحن في جمعية الصناعيين اللبنانيين، نؤكد دور هذه القطاعات الاساسية التي تشكل ثقلا وازنا في الصناعة الوطنية ومشغلا اساسيا لليد العاملة الوطنية. فصناعة البلاستيك ترتكز على حبيبات البلاستيك المنتجة من استرجاع المخلفات البلاستيكية من النفايات وكذلك الامر بالنسبة الى صناعة الورق والكرتون التي تساهم بشكل اساسي في حلقة الانتاج الزراعي والصناعي في لبنان لا سيما وأن الورق المعاد تدويره يستخدم في صناعة الكرتون المضلع، الذي بدوره يؤمن التغليف والتعبئة لكافة المنتجات الزراعية والصناعية." واعلن "ان صناعة الكرتون المقوى يشكل المواد الاولية لقطاع التجليد وصناعة الكتاب الذي يتباهى به لبنان. وكلنا يعلم أن لبنان مطبعة الشرق. كذلك الامر بالنسبة لقطاعي الزجاج والمعادن، علما ان هذه القطاعات تنشط بالتصدير المباشر الى اوروبا والخليج وافريقيا، كما انها القطاعات التي تؤمن فرص عمل لآلاف العائلات." وأكد الجميل "تمسك الجمعية بمبدأ ضرورة المحافظة على القطاعات المنتجة، وتعزيز دورها"، وقال:"لذا نطالب المسؤولين بعدم السير بقرارات استراتيجية تلزم لبنان لسنوات طويلة بخيارات لا تأخذ بعين الاعتبار مصلحة البلد وكل مكونات الاقتصاد الوطني، ونناشدهم "عدم حرق الاخضر واليابس". وقال:"نعم، لقد شهدت الايام الماضية منظرا في الشوارع لا يتلاقى مع تطلعاتنا وصورتنا، ولكن شاهدنا ايضا مبادرات قامت بها بلديات ومنظمات المجتمع المدني نقدرها ونثمنها. لذلك، نطالب رئيس مجلس الوزراء والوزراء وكل المسؤولين عن هذا الملف، بالاسراع الى عقد اجتماع عام يضم جميع المعنيين بالموضوع في القطاعين العام والخاص، لنتعاون جميعا للتوصل الى الحلول المطلوبة ضمن تصور شامل للمعالجة المعتمدة اليوم بالتوازي مع خريطة طريق واضحة للمرحلة الانتقالية، تبدأ بمعالجات طارئة وايجاد الحلول للفترة المقبلة الى حين الانتهاء من وضع الحلول المعتمدة على المدى الطويل قيد التنفيذ".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع