كنعان: توقيف الأسير انجاز وطني خارج الاعتبارات المذهبية وباستعادة. | أكد امين سر تكتل "التغيير والإصلاح" النائب إبراهيم كنعان، أن "توقيف احمد الأسير انجاز وطني خارج الاعتبارات المذهبية، لان من اعتدي عليه في عبرا هو جيش كل لبنان. وعلى الجميع أن يعي أن ضرب الاستقرار يطال جميع اللبنانيين والتلطي وراء الطائفة والمذهب اكبر خطر علينا والقانون يحمي الجميع. من هنا، علينا ان نشكر الله على توقيف الأسير، ونشد على ايدي الأجهزة الأمنية، ونحيي أرواح الشهداء الذين سقطوا والجرحى الذين لا يزالون يعانون من جراء ما حصل". أضاف في حديث الى إذاعة صوت لبنان 100،3 و100،5: "المطلوب من الجميع اليوم اقران المواقف الإعلامية بالممارسة الفعلية، وعدم التدخل في القضاء لتأخذ العدالة في قضية الاسير مجراها. ويجب الا يجد أي طرف او فريق او شخص تبريرات، فكل من اجرم في حق لبنان والجيش واللبنانيين وخالف القوانين يجب ان يعاقب كائنا من كان". وعن الوضع الحكومي قال "التكتل شريك أساسي في تشكيل الحكومة، وهدفه ليس انهاكها بل تصويب عملها على أساس الشراكة. فاحترام الأصول وتطبيق القانون وترسيخ الشراكة واجب منذ العام 2005 الامر الذي لم يحصل لا معنا ولا مع المسيحيين الآخرين. ونحن نعتبر أن استعادة الشراكة مطلب وطني لان باستعادتها نحمي المجتمع والعيش المشترك والدولة. والأكيد أن المسيحيين ليسوا ثانويين بل شركاء لا يمكن تجاوزهم". وتابع: "ما نقوم به من اعتراض باشكاله المختلفة يهدف لتصويب دفة الحكم على أساس التوازن الذي ترسيه الشراكة. ونحن لا نريد تجاوز أي مكون لكننا نرفض تجاوزنا بما نمثله ومن نمثلهم في المعادلة. وفي خلال هذا المسار، لا نطلب من احد ان يقاتل عنا في الدفاع عمن نؤمن به وسنمارس حقنا الديموقراطي داخل المؤسسات وخارجها، وسنشكل من يتضامن مع ما ننادي به لأنه يتضامن مع الشراكة والتعددية والاستقرار". وردا على سؤال عن مواقف الأحزاب المسيحية الأخرى قال: "نحن على يقين ان القوات والكتائب والمردة مقتنعون بأن الشراكة منتقصة، ونحن نلتقي على الأهداف، وان اختلفنا على الأسلوب احيانا. نحن نعتبر أنه اذا بقي القهر واستمر المجتمع السياسي بصم آذانه عن تصحيح الخلل بلا شراكة او رئيس يمثل او قانون انتخاب فسنصل الى نقطة الانفجار". كنعان الذي اكد مد اليد الى الجميع للالتقاء على الحقوق والشراكة، أوضح أن العماد ميشال عون يتحدث ويلتقي الجميع من دون ان يتخلى عن القناعات والثوابت قائلا "تاريخنا يتحدث عنا ولدينا صدقية في الخصومة والتحالف والانفتاح والمقاومة من اجل ما نؤمن به". أضاف "يبدو أن هناك فيتو على كل مسيحي قوي لديه تمثيل وقدرة على التأثير والتغيير. وما نراه يؤشر الى أن العماد عون مرفوض لما يمثل ومن يمثل، ولكن هناك ممانعة ايضا لوصول أي من الأقوياء، اكان سمير جعجع او سليمان فرنجية او امين الجميل". وعن الحوار المسيحي - المسيحي قال: " لقد ترجمنا اعلان النيات بموقف موحد من عمل المجلس النيابي ونسعى لترجمات أخرى في الأيام القليلة المقبلة. وخلال هذا المسار، اوجدنا جوا من التواصل مع القوات والحديث معا والالتقاء على الثوابت والتنافس الديموقراطي في حال الاختلاف. ونحن اليوم ندعو كل الأحزاب المسيحية الى المساهمة في الالتقاء المسيحي على غرار اعلان النيات لان في ذلك مصلحة للجميع"، كما اشار الى أن "هدفنا مع القوات ليس الثنائية بل الغاء اللعب على التناقضات لضرب المسيحيين". وعن العلاقة مع المستقبل قال "لقد فتحنا باب الحوار مع المستقبل ولم يصل الى نتيجة لأن التأثير الإقليمي ربما على مواقف المستقبل يحول دون ذلك. ونحن اليوم لا نريد الحوار لمجرد الحوار وتقطيع الملفات، لأن ذلك سيصطدم بمشاكل. ونطالب الجميع بالتمتع بقناعة عدم الجدوى من استهداف او تغييب أي طرف". وعن العلاقة مع رئيس المجلس النيابي قال كنعان " نحن نكن كل الاحترام لدولة الرئيس، ولسنا ضد فتح أبواب المجلس النيابي، لكننا نطالب بأن نكون شركاء في جدول اعمال الجلسة التشريعية. فقانون الانتخاب واستعادة الجنسية ضرورة يجب الاخذ بها". وردا على سؤال حول المالية العامة قال: "لا اشتباك في الأرقام مع وزير المال وكان شريكا في لجنة المال، ولكن هناك اختلافا في الوقائع وقد اظهرنا ذلك في الرد الصادر عنا. وكرئيس للجنة المال والموازنة اعتبر أن لا مشكلة في الرواتب لان هناك اعتمادات مقوننة مضافة الى القاعدة الاثني عشرية. وما قمنا به هو استفسارات، لأن المجلس النيابي ليس سكريتاريا للحكومة ومن حقه ان يسأل ويناقش ويراقب. والأكيد أن وزير المال حريص على المال العام والقانون، وقد مارس هذه القناعة في الوزارة، فراينا كيف توقفت سلفات الخزينة. ونعتبر على هذا الصعيد أن العمل الرقابي الذي قامت به لجنة المال منذ العام 2010 اعطى نتائج في اكثر من مجال سيما في تصويب المسار المالي". وفي الشأن الحكومي سأل كنعان "ما هي الفائدة من حكومة غير قادرة على اتخاذ قرارات أساسية في ظل الشغور؟" وقال " لا يمكن للحكومة ان تظل هاربة من مسؤولياتها ومن حقنا كمكون مسيحي أساسي ان نشارك في القرار". وعن ازمة النفايات اعتبر ان "الاعتراض على النفايات يجب ان لا يكون موسميا والمسألة ليست شركة بل قرارات حكومية خاطئة. وحبذا لو ان الجميع وقفوا الى جانبنا قبل سنوات بمطالبتنا باموال البلديات التي كانت تحسم ولا تصل الى أصحابها، الى ان تسلم وزراء التغيير والإصلاح حقيبة الاتصالات صوب المسار". وعن التمديد للقادة الأمنيين قال: "نحن ضد الاستمرار في سياسة التمديد التي تمنع تداول السلطة وتضر بالمؤسسات. والمسألة ليست شخصية. فالعميد شامل روكز ضابط يعترف الجميع بمناقبيته وشجاعته وعدم مخالفته منطوق المؤسسة التي ينتمي اليها. ومن حق اكبر كتلة مسيحية وثاني كتلة نيابية ان تقترح الاسم المناسب للمكان المناسب". اما في ما يخص انتخابات التيار، وما يحكى عن انقسامات بداخله فاشار الى ان "ما يميز التيار عن العديد من الأحزاب الأخرى، انه ليس حزب الشخصنة بل حزب القضية وتعددية الآراء. واليوم، الانتخابات ستحصل، والمسعى التوفيقي الذي أقوم به مستمر والا فانتخابات التيار قائمة على اسسس ديموقراطية".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع