النائب لحود هنأ بذكرى انتصار المقاومة: توقيف الأسير انجاز استراتيجي | دعا النائب السابق اميل لحود في بيان ، في الذكرى التاسعة لانتصار المقاومة في العام 2006، الى "التوقف مرة جديدة عند الأهمية الاستراتيجية لهذا الحدث الذي منع إسرائيل من شن أي هجوم آخر على لبنان، فحمت المقاومة بذلك لبنان من اجتياحات إسرائيلية جديدة". ولفت الى أن "الإسرائيليين لجأوا، نتيجة ذلك، الى اللعب على وتيرة الانقسامات الداخلية والاعتماد على أي جهة جاهزة لرعايتها، تماما كما يحصل مع جبهة النصرة في سوريا". أضاف :"هذا الأسلوب الإسرائيلي فشل أيضاً في تحقيق أهدافه وهي كثيرة، ومن بينها إفشال الاتفاق النووي الإيراني - الأميركي ومحاصرة إيران وتحويلها الى دولة مهددة للسلم العالمي، معتمدين في ذلك أيضا على الفريق المؤيد لهم في الكونغرس الأميركي". وأشار الى أن "التنظيمات الإرهابية التي تقاتل في سوريا مرتبطة بدول على علاقة ممتازة بإسرائيل التي تقدم العون لهذه التنظيمات، في حين أن مدعي السيادة والحرية والاستقلال في لبنان يغضون النظر عن الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة، جوا وبحرا وبرا، وعن التهديد الدائم الذي تشكله، ولا هم لهم سوى تعطيل المقاومة وشلها ومهاجمتها". وتوقف عند "الإنجاز الاستراتيجي الذي حققه الأمن العام اللبناني، لما يمثله أحمد الأسير من امتداد وعلاقة مع دول خليجية وجهات داخلية، علما أن ظاهرة الأسير نالت رعاية رسمية في العهد الماضي تحت ذريعة النأي بالنفس، ما حوله من مهرج حي الى شخصية عامة يهدد ويقفل الطرقات ويقيم مربعا أمنيا، وصولا الى الاعتداء على الجيش اللبناني". وتابع :"من عادة رئيس تيار المستقبل النائب سعد الحريري، ومعه قيادات 14 آذار، أن يكونوا سريعين بتوجيه الاتهامات بالقتل، تماما كما حصل معنا في عهد لجنة التحقيق الدولية في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري، وما دفع ثمنه ضباط تم توقيفهم بناء على اتهام سياسي، إلا أننا استثنائيا هذه المرة لم نسمع إدانة من أي منهم لأحمد الأسير ولا مطالبة بمحاكمته، وكأن الحقد الطائفي حول شهداء الجيش، بنظر هؤلاء، الى شهداء من الدرجة الثانية". وطالب ب "إعلان نتائج التحقيقات مع الأسير، لجهة معرفة من موله ومن ساعده، وأن يحاكم بقسوة كي لا يتحول الى سمير جعجع ثان فيخرج من السجن ويتحول الى رئيس كتلة نيابية، وربما يكافأ بترؤس حكومة في المستقبل". وتوقف عند "ظاهرة التعتيم على ارتكابات بعض الإرهابيين من جنسيات خليجية لجهة معرفة الجهات التي تقف وراءهم، مثل السعودي الذي فجر نفسه في فندق في الروشة والقطري من آل عطية وماجد الماجد وآخرين، علما أن تغطية بعض هؤلاء كانت نتيجة النأي بالنفس المأجور الذي مورس على نطاق رسمي لسنوات". وختم :"إن أحمد الأسير هو المسؤول عن استشهاد 19 ضابطا ورتيبا وعسكريا في الجيش اللبناني، فلهؤلاء الرحمة والوفاء والبطولة وله الفرار متنكرا وحكم الإعدام، وإلا فليعلن تسليم القضاء الى قدر السياسيين".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع