حملة مقاطعة انتخابات المحررين: معركتنا مستمرة لتصحيح الخلل عبر إبطال. | توقفت حملة "مقاطعة انتخابات نقابة المحررين" في بيان عند "جلسة توزيع المناصب التي عقدها أعضاء اللائحة الفائزة بالانتخابات، وتحديدا عند الارقام التي نالها الفائزين، وأولهم الياس عون الذي نال 272 صوتا ما نسبته 48% من اصوات الناخبين و23% من المسجلين على جدول النقابة، مما يؤكد نجاح حملة المقاطعة حيث قاطع ما نسبته 51% من الزملاء الناخبين و77% من إجمالي الزملاء المسجلين لتلك الانتخابات". وسجلت الحملة الملاحظات التالية: "1- إعادة التجديد لمجلس النقابة السابق من خلال إنتخاب الياس عون بالتزكية لمنصب نقيب المحررين، وسعيد ناصر الدين بالتزكية لمنصب نائب النقيب، وجوزف قصيفي بالتزكية لمنصب أمين السر، ونافذ قواص بالتزكية لمنصب مدير العلاقات العامة، واستبدال الزميل الراحل عرفات حجازي في منصب أمين الصندوق بالأستاذ علي يوسف بالتزكية أيضا من دون إعطاء أي دور للزملاء المنتخبين الجدد والاستمرار في النهج الذكوري داخل النقابة من خلال عدم إسناد أي موقع قيادي لأي من الزميلات الثلاث على اللائحة، وهو تأكيد على استمرار الصيغة الحاكمة للنقابة، وعدم انتخاب أي من أعضاء النقابة الجدد، ولا سيما الزميلات من بينهم، لأي منصب في عمدة المجلس. 2 - شدد مجلس النقابة في بيانه الاول على تحقيق مطالب الزملاء، وعلى رأسها تنقية الجدول النقابي، وهو المطلب الأساسي الذي خضنا على أساسه المعركة، وطالبنا بتأجيل الإنتخابات ريثما يتحقق، لأنه لو تم ذلك لما تمكن المجلس من إعادة تكوين نفسه تحت شعار عملية إنتخابية ديموقراطية". 3 - تحدث بيان المجلس عن توفير نظام حماية اجتماعية للعاملين في المهنة وتعزيز حصانة الصحافيين ضد كل ظلم يطالهم، وهو ما يدعو إلى السخرية حيث لم نسمع أي موقف ولو حبرا على ورق على ما يتعرض له الزملاء الصحافيون من صرف تعسفي، وتأخر في صرف رواتبهم، وانتهاكات وصلت لحد الاعتداء الجسدي على العديد منهم. 4 - ترى حملة المقاطعة أن حديث مجلس النقابة عن "تحديث بناها الإدارية التي كانت باشرتها في الولاية المنصرمة"، فتلك نكتة الموسم حيث تبين أن أيا من تعديلات النقابة التي قدمت على النظام الداخلي لوزيري الاعلام طارق متري ووليد الداعوق لم يسجل اي منها في قلم وزارة الإعلام، مما يؤكد عدم الجدية في التعاطي مع هذا الملف. 5 - تحيي الحملة قرار قوى الامن الداخلي الذي رفض طلب الياس عون خلال جلسة الإنتخابات التدخل لوقف حركة الزملاء المعترضين، وهو ما يدل على العقلية القمعية لشاغل منصب نقيب المحررين. 6 - توقفت الحملة عند المساحة الكبيرة التي خصها بيان مجلس النقابة للحادثة التي جرت مع الزميلة راغدة درغام واعتذار النقيب منها، مؤكدة أن الأمر لم يكن شخصيا ضد الزميلة، فبالنسبة لنا ليس هناك زميل كبير وزميل صغير، وجل ما سعينا إليه هو تطبيق القانون لا غير، حتى يكون القانون هو الكبير الوحيد في نقابة المحررين. 7 - أخيرا، تؤكد الحملة أمام الرأي العام أن معركتها مستمرة لتصحيح الخلل في نقابة المحررين من خلال إبطال نتائج الإنتخابات المعلبة، بالطرق النقابية والقضائية، وهي لن تألو جهدا لإعادة الحق إلى أصحابه".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع