مقدمات نشرات الأخبار المسائية - الأحد 9/8/2015 | مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" من جديد الأنظار متجهة إلى التطورات والمواقف السياسية، ما قبل جلسة مجلس الوزراء المحددة الخميس المقبل، التي يستكمل فيها البحث في الملفات المطروحة، بحسب أوساط رئيس الحكومة تمام سلام الذي يزور الأردن الأربعاء، بعدما يكون مساء الثلاثاء اجتمع في بيروت بوزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف. والثلاثاء أيضا يجتمع تكتل "التغيير والإصلاح" برئاسة العماد عون، لإتخاذ قرار في شأن ما يعرف بتحريك جمهوره في الشارع عشية مجلس الوزراء، في إطار الإحتجاج على التمديد للقيادات الأمنية. عضو التكتل النائب سليم سلهب أكد أن حق التظاهر يكفله الدستور، لافتا إلى أن "حزب الله" لن يشارك "التيار الوطني الحر" بتحركات الشارع، لكن الحزب يؤيد "التيار" في احتجاجاته وسياسته. الأربعاء أيضا تنعقد الجلسة السابعة والعشرون لإنتخاب رئيس لجمهورية لبنان. وبحسب المعطيات، فإنها ستكون كسابقاتها بفعل عدم إكمال نصاب جلسة البرلمان. البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، في خلال جولته البقاعية الرعوية، أكد عصرا من راشيا أننا نرفض كلمة حماية، وأن ما يحمي لبنان ويحمي شعبه ويحمينا هو الدولة والجيش اللبناني والوحدة الوطنية، مكررا الدعوة الملحة لإنتخاب رئيس للجمهورية. ومن كسارة، قبل راشيا، وصف الراعي رئيس الجمهورية بسقف لبنان، مطالبا بالإسراع في انتخاب الرئيس. *****************   مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن" إلى أين؟. سؤال حصري جنبلاطي خصصه اليوم الزعيم التقدمي الاشتراكي لأزمة النفايات، معطوفا على تأكيد حق المعرفة، محملا المسؤولية لمن وضع جدول الشروط. مشكلة النفايات باتت أزمة مفتوحة عصية على الحل، والجواب الصريح الواضح هو في توصيف الرئيس نبيه بري لأزمة النفايات بأنها مشكلة في منتهى السخافة والدناءة، وتحركها التجارة والسمسرة. هذه هي الحقيقة، واللبنانيون يدفعون الثمن في صحتهم، فمتى الحل؟. لبنان الذي ينشغل في أسبوعه المقبل بزيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى بيروت الثلاثاء، يتطلع إلى مساعدة إيرانية- سعودية لحل مشكلة انتخاب رئيس الجمهورية. الرئيس بري تحدث عن ضرورة تلك المساعدة. وخلال حوار شامل أجرته معه صحيفة "الأهرام" المصرية، طالب الرئيس بري بتحالف مصر والسعودية مع إيران من أجل مصلحة المنطقة التي يعاد تشكيلها من جديد. وعلى طريق التسويات الخارجية المرتقبة، حماوة ميدانية تشتد في سوريا للضغط على التفاوض الحاصل بين العواصم، وتخفيض الشروط السورية. من هنا فإن سهل الغاب يشهد مواجهات عنيفة جدا، والأميركيون يخصصون مزيدا من الدعم العسكري لتركيا كما بدا بطائرات الـ أف 16 في حرب مفتوحة ضد "داعش". هذا التنظيم الذي فرض على الناس في الرقة منع مشاهدة التلفاز طوال الأسبوع باستثناء الجمعة، أعدم أكثر من خمسين طبيبا وطالبا. فهل تستطيع الطائرات وحدها ضربه في سوريا، أم لا بد من التعاون مع الجيش السوري للقضاء على الإرهاب؟. تلك الأسئلة هي محور التحركات بين العواصم، لإستيلاد مشروع الضرورة لمواجهة "داعش". ***************** مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار" أعطت المرجعية الضوء الأخضر، فارتفع صوت الشارع العراقي ضد الفساد والهدر، وطلبا للاصلاح. استنفر الحكم في خطوات عاجلة، ألقى رئيس الوزراء حيدر العبادي أوراقه. فاستجابت الحكومة، ورمت الكرة في ملعب مجلس النواب. وغدا يبدأ النقاش البرلماني في الخطة الاصلاحية- السياسية، مع الاجماع مسبقا على عدم الانشغال في السياسة والسهو عن خطر الارهاب. الحدث العراقي شغل المنطقة لسرعة وتيرته ومفاجأته المتابعين، فيما لبنان يغرق في أزماته المتصاعدة تعقيدا: لا رئيس للجمهورية، والحكومة على محك التوافق، أما أزمة النفايات فتبشر المناقصات والتناقضات بأنها طويلة. ومن فم النائب جنبلاط إشارة سلبية في هذه القضية: إذا تمت المناقصة فمعالجة النفايات تبدأ بعد ستة عشر شهرا. وفي السياسة، جمهور "التيار الوطني الحر" على موعد مع النفير العام، تلبية لدعوة الجنرال عون إلى التحرك حماية للحقوق وحفظا للشراكة الوطنية ودفاعا عنها. وبالموازاة، مبادرة اللواء عباس ابراهيم ستبقى قائمة وقد تتقدم على وقع ايجابيات مأمولة، بحسب مصادر قناة "المنار". ***************** مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في" ماذا يحمل الأسبوع الطالع للحكومة؟ وهل نحن أمام معركة جديدة بين "التيار الوطني الحر" وخصومه؟ وهل هذه المعركة ستقتصر على السياسة أم أنها ستصل شراراتها إلى الشارع؟ حتى الآن لا أجوبة قاطعة عن هذه الأسئلة. لكن الثابت أن النصف الأول من الأسبوع، لن يحمل أي تطورات غير متوقعة، والسبب ليس لأن النائب ميشال عون لا يريد التصعيد، بل لأن زيارة وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف الثلاثاء، ستفرض ايقاعها على قوى 8 آذار وحلفائها، ما يعني أن "التيار الوطني" سيؤجل تصعيده المحتمل إلى ما بعد انتهاء زيارة الوزير الايراني. علما أن الظروف الموضوعية لا تشير إلى أن بامكان "التيار" تحقيق أي مكسب من خلال تصعيده في الشارع. تزامنا، تستعد الحكومة للجلسة المنتظرة الخميس المقبل. ووفق المعلومات فإن قوى عدة في الحكومة، عازمة على بت موضوع الآلية التي تحكم عمل مجلس الوزراء، بعدما ثبت أن آلية التوافق يمكن أن تؤدي إلى التعطيل. وفي هذا المجال، أشارت مصادر مطلعة الى أن التوتر الحكومي، قد ينتقل هذه المرة من موضوع التعيينات الأمنية إلى موضوع المناقصات الخلوية، وخصوصا أن التيار العوني لم يكن راضيا البتة عن مناقصة الخلوي التي وضعت شركة "أوراسكوم" المشغلة لشبكة "ألفا" خارجا. في هذا الوقت، أزمة النفايات مستمرة إلى حين فض العروض وجهوزية الشركات لبدء عملها. ***************** مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في" لا ردود فعل قيادية حتى اللحظة، على الإنذار شبه الأخير الذي أعلنه العماد ميشال عون يوم أمس. اقتصر الأمر على بعض تصاريح من الدرجة الثالثة وما دون. وهو مؤشر إلى أن المسألة تدرس بروية وتأن على مستوى الصف الأول. لكن رزنامة التطورات واضحة. أولها يوم الثلثاء المقبل. ففي هذا النهار محطتان: في الأولى، سيكون دعاة "لبنان أولا" متلهفين لرصد زيارة وزير الخارجية الإيرانية محمد ظريف، إلى بيروت. وسينكبون على رصد همساته وبسماته. فهؤلاء بنوا هجومهم على عون، على المقامرة التالية: أن إيران، مقابل اتفاقها النووي وانفتاح الغرب عليها ومكاسب هذه الخطوات، ستنكفئ في منطقة المشرق وفي سوريا ولبنان خصوصا، وستترك هاتين الساحتين للسعودية. بمعزل عن صحة هذا الرهان أو خطئه، أسوأ ما فيه أنه يفضح أصحابه ويكشف أن مبادئهم هي مجرد السير وفق إملاءات الخارج وأهوائه. أما المحطة الثانية يوم الثلثاء أيضا، فهي الخطوات التنفيذية للموقف التصعيدي، المنتظر أن يتخذها تكتل "التغيير والإصلاح" في اجتماعه الأسبوعي. يبقى قاسم مشترك بين أصحاب المحطتين. إنه اليوم. أي ذكرى التاسع من آب. في مثل هذا النهار، قبل 14 عاما عجافا، كان الطرفان كما هما اليوم تماما، على طرفي نقيض. كان عون وشبابه ضحايا السحق. وكان دعاة "لبنان أولا"، دعاة الوصاية الضرورية والشرعية والموقتة يومها، في موقع الجلادين... ذكرى لا بد من استعادتها، للتاريخ، وللحاضر، وخصوصا للمستقبل. لكن بعد عشر ثوان فقط. ***************** مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل" الهجوم الذي شنه رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون على قائد الجيش العماد جان قهوجي، صب الزيت على نار الحراك السياسي الداخلي، وسط استغراب واستياء لما توصل إليه الخطاب العوني، ولانعكاساته على عمل المؤسسات خصوصا الاجتماع المرتقب للحكومة الخميس المقبل. وفي غمرة الاصطفاقات الداخلية التي بدا لافتا فيها صمت حلفاء عون في ضوء السقف العالي لنبرة جنرال الرابية، فإن زيارة وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف لبيروت الثلثاء المقبل، ستدخل البلاد في تطورات المنطقة الاسترتيجية بعيدا عن قضايا الداخل. ويبقى في مقدمة الهموم الداخلية، تداعيات تأجيل تسريح القادة الأمنيين وما يتصل بملف النفايات الذي ينتظر المزيد من البلورة. في وقت حذر النائب وليد جنبلاط من تفاقم المشكلة، لافتا إلى أن أي شركة تستوفي الشروط في المناقصة، بحاجة إلى ستة عشر شهرا للبدء بعملها. ***************** مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد" منطقة تأجيل تتحكم بالمسار السياسي اللبناني. والحلول بالترميم لا تسلك إلا لمدة محدودة، ومن بعدها الطوفان. وإذا كانت مراسيم آخر الليل قد نجحت في تأجيل التسريح عسكريا، فإن تأجيل أزمة النفايات لن يدوم طويلا. إذ ان المكبات الموقتة لا تحتمل أكثر من الحلول الموقتة، وستعود الصرخة مع رائحة بعد أن تستسلم البلديات أمام التراكم. أما المعالجة في انتظار نتائج المناقصة، فإن دونها عقبات وأبرزها فقدان المطامر. ما يعني "نفاياتك راوح". لكن الحملة ضد هذه الأزمة، لاتزال ضمن مجموعة "طلعت ريحتكن" المدنية ولم تصبح شعبية عارمة بعد. فيما يفضل "التيار الوطني الحر" التظاهر في الشارع ضد التمديد لقائد الجيش، ما يضعه في مواجهة العسكر. على أن أيا من خيارات الميدان العوني لم تتبلور حتى اليوم، في انتظار جلسة مجلس الوزراء الأسبوع المقبل. على مستوى المواقف، حدد النائب وليد جنبلاط من بيصور وعين دارة، موقعه بعد التقاعد. وهو رضخ لتنصيبه الزبال الاول في لبنان بدل نيويورك، مهاجما بلدية عين دارة بمسيحييها ودروزها لأن "غالبية أعضائها يسرقون الرمل ويتهمونني بالموضوع"، في إشارة ضمنية تشمل النائب نقولا فتوش. وإذا كان زعيم الجبل، قد اعتمد خط الهجوم في ملف النفايات على طريقته الساخرة، فإن البطريرك الماروني بشارة الراعي، أصدر أمرا كنسيا رئاسيا من جولته البقاعية، داعيا النواب إلى قلعة راشيا لعقد جلسة لانتخاب الرئيس. لكن ما لم يطرحه الراعي، ربما يكون الحل الأمثل عبر اعتقال النواب كافة في قلعة راشيا، واحتجازهم هناك أسوة برجال الاستقلال، وعدم الافراج عنهم لحين نيل الاستقلال الرئاسي. هذه الدعوة لم يصدرها الراعي، لكنها على الأرجح تمثل رغبته الدينية والسياسية وتعكس أماني معظم اللبنانيين الذين تحكمهم سلطة الامر الواقع، مبتورة الرأس فيما الخطر يحيط بكامل الجسم. وليست النفايات آخر الأخطار، بل ما تحمله تداعيات الحرب السورية من نفايات سوداء بشرية ستعاود السيطرة على الحدود، بعد أن أحكمت القبضة على منطقة القريتين في حمص المشرفة على لبنان، فالكيلومترات تقلصت، وعادت الرايات السود تهدد مناطق لبنانية شاسعة لناحية القلمون.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع