ياغي: موفد الأمين العام للأمم المتحدة عرض علينا أخذ ما نشاء من سلطة. | نظم "مركز باسل الأسد" في بعلبك لقاء مع مسؤول منطقة البقاع في "حزب الله" النائب السابق محمد ياغي، بمناسبة الذكرى التاسعة للانتصار في حرب تموز 2006، حضره النائب كامل الرفاعي، السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي، رئيس بلدية بعلبك الدكتور حمد حسن، رئيس اتحاد بلديات بعلبك حسين عواضة، رئيس اتحاد بلديات الشلال علي عساف، رئيس اتحاد بلديات غربي بعلبك زاهي الزين، رئيس دائرة البقاع الثانية في الأمن العام الرائد غياث زعيتر، وفعاليات سياسية واجتماعية. النشيد الوطني افتتاحا، فكلمة لعضو مجلس بلدية بعلبك سامي رمضان عن أهمية الانتصار الذي تحقق في تموز "رغم التحالف الأميركي الصهيوني الغربي والعربي ضد المقاومة التي صمدت وواجهت وانتصرت". ياغي واعتبر ياغي في كلمة أن "الانتصار المبارك في صيف 2006 في لبنان غير وجه المنطقة، وأسقط الجزء الأكبر من مشروع الشرق الأوسط الجديد، وأحدث هزيمة نكراء للعدو الصهيوني". وقال: "حربنا مع إسرائيل هي حرب وجودية، ومعركتنا مع هذا الكيان الشر لن تتوقف إلا بإزالة الكيان الصهيوني من أساسه، لتعود لمجتمعاتنا وأمتنا الحرية والعزة والكرامة". وأكد أن "الأمين العام السيد حسن نصرالله كان في قلب المعركة يشرف ويتابع الأمور بتفاصيلها ودقائقها، ولم يتمكن العدو من خلال سلاح الجو وصواريخه أن يحقق أي مكسب، فقد دمر وأحدث المجازر، ولكنه لم يستطع النيل من صمودنا وإرادتنا في المواجهة وتحقيق النصر، وكانت المعركة البرية التي أدخل فيها العدو الجيل الرابع من دبابات الميركافا، وخلال يومين تم تدمير 80 دبابة في وادي الحجير وسهل الخيام ومارون الراس وعيتا الشعب وبنت جبيل، مما دفع الدول إلى إلغاء عقودها التجارية مع الكيان الصهيوني لشراء الميركافا بعدما تبين لها أنه يمكن تدميرها والإجهاز على طاقمها". وتابع: "النصر الإلهي المظفر الذي أعلنه قائدنا عيدا وطنيا هو صنيعة إرادات اجتمعت، الإيمان والاتكال على الله هو العامل الأقوى، إضافة إلى توفر القيادة الحكيمة والشجاعة التي كانت تدير المعركة، وثبات مجاهدي المقاومة الإسلامية في الميدان وتسطيرهم ملاحم المواجهة وتسجيلهم الانتصارات في كل ساح وتقديمهم الدماء الزكية الطاهرة دفاعا عن الوطن وعن هذه الأمة، وتصدي الجيش إلى جانب المقاومة للعدوان وصمود الشعب واحتضانه للمقاومين". وأضاف: "لسنا طلاب سلطة وحاكمية، فلو أردنا سلطة في لبنان، عرض علينا موفد الأمين العام للأمم المتحدة عام 2000 بأن نأخذ ما نشاء من سلطة في لبنان بشرط عدم إطلاق رصاصة واحدة على إسرائيل، فرفضنا، ونحن دائما نطور اسلحتنا ووسائل القوة للمعركة الفاصلة، ولن تهدأ حربنا مع العدو الصهيوني حتى نحرر كل أرضنا وفي مقدمها فلسطين وعاصمتها القدس الشريف". وختاما خرج المركز دفعة جديدة من الطلاب الذين أنهوا بنجاح دورات تدريبية وتعليمية مجانية في المعلوماتية واللغات الفرنسية والفارسية والإنكليزية، وأصول فن الرسم والأشغال اليدوية.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع