الراعي زار متحف جبران: مآسينا في العالم كله ولبنان الماديات والمصالح | زار البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي عصر اليوم، متحف جبران الوطني يرافقه النائب البطريركي العام المطران بولس صياح والنائب البطريركي على الجبة وزغرتا المطران مارون العمار والقيم البطريركي العام المونسينيور جوزيف البويري والقيم البطريركي في الديمان الاب طوني الاغا، وكان في استقبالهم عند مدخل المتحف المختار فادي الشدياق ممثلا النائبين ستريدا جعجع وايلي كيروز، قائمقام بشري بالتكليف ربى شفشق، رئيس بلدية بشري انطوان الخوري طوق، رئيس لجنة جبران الوطنية طارق الشدياق ونائب الرئيس جوزيف فنيانوس واعضاء اللجنة، المونسينيور فيكتور كيروز، المونسينيور جوزيف الفخري، رئيس بلدية بشري السابق جورج جعجع، رئيس الصليب الاحمر في بشري وجيه طوق والمسعفون والاداريون في مركز بشري، مدير متحف جبران جوزيف جعجع، مديرة مهنية بشري نضال طوق، وحشد من كهنة بشري ومخاتير بشري. وجال الراعي والحضور في ارجاء المتحف واستمع الى شرح مفصل من رئيس البلدية حول لوحات جبران ورمزيتها قبل ان يصلي امام ضريح جبران في القاعة السفلى لدير مار سركيس، ثم دون في سجل التشريفات الكلمة الآتية: "الزيارة لمتحف جبران رياضة روحية غنية بالافكار والمشاعر. انت هنا في جوف الارض في رحاب جبران لكنه يرفعك الى فوق بما كان قلبه وفكره غنيا به. بالحقيقة هو حي بيننا بروحه وفكره. تحية لادارة المتحف والقيمين عليه والمحسنين، مع محبتي ودعائي وصلاتي". بدوره، تحدث الشدياق عن تاريخ انشاء المتحف ورغبة جبران ب"نقل رفاته الى دير مار سركيس في مسقط رأسه في بشري"، وقال: "هذا الدير يعتبر إمتدادا طبيعيا الى الوادي وفي سنة 1931 عند وفاة جبران تم شراؤه لأنه كان يريد أن يكمل كل حياته هنا وليس فقط وفاته لكن لم يعط له العمر الطويل لذلك عندما توفي دفن في المكان الذي رأينا منذ 84 سنة تقريبا". أضاف: "أهم ما في هنا والذي يزيد قداسة أنه منذ ال84 عاما الى الآن أنت البطريرك الأول أو الوحيد الذي يمر على المتحف والذي يقف على أرض جبران ويوجد أمور رمزية جدا. ولا نعرف كيف نستطيع التعبير عن فرحتنا به ولكن يوجد رمزية معينة رأس الكنيسة المارونية يقف على مدفن جبران ويصلي وهذا ليس بقليل ويزيد المكان من القداسة. ولذلك قلنا في لجنة جبران في هذا الوقت القصير الذي علمنا به بقدومك ما الذي يمكن أن نقدم لك تذكارا عند مرورك من هنا ألا وهو أكبر كتاب بالتواضع موجود في العالم وهو كتاب صغير جدا الذي هو كتاب "النبي" لجبران والذي فيه كل البعد الإنساني والإجتماعي والتعليم كيف ممكن للانسان أن يعامل أخيه الإنسان، الكتاب في 70 صفحة من الحجم الصغير العادي وإذا أردنا أن نجعله كتابا عاديا يصبح مئتي صفحة. ولكن هذا الكتاب لم يزل الأكثر مبيعا في العالم بعد الكتاب المقدس. وليس فقط لهذا السبب وأيضا ليس فقط أن مضمونه أساسي في الفكر الإنساني الإجتماعي وليس لأنه ينافس أكثر الكتب في العالم. ولكن لأنه الوحيد منذ مئة سنة الى اليوم الذي رفع إسم لبنان في كل العالم والذي فتشنا عن كتاب مثله في كل العالم فلم نجد بقيمته. وأنا أتكلم عن مئة سنة عن تاريخ لبنان الحديث". وختم: "كل الذي نطلبه بوجودك وتعاون الجميع أن تبقى صورة لبنان كما هي في كل العالم لأنني أتصور بأن كتاب النبي لجبران بدأ يتعب كثيرا أن يحافظ على الصورة الجميلة لجبران مع كافة الصور التي تذهب من لبنان الى الخارج وهي مظلمة بعض الشيء وآخرها صورة النفايات ولكن بوجودك وكل الناس الموجودون هنا وبكل تواضع بوجود لجنة جبران التي تنشر صورة جبران في كل العالم سيبقى هذا الكتاب يعطي مفعوله بصلواته ودعمك وأهلا وسهلا بك في متحف جبران". بعد ذلك، قدم الشدياق نسخة من كتاب "النبي" داخل كتاب مصنوع من خشب الارز. ورد الراعي بكلمة قال فيها: "يسعدني أنا وساداتنا المطران مارون النائب البطريركي في المنطقة والمطران بولس صياح النائب البطريركي العام وطبعا الآباء والنواب الاسقفيين ان نحييكم دكتور طارق ومن خلالك نحيي لجنة جبران وكل القيمين على هذا المتحف. وأريد أن أحيي أيضا سعادة القائمقام الحاضرة معنا التي أعطت صورة جديدة لهذا اللقاء ورئيس المجلس البلدي والشرح الرائع الأدبي الذي أعطانا إياه الدكتور جورج الذي لم نره منذ زمن. والتحية الكبيرة لكم، أريد شكركم اولا على هذه المبادرة التي نعيشها اليوم وتقديم كتاب "النبي" الذي عندما نلتقي أحدا على وجه الأرض ولدينا لقاءات كثيرة وطبعا على المستوى الأكثر الكنسي وعندما نذكر لبنان أو نقول لهم لبنان على الجغرافيا يقولون لنا "النبي". أضاف: "أنا سعيد جدا بوجودي هنا اليوم، وبالنسبة لي هذه الزيارة كانت رياضة روحية، نحن نرى وصلنا الى القبر، رياضة روحية لأن كل جبران يرتفع بالمادة، وفي كل مرة يختلف مع الناس بما فيها الكنيسة كان يختلف على القضايا المادية لأنه كان ينظر الى الكنيسة أن تكون أكثر روحانية، هذا كان خلافه، لم يكن خلافه على العقائد الكنسية. هكذا كان يرتفع عن الكنيسة. يرتفع الى فوق وكان همه أن يعيش الإنسان بترق دائم وهذه كل صوره وكل فكره الترقي الى فوق. ورياضة روحية لنا ولكل الناس لأن المادية طغت في حياة البشر. لأجل ذلك أقول أن الزيارة الى هنا وكل الذي يقوم بهذه الزيارة يشعر بأنه صعد الى فوق. تريد أن ترتفع الى فوق لا تستطيع أن تعيش فقط في مستنقع الأرضيات". وتابع: "في الوقت الذي نحن نعيش هنا على الأرض، نحن مدعوون الى الإرتفاع. هذا هو كل فكره وهذه كل الصور والرسوم التي نراها تشير الى ذلك. لقد كان شفافا للغاية. لا أدري كم إستوحى من هذه الأرض، وادي القديسين، وكم إرتفع من هذا المكان، عالم اليوم مشكلته عالم الماديات ومآسينا في المجتمع كله وفي لبنان خاصة الماديات والمصالح وماذا أنتظر من هذه الأرض لأن الإنسان يعيش لهذه الأرض. جبران كان انسانا حرا ومتجردا وفقيرا من هذا العالم ولكنه كان غنيا في القيم الروحية". وأردف: "ذكرت دكتور طارق أنه كان يريد أن يعيش هنا، فرضنا أنه عاش هنا مئة سنة إنتهت. ولكن الآن فهو في الحقيقة يعيش هنا وهو يكمل رسالته هنا. واعتقد أنه لا أحد يدخل الى هذا المكان ويعود بنفس الفكر. ولكنه يعود بغير تفكير وبغير رؤية وغير نظرة الى الأمور". وختم: "لذلك، نحن نشكركم لجنة جبران وكل القيمين على المتحف ونهنئكم به ونشكر كل إنسان يضع يده معكم لكي يصل هذا التراث العظيم الذي كونه جبران خليل جبران الى كل العالم وهو أكبر سفير للبنان وأكبر شخص يخبر عن لبنان لأنه يخبر عن حقيقة لبنان وفكره ولذلك لبنان محبوب وكل الدول يعنيها أمر لبنان لكن نعرف أن هذا الفكر الذي بثه هو الفكر الذي جعل الناس تتعلق بهذه الأرض وجمالها. ونريد ان نشكر الرب دائما على اعطيته الكبيرة التي أعطانا إياها بشخص جبران خليل جبران جميعنا نخلص وجميعنا نذهب ولكن جبران باق".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع