لقاء حواري عن الأزمات في لبنان والمنطقة بعنوان "رؤية لبنانية. | أقامت "حركة لبنان الرسالة" لقاء حواريا، عن الأزمات في لبنان والمنطقة، بعنوان "رؤية لبنانية للأزمة الإقليمية"، في مطعم "LE COCKNEY" في ريفون، في حضور السفير البابوي المونسنيور غبريالي كاتشا، النائب باسم الشاب، رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي جان فهد، وزير الداخلية والبلديات السابق زياد بارود، نائب رئيس "المؤسسة المارونية للانتشار" الرئيس السابق لجمعية الصناعيين اللبنانيين نعمت فرام، راعي ابرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون، راعي ابرشية صربا المارونية المطران بولس روحانا، الأباتي أنطوان صفير، مديرة المفوضية العليا للاجئين السوريين والأقليات في الأمم المتحدة ميراي جيرار، وشخصيات سياسية وعسكرية واجتماعية ورؤساء بلديات منطقة كسروان. بارود افتتح اللقاء بكلمة ترحيبية للديبلوماسي انطوان شريف صفير، ثم تحدث الوزير السابق زياد بارود، فاعتبر أن "السياسة الحالية لديها خطيئة أساسية، لأنها لا تملك أي رؤية ومهمتها ضيقة ومحصورة في الزبائنية السياسية والدوائر الانتخابية وغير مبنية على أسس وأفكار تطويرية"، مشيرا الى ان "هذه الملاحظات لا تنحصر فقط بالاستحقاق الرئاسي في العام 2014، إنما تعود الى العام 1953 الى أحد أهم آباء دستور 1929 ميشال شيحا، الذي لم يكن يعلم أن هذه الملاحظات ستستمر الى أكثر من نصف قرن". ورأى ان "سياستنا رجعية، دون رؤية، مرحلية، موقتة، محدودة، ولا تستطيع أن تحقق الاستقرار والازدهار والنمو"، متسائلا: "كيف يمكن الحديث عن رؤية لبنانية للأزمة الاقليمية في ظل التعددية اللبنانية؟". وتطرق الى نقاط عدة في الملف الأمني، فاعتبر انه "يرتبط بانعكاس الأزمة السورية على لبنان، مما يتطلب حماية دولية"، مشددا على "دور الجيش في المعارك التي حصلت في طرابلس وعرسال وحاجته الى المزيد من الدعم غير المشروط ومده بالسلاح النوعي". وعن الملف السياسي، أبدى بارود خشيته "من أن يؤدي استمرار غياب رئيس الجمهورية الى الانهيار التام للدولة، حيث أن مجلس الوزراء غير قادر على القيام بأعماله ومهامه وحده". وعلى الصعيد الاقتصادي والاجتماعي، لفت الى أن "صمود لبنان في هذه الأزمة هو بفضل القطاع الخاص"، مشددا على "ضرورة حل أزمة اللاجئين السوريين". افرام وتحدث نعمت افرام، فرأى انه "كتب على لبنان ألا يقبل على البحث في إعادة تجميع أوضاعه، إلا على الساخن وبعد حروب وويلات ووفق مصالح الآخرين، أو وسط شلل قاتل وانهيار مخيف. لقد تحول كل استحقاق الى ازمة وكل قرار الى شلل. تعطلت آليات العمل، فانهارت المؤشرات الاقتصادية ووصلت إلى القعر، ومنذ العام 2006 لم تقر موازنة في مجلس النواب. الحماية الاجتماعية تضمحل حتى الحضيض. وها هي أوجاع اللبنانيين تتعاظم صحيا وتعليميا وسكنيا ويصيب بنانا التحتية تآكل مخيف والتلوث في أوجه والنفايات تأكلنا وثروتنا المائية تهدر. وفي الوقت الذي نحتاج فيه إلى خلق 25 ألف فرصة عمل سنويا أمام شبابنا، هيهات أن نتمكن من تأمين 5 آلاف منها". اضاف: "مواطنونا يستجدون جوازات سفر أجنبية وبدل استقطاب اللبنانيين من الانتشار، نستبدلهم بلاجئين ونازحين دون آليات تنظيمية. أما الأولويات فتكمن في خدمة أجندات المحاور. مدد مجلس النواب ولايته مرتين وإلى اليوم وبعد أكثر من سنة نفشل في انتخاب رئيس للجمهورية". واوضح ان "الوطن ما عاد يحتمل إستمرار هذا الخلل البنيوي المتمادي في نظامه التشغيلي والإقتصادي والإجتماعي، حيث إدارات الدولة معطلة والمواعيد الدستورية مستباحة والأبعاد الإقتصادية افتراضية والمسائل الإجتماعية زبائنية ريعية. كما أننا لم نعد نستطيع تحمل أن نبقى أسرى مسائل إقليمية ودولية، لا علاقة لمصلحتنا الوطنية العليا بها". واشار الى ان "الأزمة الوجودية التي تعصف بلبنان إضافة إلى مصيرية إنتظام عمل مؤسساتنا الدستورية والوطنية، تستدعي الشروع الفوري في عملية انتخاب رئيس للجمهورية يكون عنوانا لهذا التطور الجوهري في صلب عقدنا الوطني". وتطرق الى 4 نقاط قد تشكل حلا للمعضلات اللبنانية، الأولى تتعلق "بوضع قانون انتخابات عصري يكرس المناصفة ويحمي الشراكة وميثاقيةالدستور ويؤمن في الوقت عينه صحةالتمثيل وعدالته، والثانية، تتعلق بقانون اللامركزية الإدارية الموسعة وفي إقراره فرصة جدية لتمتين الوحدة الوطنية وتأمين الإستقرار عبر تخفيف حدة الصراع على السلطة المركزية، اما الثالثة، فتتعلق بقانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص، والرابعة، اقرار قانون إستعادة الجنسية". كاتشا وختاما، تحدث كاتشا، فتمنى "للبنان الرسالة، الاستمرار في جهوده في تحقيق المصالحة والسلام بين المسيحيين وكل اللبنانيين".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع