حزب الاتحاد: نجدد في ذكرى الانتصار الالتزام بنهج المقاومة | اعتبر حزب الاتحاد في بيان أصدره لمناسبة ذكرى تموز 2006، ان "لبنان والامة يحتفل، بذكرى انتصار تموز عام 2006، وهو الانتصار المكلل بأكاليل الغار وأشجار زيتون الحرية، التي تظلل أغصانها أرض الجنوب، والتي رفضت أن يسرق حلمها محتل صهيوني، فقاتلت مع رجال الله، لتحقيق انتصار الوطن، لتشكل أغصان الزيتون ورياحين الانتصار حكايات العشق للأرض والإنسان، ولتضحيات هي أكبر من محتل أو عميل هلل لغزو المحتل ظنا منه أن المقاومة ستنكسر، فبقيت المقاومة الحقيقة الوحيدة التي تنحني لها الهامات، وترفع شارات النصر لها، لأنها امتلكت إرادة صلبة لا تلين أمام المعتدي، ولا تستضعف في ساحات الوغى". واشار الى "انه انتصار حاكى فيه شهر تموز شهر آب، لأن قمح الجنوب أنبت سنابل الحرية، وهزيمة أعتى قوة عسكرية غاشمة حاولت اغتصاب كرامة الأرض والإنسان في ظل صمت عربي مشبوه، وتواطؤ غربي ودعم من الدول الإمبريالية فهزم رجال المقاومة محاولتها لتحقيق شرق أوسط جديد هو نسخة جديدة من مشروع أيزنهاور - حلف بغداد الذي هزمته القوى العروبية والناصرية عام 1958. فطوبى للتضحيات التي زرعت أرض الوطن عزة وكرامة وتحية للسواعد الأبية التي أطلقت نيرانها إلى ما بعد بعد حيفا معلنة أن زمن الهوان قد ولى، وأن قدرات المقاومة الردعية أصبحت ترسم السياسات وتحدد طبيعة كيان مصطنع جعلته المقاومة أوهن من بيت عنكبوت لا جذور ولا أحلام صهيونية زائفة بإسرائيل كبرى يمكن أن تنسج لها قواعد على أرض الوطن". اضاف: "تموز حاكى آب عن رجالات صدقوا ما عاهدوا الله عليه وما بدلوا تبديلا. إنهم رجال الميدان الذين أعادوا للأمة العزة بعدما استضعفها المحتل بحروب غير متكافئة، فظن أن الحياة العربية قد هانت وضعفت وهو ما يمهد طريقه لبناء حلمه التاريخي على ضعف العرب وتبعيتهم، لأن سلطتهم السياسية لم تكن تعبيرا عن إرادة شعبهم في حياة حرة كريمة". واعتبر ان "لبنانية الذين اجتمعوا عام 2006 مع وزيرة الخارجية الأميركية في عوكر لم تكن حاضرة على طاولة الاجتماع ولا حبهم لوطن ينهشه عدو غاصب وإنما كانوا يرسمون للبنان مستقبلا غامضا تابعا ضعيفا واهن القوى، مستباح الأرض والكرامة، همهم الأول الحفاظ على مزارعهم الطائفية وملياراتهم المنهوبة من عرق الفقراء، وإقطاعهم السياسي الذي لا ينمو إلا في العمالة للخارج، فأي مستقبل لوطن قادته يتآمرون على أنبل ظاهرة حققت أعظم انتصار تاريخي، وشكلت قوة ردع تمنع العدو من استضعاف لبنان، وهم يحاولون إعادته إلى الوراء وإلى معادلة الخنوع السابقة بأن قوة لبنان في ضعفه". وختم: "في ذكرى الانتصار نجدد كحزب اتحاد، التزامنا الثابت، بنهج المقاومة وانخراطنا المؤكد في هذه المسيرة التي أطلق شرارتها منذ الخمسينيات من القرن الماضي الرئيس جمال عبد الناصر في مواجهة العدوان الثلاثي عام 1956، ومشروع أيزنهاور عام 1958، وما زال كبار من أمتنا يتابعون مسيرة هذا النهج التحرري الذي تجسده اليوم المقاومة الإسلامية وقائدها سماحة السيد حسن نصر الله، وهي التي لقنت العدو دروسا في البطولة والفداء وسيسجل التاريخ لهذه البطولات أنها كانت بفعل إيمان صادق بحرية الوطن واستقلاله، وهي التي لم تصنع انتصارا لحصد مكاسب سياسية داخلية بل أهدته إلى كل اللبنانيين والأمتين العربية والإسلامية".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع