مقدمات نشرات الأخبار المسائية - الأثنين 17/8/2015 | مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" من توقف صيانة قوارير الغاز الى تعاظم معضلة النفايات وتهديدها بكارثة وفق تحذير وزير الصحة، تتلاحق الازمات الاجتماعية وبينها ما يتعلق بالخوف على رواتب الموظفين. ومع ذلك لا موعد بعد لانعقاد مجلس الوزراء بسبب تمسك تكتل التغيير والاصلاح بموقفه الداعي إلى الغاء قرار وزير الدفاع بتأجيل تسريح قادة أمنيين واصرار الرئيس تمام سلام على تحضير الاجواء الهادئة لجلسات منتجة لكي لا تكون عبارة: انعقد مجلس الوزراء ولم يتخذ قرارات. ووسط كل ذلك خرج ما كان ينشر تحت عناوين اوساط او مصادر او عبر مواقف تمنيات، الى العلن والى موضع التأكيد ان لا رئاسة جمهورية إلا بالحوار السعودي - الايراني وهو ما افصح عنه صراحة النائب أحمد فتفت قائلا: لقد تبلغنا ذلك من حزب الله. ونشير الى أن الحوار السعودي الايراني لم يجد بعد المناخ المناسب لاتمامه بسبب المواقف المتشددة فضلا عن سبب جوهري وهو ان الحوار بين الرياض وطهران لا بد وان يتأثر بمصادقة الكونغرس الاميركي على الاتفاق النووي وهو ما ليس منتظرا قبل شهرين. وفي رأي محافل سياسية ان الحوار السعودي - الايراني يمكن ان يبدأ قبل ذلك إذا اخذت المبادرة الروسية بشأن الأزمة السورية طريقها في وقت تزايد تقدم قوات الشرعية اليمنية نحو صنعاء. وفي الحديث عن الأزمة السورية نشير الى ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اعدت خطة لاجتياح بري لسوريا إذا ما اطلقت منها صواريخ. وفي لبنان نفذ الطيران الحربي المعادي غارات وهمية على البقاع الغربي وراشيا. وبالعودة الى الكلام البارز الذي اطلقه النائب فتفت حول تبلغ تيار المستقبل من حزب الله ان الانتخاب الرئاسي رهن الحوار السعودي - الايراني، نشير الى ان فتفت قال هذا الكلام من السرايا الحكومية بعدما كان زار وزير الاعلام. ================================ * مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"  مصير جلسة مجلس الوزراء لهذا الاسبوع يبقى في دائرة المجهول وان كان واضحا حتى الان، ان لا خرق في جدار المأزق السياسي الذي تعيشه الحكومة تعطيلا لعملها وسط ملفات معلقة ابرزها قضية النفايات ورواتب الموظفين. وفي غمرة المازق السياسي الذي تعيشه البلاد، عين على التحقيقات الأولية مع الشيخ المطلوب أحمد الأسير في ظل توقعات بإحالته الى مخابرات الجيش خلال الساعات المقبلة. وقد أبلغ مصدر قضائي المستقبل، أن التحقيق يتركز على أمرين: الأول من هم الأشخاص الذين ساعدوه منذ أحداث عبرا حتى الآن، والثاني هو: الادوار الأمنية التي لعبها خلال هذه الفترة. ================================ * مقدمة نشرة أخبار "الجديد" في مكان سري لدى الأمن العام يجري الاستماع إلى أحمد الأسير الذي يدلي باعترافات سيكون من الصعب الكشف عن سطورها لارتباطها بأسماء وشخصيات ودول وبتمويل نشاطاته الإرهابية. نتاج توقيف الأسير حتى اليوم قاد إلى دهم للحلقة الضيقة المقربة إليه وبينهم مصعب (ق) أحد أبرز مساعديه والمتهم بإخفائه. وعلمت الجديد أن الليالي الأخيرة للأسير قضاها في منزل قريب من مسجد النور في حي حطين داخل مخيم عين الحلوة وبحراسة تنظيم أصولي متشدد. ما يصدر عن الأمن العام ظل في إطار البيانات الرسمية غير الغارقة في عمق التفصيل لكن الإعلام على مختلف أجهزته الإلكترونية والورقية والهوائية كان أشبه بغرفة عمليات متخصصة مع كل أنواع التحليلات. وإذا كان الإعلام يجتهد فإن المدعي العام يكتشف وينال وسام التقدير على إنجازه عندما تحقق عبر فحص الـDNA أن أحمد الأسير هو نفسه أحمد الأسير وليس غوار الطوشي ولا أيا من نزلاء فندق صح النوم. ويمكن استخدام اسم الفندق الشهير تلفزيونيا على خطوة المدعي العام: وصح النوم لأن الإجراء القانوني في الحمض النووي يدحضه اعتراف الأسير من لحظة توقيفه أنه الشخص المعني عدا اعتراف زوجته التي خرجت إلى الشارع استنكارا في صيدا.  ونبقى في صيدا لكن بمئة عام إلى الوراء حيث بنت المدينة وجهها المقاوم والعروبي ضد كل أشكال الاحتلالات في تلك المدينة ومنها إلى عموم جبل عامل كان تحسين خياط الجد يؤسس مع رفاق المرحلة لمقاومة غير ظرفية ويورثها الأبناء لاحقا الذين يعكسونها على أدائهم الاجتماعي والإعلامي من هذا وحي مئة عام مقاومة ينطلق رئيس مجلس إدارة الجديد في استجوابه الليلة ليطل على ملفات الربع الأخير من السنة ويكشف عن أسرار للمرة الأولى تتعلق بمساعيه في قضية تغييب الإمام موسى الصدر إمام التعايش ورمز وحدة اللبنانيين من دون احتكار لأي طائفة أو جهة سياسية يتحدث خياط في حلقة استجواب عن ملفات أتخمتنا بالمال من دون وصل عن دول تدعمنا من دون دعم عن حقائب حملناها ولم نشعر بثقلها عن وفد حضر ولم يدخل عن يمن أيدنا شعبه ولم نزج أنفسنا طرفا عن ورثة زعامة على وسائل التواصل من دون وكالة عن سيد ورئيس عن خلاف في الرأي لا يمحو تاريخنا. الليلة استجواب تحسين خياط الثامنة والنصف مساء مباشرة بعد هذه النشرة. ================================= * مقدمة نشرة أخبار "المنار"  مهما كثرت تأويلات المغرضين وتعاظمت امنيات الحاقدين حول دور ايران ووجهتها بعد الاتفاق النووي، يبقى الكلام من منبر الامام.. فمن منبر الامام الخميني، جدد الامام الخامنئي ثابتة الثورة الاسلامية.. ايران الاسلام لا تساوم على المبادئ ولا ترائي الاستعمار، وتدعم المظلوم اينما كان.. اولى القضايا العالية الاهتمام تبقى فلسطين مهما تراكمت التحديات اكد الامام، وايران الاسلام لن تفتح طريقا لاي توغل سياسي او اقتصادي اميركي داخل البلاد، ولن تسمح لمشروعها التقسيمي بان يكون قدرا وتحديدا في سوريا والعراق، اما يد الصداقة فممدودة نحو جميع الدول المسلمة في المنطقة وان اثار بعضها الخلافات ولجأ الى اساليب خبيثة ضد ايران.. عكس التأويلات كان ايضا الموقف الروسي من الازمة السورية، ومن منبر الدبلوماسية اكد سيرغي لافروف ان موسكو ترفض ما يحكى عن رحيل الرئيس السوري بشار الاسد في ختام المرحلة الانتقالية المتفاوض بشأنها، وللشعب السوري وحده تحديد من يحكمه.. في الميدان حدد الشعب السوري وجيشه ومعهما المقاومون لمن الارض، مع التقدم الكبير في الزبداني الذي وضع المدينة على طريق التحرير النهائي من الارهابيين، وما بعد الزبداني الكثير من المعادلات التي يملكها الجيش والمقاومون ويفهمها القادة التكفيريون، معادلات قادرة على حماية المدنيين لا سيما في كفريا والفوعة اللتين اثبت اهلهما القدرة الاستثنائية على الصمود بوجه كل محاولات الارهاب اختراق البلدتين، وكبدوه خسائر طالت ابرز قادته.. في لبنان لا زال احد ابرز الارهابيين تحت الاستنطاق، اعترف احمد الاسير باسماء بعض رفاقه، فيما المنتظر اعترافات تتمحور حول عدة اجابات: - من الذي كان يدعمه سياسيا وماديا، ومن كان يشرف على توجهاته التحريضية والأمنية؟ - أين أمضى إقامته منذ سنتين حتى الآن، وما هي علاقته بخالد حبلص وسالم الرافعي؟ =================================== * مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"  في السياسة، ثمة سؤال ألف اهل القرار عندنا طرحه، وهو: اي لبنان نريد؟... في المواطنة، ثمة سؤال يحق لأهل الوطن طرحه، وهو: اي لبنان نحن؟.. ففي اي بلد يتم توقيف ارهابي تكفيري مجرم من عيار احمد الاسير، ويجد بعض الساسة وأهل الإعلام نفسهم في موقع الدفاع عنه، إن لم يكن مباشرة، فبشكل غير مباشر، عبر تحميل بياناتهم استنكارا لتوقيف الاسير دون غيره، او لاعتبار توقيف قاتل مجرم مسا بطائفة او مذهب او دين؟.... وفي اي بلد، يستيقظ اهله على خبر محاولة داعش التسلل الى داخل قراه من جروده المحتلة، ويمر يومهم بشكل طبيعي كأن ارهابا لم يكن، ويمر يوم مسؤوليهم الأمنيين وأوصيائهم الحكوميين من دون قرارات بتحرير المحتل من أرضنا، وصد الارهاب الهاجم نحونا؟... وفي اي بلد، يحتفل اهله بشهر كامل على تحوله مكبا للنفايات، ويعتادون على مشهد القمامة المكدسة في الشوارع، ورائحتها الفائحة في هوائنا الملوث، من دون قرار رسمي يوحي بالحل ولا حراك شعبي يؤشر الى بداية محاسبة المقصرين؟... ثلاثة امثلة في يوم واحد، ويبقى سؤال "في اي بلد نحن؟" بلا جواب.  ================================== * مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"  ارتياح امني فرضه توقيف احمد الاسير فمتى يتحقق الارتياح السياسي في لبنان؟ انجاز الامن العام يتظهر تدريجيا باعترافات قادت الى خيوط ومعلومات وصبت في خانة تثبيت هيبة الدولة وعمل المؤسسات ومكافحة الارهاب على المستووين المحلي والعالمي كما قال اللواء عباس ابراهيم الذي جال في المطار مهنئا الضباط والعسكريين ومطلعا في مكتب شؤون المعلومات على سير التحقيقات واذا كان كشف محاولة هروب الاسير تحمل الرقم 1663 في تعداد عمليات تزوير وثائق سفر التي كشفها الامن العام في مطار بيروت خلال سنتين فان خطورة الاسير تصنفه في الرقم 1 على لائحة الارهابيين. الارتياح الامني يتردد صداه في الشارع بانتظار ما ستقرره المحكمة العسكرية حول وضع الاسير تقديمه الى العدالة يغير مسار محاكمات موقوفي عبرا التي كانت المحكمة قسمتها الى 4 جولات فهل تؤجل المحاكمات للمضي في الآلية القانونية؟ بالنسبة للمواطنين واهالي الشهداء العسكريين لا تعنيهم الاجراءات ولا المسارات القانونية يترقبون النتائج العملية لمعاقبة المتورطين بقتل المدنيين والعسكريين واستهداف العيش والاستقرار الداخلي. لا جديد في السياسة، الحكومة باقية كما قال وزير الداخلية والبلديات من عين التينة اليوم بانتظار ان يستدرك المعنيون ان ازمة الرواتب مقبلة عدى عن الازمات المفتوحة من النفايات الى ضياع الهبات وسلسلة الرتب والرواتب المحجوزة في ثلاجة الانتظارات الطويلة اما في الخارج فانجازات عسكرية للجيش السوري والمقاومة في الزبداني بينما كان الموقف الروسي الايراني المشترك يتمحور حول سوريا تحت عنوان "لا قبول ابدا بالدعوة لرحيل الرئيس السوري بشار الاسد" اهمية الموقف انه يؤكد صلابة التحالف الروسي الايراني ازاء الوضع السوري من دون اي تراجع. ================================= * مقدمة نشرة أخبار ال "أم تي في" لليوم الثالث على التوالي التحقيقات مع الشيخ أحمد الأسير مستمرة، وهي لم تختم بعد في الأمن العام، فالأسير يقدم معلومات أمنية مهمة جدا وانطلاقا من هذه المعلومات تم اكتشاف مجموعة ارهابية أوقف بعض افرادها فيما يلاحق الباقون. واللافت أن الشيخ الأسير أنكر أن يكون هو من أطلق النار على الجيش في عبرا، مؤكدا أن عناصر من سرايا المقاومة دخلوا على الخط وأطلقوا النار على العسكريين، وذلك بهدف إشعال المعارك بين أهل السنة والجيش كما قال. على اي حال محاكمة موقوفي عبرا ستتواصل غدا لكنه بات مرجحا ان يتم تأجيل الجلسة لأن عوامل اضافية دخلت على القضية انطلاقا من وقوع الأسير في يد القوى الأمنية. سياسيا العطلة الحكومية القسرية مستمرة حتى إشعار آخر، إذ أصبح من شبه المؤكد أن الرئيس تمام سلام لن يدعو إلى جلسة هذا الاسبوع، ومن المرجح أن لا يدعو إلى جلسة الاسبوع المقبل، وهذا يعني أن الحكومة ستأخذ إجازة صيفية في ما تبقى من شهر آب تجنبا لزيادة الحماوة السياسية وإفساحا في المجال أمام تبريد الأجواء مع التيار الوطني الحر، علما أن حركة الاتصالات والمشاورات لم تتوصل حتى الان الى بلورة صيغة تسوية، ولا يبدو ان التوصل الى مثل هذه الصيغة أمر متاح في ظل التشنج السياسي وإصرار كل طرف على رأيه.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع