افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم السبت في 8 آب 2015 | الشرق : تأييد دولي لقرار التمديد للقيادات العسكرية قبول 3 شركات عالمية لمعالجة نفايات بيروت واستبعاد رابعة     كتبت صحيفة "الشرق" تقول : يدخل لبنان اليوم، يومه الحادي والاربعين بعد الاربعماية من دون رئيس للجمهورية... وليس في المتداول اية اشارات ايجابية دالة على ان الجلسة التي دعا اليها الرئيس نبيه بري (ظهر الاربعاء المقبل) لانتخاب رئيس، ستكون خلاف سابقاتها، ولم تحظ بأي ردة فعل، فمضى الاعلان عن موعد الجلسة كاجراء رفع عتب، ليس إلا، وليس على لسان رئيس المجلس سوى ما يردده على الدوام: "اللهم اشهد اني قد بلٌغت..."؟؟ وإذ مضى قرار وزير الدفاع سمير مقبل التمديد سنة للقيادات العسكرية (قائد الجيش العماد جان قهوجي، رئيس الاركان اللواء وليد سلمان والأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء محمد خير) مدعوماً بتأييد دولي لافت، ومباركات داخلية، فإن رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" (الجنرال السابق) النائب ميشال عون، "واصل استشاراته الداخلية لتحديد شكل اعتراضه على التمديد... حيث رأس اجتماعاً أمس لمنسقي "التيار الحر"، انضم اليهم لاحقاً نواب "التغيير والاصلاح" لدرس الخطوات التي سينفذها على الارض... على ان يرأس اليوم اجتماعاً استثنائياً لمناقشة هذه الخيارات التي تتراوح بين الاحتجاج في الشارع والضغط السياسي". على ما نقلت "المركزية"... 3 شركات في مناقصة النفايات إلى ذلك، فإن المراوحة، حول الملفات المأزومة والضاغطة، لاتزال على حالها، على الرغم من ان وزير البيئة محمد المشنوق خطا خطوة تأسيسية أولى باتجاه حل أزمة النفايات، حيث أعلن عن قبول ثلاث شركات من أصل أربع في المناقصات المتعلقة بملف النفايات في بيروت وضاحيتيها..." مؤكداً أنه "سيتم الاعلان نهائياً عن الذين فازوا في مناقصات شركات النفايات خلال أيام قليلة..." ومتمنياً ان يجري سريعاً التعاقد مع الشركات التي تفوز بالمنقاصات..." واصفاً الوضع اليوم بأنه "كارثي بيئياً..." و"متمنياً على البلديات ان تلعب دورها في كنس وجمع النفايات وايجاد أماكن في كل قضاء لوضع النفايات...". أما على خط أزمة التقنين الضاغط في الكهرباء، فمن المتوقع - اذا صدق المسؤولون المعنيون - ان تشهد العاصمة بيروت ابتداءً من اليوم شيئاً من التحسن التدريجي، في وقت تبقى المعالجات الجذرية والكاملة في اطار التمنيات... اشادة دولية بتأجيل تسريح القيادات العسكرية وبالعودة الى قرار التمديد للقيادات العسكرية، فقد استقبل وزير الدفاع سمير مقبل قبل ظهر أمس، في مكتبه في الوزارة "المنسقة" الخاصة للأمم المتحدة "في لبنان سيغريد كاغ، وكانت مسألة تأجيل تسريح القيادات الامنية" في صلب اللقاء... وأملت كاغ بعد اللقاء "ان يعني هذا التأجيل وجود استمرارية في المراكز القيادية في الجيش اللبناني، لما لهذا الأمر من أهمية كبرى بالنسبة الى لبنان في هذا الوقت العصيب..." مؤكدة "أهمية استمرار تقديم الدعم على أعلى مستوى سياسي..." والى ضرورة الاستمرار في تلبية حاجات الجيش... ورأت ان "هذه المسألة تشكل جزءاً أساسياً من الجهود المبذولة على الدوام، كما ان الأسرة الدولية تقدم الدعم الكامل لهذه المساعي المشتركة..." لتخلص الى القول "ان القيادة والاستمرارية وتأمين الدعم في الوقت المناسب ضرورية بالنسبة الى لبنان...". ... ودعم داخلي في السياق، فقد اعتبر عضو كتلة "المستقبل" النائب عاصم عراجي، "أنه لم يكن هناك" حل سوى اللجوء الى التمديد للقادة الأمنيين تفادياً للفراغ في المؤسسات الأمنية، إذ ان لبنان يمر في أوضاع صعبة وقد يؤدي الفراغ الى بلبلة في البلد. أما عضو كتلة "الكتائب" النائب ايلي ماروني، فقال: "اننا لم نفاجأ بقرار التمديد... لأن كل الاتصالات وصلت الى حائط مسدود ولم تفلح بتأمين التوافق حول هذا الملف". لافتاً الى أنه "من الخطير ان يصيب الفراغ المؤسسات الأمنية، كما هو الحال مع رئاسة الجمهورية، إضافة الى تعطيل الحكومة التي باتت تجتمع من أجل الصورة ولا نفع منها...". فتحعلي يجول سياسياً وسليمان يشيد باتفاق فيينا إلى ذلك، فقد بقيت الأنظار الى الزيارة التي من المقرر ان يقوم بها وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف، الى لبنان الثلاثاء المقبل... وفي هذا، فقد سجلت حركة لافتة للسفير الايراني في بيروت محمد فتحعلي باتجاه القيادات السياسية... حيث زار أمس رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني طلال ارسلان كما زار الرئيس العماد ميشال سليمان الذي شدد "على ضرورة الاستفادة لبنانياً من الانعكاسات الايجابية لاتفاق فيينا (حول النووي الايراني) ووجوب تحييده عن التجاذبات او الصراعات الدولية او تصفية الحسابات..." واعتبر "ان اتفاق فيينا سيساهم حتما، ولو بعد حين، في انتاج الحلول السلمية التي نادينا بها منذ اندلاع شرارة الثورات في الدول العربية وتحديداً في سوريا". من جهته قال السفير فتحعلي: "عرضنا تطورات المنطقة، خصوصاً على الساحة اللبنانية، وتحدثنا في تفاصيل الملف النووي... ونأمل ان يؤثر في تعزيز العلاقات والتعاون في المنطقة...". وكان سليمان استقبل السفير التركي اينان اوزيلدز وعرض معه شؤوناً اقليمية، كما التقي السفير القبرصي... عدم رضى نيابي وفي الاطار عينه، أعرب النائب عراجي عن أمله ألاّ "تتدخل ايران في الشؤون الداخلية للدول العربية لأن ذلك سيحدث زلزالاً..." كما تمنى على ايران "ان تفك أسر الانتخابات الرئاسية وتسمح لحليفها "حزب الله" بالتوجه الى البرلمان لانتخاب رئيس، لأن الدولة لا تسير من دون رأس...". من جهته اسف النائب ايلي ماروني "لتدخلات السفراء والدول الخارجية في الشأن اللبناني"، مشيراً الى "ان الحوارات التي نشهدها غير منتجة وشكلية". معتبراً ان "المخرج من أزمة الشغور الرئاسي يكون بتسوية تقود الى رئيس توافقي يقبله الجميع...". قبلان: لثورة غير مسلحة ولم تغب القضايا الوطنية والاقليمية عن خطب يوم الجمعة أمس، وفي هذا، اعتبر نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الامير قبلان ان "لبنان بحاجة الى نهضة وثورة غير مسلحة لتغيير وتنظيم وترتيب وتحصين البلاد من كل عثرات السوء والمكروه..." وطالب "السياسيين ان يكونوا عقلاء وبعيدين عن الكيدية والتسلط... فيديروا البلاد بحكمة بعيداً عن المحاصصة والانانية، فالنفايات تغزو لبنان وتسيء الى سمعته وسلامته الصحية. ريفي: لالغاء المحاكم الاستثنائية على صعيد مختلف، فقد أكد وزير العدل اللواء اشرف ريفي في مؤتمر صحافي "ان المحاكم الاستثنائية تضرب بعرض الحائط استقلال القضاء..." وشدد على ضرورة "طي صفحة المحاكم الاستثنائية الى غير رجعة". مذكراً بأن "لبنان تعرض لانتقاد دولي بسبب تعاظم دور المحاكم في نظامه القضائي". ادانة التفجير الارهابي وتضامن مع السعودية في سياق مختلف فلقد أثار التفجير الارهابي المروع في مسجد مقر قوات الأمن السعودية في مدينة أبها (عاصمة إمارة عسير) أثناء صلاة الظهر أول من أمس، وأوقع 15 شهيداً منهم 12 رجل أمن، جملة ردود فعل لبنانية، أجمعت على ادانة الجريمة والتضامن مع المملكة في مواجهة الارهاب ومؤكدة ان الارهاب لن يحقق أهدافه... وفي هذا، فقد أبرق الرئيس ميشال سليمان الى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز معزياً ومستنكراً التفجير الارهابي... بدوره وجه النائب محمد الصفدي برقية تعزية وتضامن مع المملكة مؤكداً الوقوف الى جانب السعودية في مواجهة الارهاب والتضامن معها...". وشجب عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب نعمة طعمة "التفجير الارهابي الذي لا يمت للأخلاق والقيم بصلة ولا للدين الاسلامي الحنيف". مؤكداً "دعم لبنان وشعبه للسعودية التي كانت دوماً الى جانب لبنان في السراء والضراء..." داعياً الى "ملاحقة المجرمين والارهابيين وسوقهم الى العدالة...". وفي خطبة يوم الجمعة أمس، استنكر الشيخ عبد الامير قبلان وشجب بشدة "التفجير الارهابي الذي استهدف مسجد ابها، والذي يندرج في خانة الارهاب التكفيري..." داعياً "الجميع ليتعاونوا على محاربة الارهاب التكفيري فيتم اجتثاث الارهاب من حيث نشأ وترعرع...".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع