تجمع العلماء اولم على شرف مدير العلاقات الدولية في حوزة قم وكلمات دعت. | استقبل "تجمع العلماء المسلمين" في مركزه في حارة حريك، مدير العلاقات الدولية في الحوزة العلمية في قم العلامة السيد محمد حسين آل أيوب، وكان في استقباله أعضاء المجلس المركزي واستبقوه على مائدة الغداء. والقى رئيس مجلس الأمناء في التجمع الشيخ أحمد الزين كلمة رحب فيها بآل ايوب وقال: "نحن في تجمع العلماء مع طهران ومع قم ومع إيران لا من زاوية العصبيات والمصالح والأهواء وإنما نحن مع طهران أي مع الإلتزام بالشرع الحنيف وبالحكم الشرعي وعلى رأسه الالتزام بكتاب الله وهدي رسول الله وفيه ومنه الالتزام بالوحدة الإسلامية متجاوزين الفروقات والتباينات بالاجتهادات والمذاهب، فنحن مع طهران في رفع راية الوحدة الإسلامية وبخاصة بين السنة والشيعة، والالتفات لفلسطين التي أعرض عنها العرب بصورة خاصة ونسوها ونسوا القدس". ثم القى رئيس الهيئة الإدارية في التجمع الشيخ الدكتور حسان عبد الله كلمة رحب في مستهلها بآل أيوب، وقال: "من المعروف أن الصراع الدائر اليوم وإن اتخذ في جانب منه البعد العسكري والأمني إلا أن هذا الصراع في حقيقته اليوم هو صراع فكري عقائدي، أيضا هو صراع على كل المفاهيم التي يزخر بها ديننا الكريم". اضاف: "نحن في تجمع العلماء المسلمين لسنا في وارد الدخول في المعركة العسكرية وإن كنا من المحفزين والمنشطين والداعمين للذين يخوضون اليوم القتال دفاعا عن الإسلام والمسلمين ودفاعا عن المقاومة تحديدا، ولكن من المهم أيضا في هذا الجو الصعب والموبوء أن يكون هناك لقاء فكري بيننا وبين، ليس فقط الحوزة في قم بل الحوزة في قم والحوزة في النجف والأزهر الشريف وحتى رابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة، لأنه إذا فهمنا أن هذا الخطر هو خطر على الدين كبير فساعتئذ تستوي فيه كل المذاهب والتكليف على الجميع على حد سواء". وختم: "هناك جانب آخر لا بد من الالتفات إليه أن الغرب والمستكبر وأيضا التكفيري يحاول اليوم تصوير المعركة على أنها معركة مذهبية وهذا غير صحيح بالمطلق". ثم تحدث آل ايوب فقال:"لا شك بأن الأمة الإسلامية اليوم تعيش في منعطف خطير ومهم جدا، خطير لجميع الأطراف ومهم لجميع الأطراف، لا لطرف دون طرف، عندما ننظر إلى التحول والحركة التي صارت في الأمة الإسلامية ولا سيما بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران، قبل الانتصار كانت الأمور غير سياسية والعلماء لهم دور اجتماعي ولم يكن لهم ذلك الدور الواسع الذي نراه اليوم في المجتمعات. بإمكاننا أن نقول غفل العدو الأميركي والعدو الصهيوني عن هذا الأمر، وانتصرت الثورة الإسلامية في إيران، وصار الإسلام والدين منهج للأمة وللمجتمع. وفي الواقع من بعد انتصار الثورة الإسلامية عندما دخلت أمور السياسية في أمور الدين وامتزج الأمران، نرى أن العدو تفطن في هذا الأمر وقام بأمور جدية كثيرة لإحباط هذه الحركة ولهدم ما قام به الإمام الخميني". اضاف: "ولكن بكياسة وفطنة الإمام وكذلك القيادة، ولا شك بأن الوعي الموجود في لبنان بين العلماء وبين الشخصيات وكذلك الشعب اللبناني، احبط الكثير من المؤامرات التي حاكها العدو، ووصلنا بالنتيجة إلى يومنا هذا ونرى ما نرى. ولن يكون هذا غريبا بأن العدو في كل يوم يقوم بتوطئة ويقوم بحركة إيذائية أو حركة هدم ما بني إلى يومنا هذا".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع