البطريرك الراعي التقى وفدا من جمعية راهبات القربان المقدس في البرازيل | إ ستقبل البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي في الديمان، وفدا من جمعية راهبات القربان المقدس المرسلات في البرازيل يرافقه المطران ادغار ماضي وسفير البرازيل جورج جيرالدو قادري ورئيسة الجمعية وعائلتها. بعد ان تسلم الراعي الهدايا الرمزية، ألقت الرئيسة العامة الأم منى ماري بجاني كلمة قالت فيها: "بعد إنهاء مجمعنا العام كان لا بد لنا أن نتوجه بالشكر العميق من غبطتكم على مواكبتكم لجمعيتنا لسنوات عديدة. فنيافتكم مع معاونيكم لا تنفكون تحيطوننا مع جميع أبناء الكنيسة بعنايتكم الأبوية وسهركم الرعوي على نموها وإزدهارها وشكركم على إيفادكم لنا نائبكم العام سيادة المطران حنا علوان ليحضر باسمكم جلسة الإنتخاب (في 7 آب 2015). كما ونشكر أصحاب السيادة الذين نعمل ضمن أبرشياتهم على تعاونهم معنا ودعمهم الروحي والمعنوي. ونطلب من الرب أن يمد كنيسته بالمزيد من الدعوات لتتواصل رسالة المسيح بحسب حاجات العصر ومتطلبات أمنا الكنيسة". أضافت: "إننا إذ نرفع صلاتنا من أجلكم ومن اجل العالم أجمع، نخص بالذكر حضرة أبينا المؤسس المونسنيور إميل جعارة الذي لا يزال منذ بدء حياته الكهنوتية يجهد ويعمل ليسقي ما زرع الرب على يده. ونوجه تقديرنا وشكرنا للرئيسات اللواتي سعين بكل تفان للحفاظ على الوديعة وأخص بالذكر الأم فرنسواز وهي من المؤسسات الحكيمات والأم ريتا المتجذرة بروحانية القربان، والأم لور طراد المملوءة غيرة، والمجالس واللجان، وجميع الأخوات، فالكل جاهد وضحى وحقق أعمالا جبارة على كافة الأصعدة الروحية والرسولية والإنمائية. ونحن نعقد العزم على أن نتابع المسيرة تحت عنوان "شعاع وإشعاع"، فنكون يدا واحدة وقلبا واحدا في العمل في حقل الرب متذكرين جذورنا وباسطين أجنحتنا الى حيث يقودنا الروح فنزهر أينما زرعنا بنعمة القربان الأقدس وشفاعة أمنا العذراء وجميع القديسين". وختمت: "أخيرا نلتمس بركتكم الرسولية لجميع أفراد جمعيتنا القربانية، وعلى رأسها حضرة المؤسس، وإذ نشكر ثقتكم نؤكد لكم طاعتنا البنوية مع فائق محبتنا وشكرنا". طراد ثم ألقت الرئيسة السابقة لور طراد كلمة قالت فيها: "على عتبة اليوبيل الذهبي لتأسيس جمعيتنا الرهبانية، "جمعية راهبات القران الأقدس المرسلات"، في أيلول سنة 1966 في بلدنا الحبيب لبنان، شاءت العناية الإلهية أن تنفتح جمعيتنا على العالم، وأن يدعونا الرب الى افتتاح رسالة جديدة في Porte Allegre البرازيل حيث انتقلت الإدارة الى جمعيتنا في 9 شباط 2015. إنه المركز الأول لجمعيتنا في خارج لبنان، ونحن مستعدات لكل ما يطلبه منا الرب لتمجيد إسمه وخلاص النفوس ونشر عبادة القربان لكل المؤمنين ومساعدة الفقراء ومعاونة كهنة الرعايا". وتابعت: "نقف اليوم بكل إحترام وإجلال، أمام هذا الصرح الكريم الذي يظهر تاريخ وأمجاد الموارنة في الشرق على مر العصور، العمل الجبار للإتحاد الخيري لسيدات جبل لبنان اللواتي هن من أصل لبناني، ويقمن بعمل الخير على الأراضي البرازيلية طوال هذه السنوات". وتحدثت عن قانون الجمعية في البرازيل والهادفة الى مساعدة العجزة والفقراء، نشر عبادة القربان بين الشبيبة، إقامة الإحتفالات الليتورجية المارونية، والتعليم المسيحي للأطفال. وقالت: "نرجو أن تنمو الدعوات النسائية بين الفتيات البرازيليات لنفتح مركز تنشئة لهن. نتعهد بأن نستقبل مجانا الأعضاء السبعة لمركز Solar monte libano أطال الله في عمرهم.إنني ومجلسنا الكريم، نعدكم أن نسير على خطاكم ونحافظ على الأهداف التي على أساسها تأسس هذا العمل المميز واستمر، والذي يرفع عاليا أرز لبنان الأخضر، "Solar Monte Libano". إننا نعدكم بأن نحافظ على إسم المركز: Uniao Beneficente se Senhoras Monte Libano". وثمنت "الجهود المبذولة طوال هذه السنين، وكم كابدتم من تعب وسهر وعذاب لإستمرارية هذا العمل الخيري. ونحن بدورنا حاضرين للتعاون معا، لما هو خير النفوس والوطن والبرازيل. الراهبة ليس لها وطن محدد، وطنها كل الكرة الأرضية، وطنها الحقيقي هو ملكوت الله. نشكركم لأنكم بتسليمكم هذا المركز لنا، ساعدتمونا على أن نكتشف ملمحا جديدا من ملامح يسوع القرباني". وختمت: "نرفع صلواتنا من أجل كل أعضاء الإتحاد الخيري لسيدات جبل لبنان في البرازيل، ونطلب من القربان الأقدس أن يحفظ لكم دوام الصحة والنعمة والقداسة لتبقوا بمثلكم الصالح خير المعلمين للأجيال". وختمت شاكرة البطريرك الراعي والمطران ماضي. سليمان واعربت رئيسة الجمعية جانيت سليمان عن "فرحها لوجودها في لبنان ارض اجدادها مع عائلتها"، وقالت: "أراد الله أن يكون لي شرف تمثيل السيدات اللبنانيات والمتحدرات منهن اللواتي يجتمعن منذ 50 سنة بهدف نشر ثقافة وكرم الشعب اللبناني في مدينتنا الحبيبة بورتو أليغري. في البدء لم تكن الأمور سهلة، لكن تلك المجموعة الرائدة مع الذين انضموا إليها على مدى السنين حاولوا إتمام المهمة النبيلة بكثير من العزم والكثير من الجهد والقليل من الموارد المالية وتمكنا من شراء أول مركز لنا. إضافة الى أن طموح وقلب تلك اللبنانيات كان أكبر من أن تحده فترة، فأسسنا جمعية الإتحاد الخيري لسيدات جبل لبنان، وسميناها بكل محبة الأرض". أضافت: "فكرتنا كانت مساعدة القريب لكن من دون أن ننسى أبدا جذورنا اللبنانية. وبدأ العمل. وهنا أريد أن أقدم شكرا خاصا جدا. من المهم الإعتراف بالعمل المجهول لكل تلك المواطنات اللبنانيات اللواتي طالما ساهمن في بناء هذا الحلم، لكي يعطين بالنهاية جسدا وروحا لكافة الإنجازات التي قمن بها بصورة طوعية مع كفاءة وفوق كل شيء مع نكران الذات. وبفضل هذا العمل وخاصة المحبة التي إمتلكناها، وما زلنا نملكها جميعا لبنان، نبتت تلك البذرة التي زرعناها من عدة سنوات، ونمت وتحولت الى شجرة وارفة نتمتع اليوم بقطف ثمارها". وتابعت: "اليوم، هدفنا الأعظم هو نقل المعنى الحقيقي لكلمتي محبة وأخوة، الأمر الذي ينبع دائما من شجار أرز لبنان الوارفة. إن كنت أمثل مجموعة صغيرة من المهاجرين اللبنانيين في العالم، فأنا أشعر أنني أحتضنهم جميعا. لبنان بلد صغير جغرافيا لكن أبعاده التي صنعها أبناؤه إستثنائية". وختمت: "لدي قناعة في أننا نحاول القيام بالجزء الموكل إلينا ونبني قطعة صغيرة في كون الإنجازات هذا. اليوم هو يوم إكتفاء عظيم إذ أعلم أن هذه الوصية لن تضيع مع الوقت، فقد كسبنا حلفاء رائعين في هذا الجهاد، الراهبات اللبنانيات اللواتي، إضافة الى بلدنا، قطعن العالم ليشاركن في مشروع بمحمة وعطاء. تلك الأخوات الجديرات بالإعجاب والقويات، وخاصة المليئات بالإنسانية حافظن على شعلة روحنا مضاءة ولم يعززن عملنا فقط بل ستكسبن أحلاما لم تكن ملموسة من قبل. هذه هي أول مهمة للأخوات العزيزات خارج لبنان. ومن رحمة الله أنه قرر أن تكون مدينة بورتو أليغري في بلدنا الحبيب البرازيل هدفهن. ستصبح روابطنا مع مرور الوقت أكثر قوة وتماسكا". الراعي ثم رد الراعي بكلمة هنأ فيها المجلس الجديد، جاء فيها: "نهنئكم على المجلس الجديد. الأم منى والمجلس ونهنئ المؤسس المونسنيور جعارة لأنه بصلاته ومباركته تم المجمع. وأنا أشكرك أيتها الأم على كلمتك التي تفضلت بها. وأريد أن أشكر الأم لور والمجلس القديم على الخدمة التي أدوها وأهنئكم على الروح الجميلة وفرح القربان الموجود في قلبكم، من جيل الى جيل من رئيسة الى رئيسة، أنت الرئيسة العامة الرابعة والجمعية فتية. نشكر الرب، وأنتم تعرفون المحبة التي في قلبي وأقدر روحكم روح البساطة وروح القربان وروح الحضور الدائم للرعايا أينما وجدوا وروح الجهوزية. ونهنئكم مجددا لتلبيتكم الدعوى لوجودكم في البرازيل وهذا قرار تاريخي كبير ومهم". وتابع: "أريد أن أهنئ سيدنا بوجود الراهبات بمحبة وروح الحماس هن منطلقات في هذا العمل. السنة القادمة هي يوبيل الخمسين، اليوبيل الذهبي وهذا ليس صدفة من سنة 1966 ولدتم من ثمار المجمع المسكوني الفاتيكاني الثاني، ختم سنة 1965 وولدت الجمعية سنة 1966 وهذا من ثماره، والآن 2015 - 2016 التي تحتفلون بها. وهذه السنة أرادها البابا أن تكون سنة المكرسين والسنة المقبلة تكون سنة الرحمة وهي علامات من فوق. هذه السنة سنة المكرسين. أخذتم القرار، وسنة الرحمة تلتزمون أكثر وأكثر بخدمة المحبة التي ركزت عليها كثيرا في كلمتها السيدة سليمان بأنكن موجودات لخدمة المحبة والرحمة للمسنين والفقراء". وختم: "أطلب من الرب القدير ان يكون دائما معكن ويبارككن ونتمنى للجمعية دوام النجاح والإزدهار. كما نرحب بالسفير بارمينو وعائلة السيدة جانيت سليمان. هذه العائلة الجميلة اللطيفة. وأن تكون مع السيدات اللبنانيات وأنشأوا هذه المؤسسة الجميلة لخدمة المسنين. ونهنئكم على الحفاظ على روح الرباط بين البرازيل ولبنان. وقد تأثرت جدا بكلمة السيدة جانيت وتعبها مع السيدات للوصول الى هذه المؤسسة. فهذا يدل على أن في قلوبهن محبة كبيرة وإيمانا كبيرا. وبما أن السيدة جانيت اطمأنت على العمل تستطيع البقاء أكثر في لبنان. ونتمنى لكن إقامة جميلة في لبنان وترون هذا الوطن الجميل الذي أحببتن والذي عملتن باسمه. ونتمنى أيضا لكن الخير والنجاح وللسفير وللنادي دوام الإزدهار ولإخوتنا الراهبات أن يبقين دائما شعاعا وإشعاعا". ملكات المغتربين بعد ذلك، استقبل الراعي ملكات جمال المغتربين المتحدرات من اصل لبناني يرافقهم رئيس اللجنة المشرفة على انتخابات ملكات الجمال انطوان مقصود ومدير الانتخابات جوزيف خوري ومسؤولة الانشطة موني جبرايل. وبعد ان رحب البطريرك الماروني بالملكات في ربوع لبنان قدم لكل منهن مسبحة مصنوعة في القدس وتسلم من كل منهن هدية رمزية من وطنهم الثاني. الخير وظهرا، التقى الراعي النائب كاظم الخير وعرض معه التطورات الراهنة على الساحة الشمالية وخصوصا اوضاع منطقة المنية والضنية و"المعاناة اليومية بسبب محاولات تهريب النفايات الى المنطقة ومدى الاضرار الناجمة عنها لا سيما في المنطقة المحيطة بـ "عيون السمك". وقال الخير عقب اللقاء: "قمنا بزيارة غبطة البطريرك الراعي لتهنئته بالأعياد القادمة ورحبنا به في منطقتنا ومنطقته ومنطقة كل اللبنانيين منطقة العيش المشترك. وتباحثنا في الظروف الصعبة التي يمر بها البلد. وأوضحنا له ان المعارك الوهمية التي يشهدها ويعيشها اللبنانيون ولا يوجد حلول لأزماتهم على عدة أصعدة إن كان على صعيد الأمور الحياتية من نفايات وغيرها من أمور، وإن كان على صعيد المؤسسات الدستورية. وكان تأكيد على ان المطلوب لحماية البلد العودة الى الدستور وانتخاب رئيس للجمهورية بأسرع وقت ممكن والمطلوب العودة الى المؤسسات والدولة اللبنانية بأجهزتها الرسمية. لقد سمعنا كلاما من بعض الأطراف عن حماية المسيحيين من قبل ميليشيات ورأينا بالأمس القريب إعتداء على هيبة الدولة وعلى رجال الدين المطران علوان والأب نصر، وهذا العمل مرفوض ومستنكر. والمطلوب ليس فقط التحقيق به ولكن توقيف الجناة ورفع يد الأحزاب السياسية عن المخلين بالأمن لأن هذا الموضوع يضرب هيبة الدولة". أضاف: "الكلام عن حماية المسيحيين واللبنانيين من قبل الميليشيات هو كلام فارغ والأحداث التي نشهدها في البقاع من قضايا خطف ومن حماية بعض مافيات الخطف التي تبتز المواطنين من أجل المال، يؤكد ذلك. المطلوب من الدولة أن تبسط سلطتها على كل الأراضي اللبنانية ومنع مظاهر من هذا النوع. تحدثنا أيضا مع صاحب الغبطة عن المهرجان الذي حصل الأمس عن التمديد لبعض القادة الأمنيين ومحاولة إستفزاز تيار المستقبل. نحن كتيار مستقبل لا نستفز لأننا نعرف أن معركة الجنرال عون ليست مع تيار المستقبل، بل هي معركة مع حلفائه قبل أن تكون مع تيار المستقبل. والمطلوب هو ان نقوم بردات فعل ونرد بالإعلام، ولكن سوف نتحلى بالصبر رغم كل الشعارات المؤذية التي وضعت أمس في حق تيار المستقبل وجمهوره وبحق الرئيس سعد الحريري والرئيس الشهيد رفيق الحريري". وختم الخير: "سنبقى متمسكين بثوابتنا وسوف نعض على الجراح لأننا نعتبر هذا الكلام محاولة لإشعال فتنة ونحن سنبتعد عن هذا السجال كما نتمنى أن تذهب الأمور الى المنحى الصحيح لانتخاب رئيس للجمهورية والعودة الى الدستور اللبناني".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع