افتتاحية صحيفة "المستقبل" ليوم الأحد - 22 آب 2015 | المستقبل: مؤتمر صحافي لسلام اليوم والمشنوق يعد بمحاسبة مطلقي النار ويؤكد مسؤولية «قوى عسكرية أخرى تظاهرة «رياض الصلح: إصابات مدنية وأمنية   كتبت المستقبل: نجح معطلو مؤسسات الدولة أمس في دفع الأمور نحو الصدام الميداني بين المواطنين والقوى الأمنية موقعين في صفوف الطرفين إصابات محققة في مشهد دراماتيكي مؤسف بدأ بتظاهرة مطلبية نفذتها مجموعة «طلعت ريحتكن مساءً في ساحة رياض الصلح وسرعان ما انتقل إلى حالة من الهرج والمرج إثر محاولة عدد من المتظاهرين اقتحام الحواجز الأمنية المحيطة بالسرايا الحكومية، ثم ما لبثت أن تدهورت الأوضاع وبلغت مستويات عنفية بين الجانبين تخللها إطلاق نار في الهواء واستخدام رصاص مطاطي وقنابل مسيلة للدموع لتفريقهم. وقد أصيب نتيجة أعمال الشغب ومكافحتها «عدد من المتظاهرين وحوالى 35 جريحاً من قوى الأمن الداخلي إصابة بعضهم خطرة بالإضافة إلى تضرر عدد كبير من آليات القوى الأمنية بحسب ما أعلنت مديرية الأمن الداخلي في بيان أوضحت فيه أنّ الاحتكاك مع المتظاهرين بدأ عندما عمد بعضهم إلى «الاعتداء على العناصر المكلفين حمايتهم وحماية المنطقة الأمنية في محيط السرايا الحكومية ومجلس النواب من خلال دفع هذه العناصر ورمي الحجارة والنفايات والمفرقعات عليهم، ومحاولتهم إزالة الشريط الشائك لهذه المنطقة وإذ أكدت مصادر رئيس مجلس الوزراء تمام سلام لـ«المستقبل أنه سيعقد مؤتمراً صحافياً يشرح فيه للبنانيين ملابسات أحداث الأمس المتسارعة، قطع وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق زيارته إلى الخارج عائداً إلى بيروت اليوم وأصدر بياناً أوضح فيه أنه فور تبلغه بهذه الأحداث «أعطى أوامره فوراً بوقف إطلاق النار سواء في الهواء أو بالرصاص المطاطي، مع إشارته إلى أنّ «هناك قوى عسكرية أخرى استمرت بإطلاق النار متوقعاً منها أن تعلن مسؤوليتها عن ذلك منعاً لتحميل قوى الأمن الداخلي وحدها مسؤولية ما حدث. وبينما أكد المشنوق إطلاق سراح كل من تم توقيفه خلال التظاهرة، متعهداً في الوقت عينه «بمحاسبة كل من أطلق النار الحي أو المطاطي في مواجهة المتظاهرين، تم الإعلان ليلاً أنّ مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية القاضي داني زعني فتح تحقيقاً بأحداث ساحة رياض الصلح. أما رئيس «اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط فشدد إزاء تدهور الأوضاع ميدانياً على رفضه «إسقاط الحكومة واعتبار المجلس النيابي غير شرعي، وقال في مداخلة هاتفية عبر شاشة «المؤسسة اللبنانية للإرسال: «تم توريط المتظاهرين بهذه الشعارات وأنا أحترم تحركهم لكن هناك أحزاب سياسية دخلت على خط هذا التحرك لتعمّم الفوضى وهذا أمر مرفوض، متمنياً في هذا السياق «على التيار العوني أن يكون حريصاً على الدولة. من جهته، أعلن «تيار المستقبل في بيان أصدره ليلاً «تفهمه للمطالب المحقّة التي يطرحها المتظاهرون في ساحة رياض الصلح ولحقّهم في التعبير عن رأيهم، مشدداً في المقابل على «وجوب أن تبقى الديموقراطية وثوابت القانون ناظمةً للعلاقة بين القوى الأمنية والمواطنين ومجدداً التأكيد على «ضرورة التوصل إلى حل جذري لحكومة: الخميس «تصويت وفي سياق مؤكد لما كانت «المستقبل قد تفردت بالكشف عنه في عدد الجمعة الفائت، دعا رئيس مجلس الوزراء تمام سلام أمس المجلس إلى الانعقاد الخميس المقبل وفق جدول أعمال «معدّل تحتل أولويات بنوده الـ31 القضايا والأزمات الحيوية المعلّقة بفعل التعطيل، أبرزها النفايات والرواتب والهبات والقروض. وإذ لم تستبعد مصادر وزارية أن يكون وراء التصعيد الميداني الذي حصل في محيط السرايا الحكومية ومجلس النواب مساء أمس «رسالة مضادة لدعوة الحكومة، أكدت في المقابل لـ«المستقبل أنّ مجلس الوزراء حزم أمره وعقد العزم على «تعطيل التعطيل من خلال اعتماد آلية عمل حكومية الخميس ستفضي إلى اتخاذ القرارات اللازمة حيال بنود الجلسة «إما بتوافق مجمل أعضاء المجلس أو بتصويت أكثرية 18 وزيراً، بعدما تجاوزت الأوضاع المزرية في البلد كل الخطوط الحمر اقتصادياً ومالياً وأمنياً واجتماعياً ومعيشياً وبيئياً وصحياً ولم تعد تحتمل مزيداً من التعطيل والتأجيل وكشفت المصادر أنّ آلية التصويت بالأكثرية بدأت عملياً من خلال توقيع 18 وزيراً على مرسوم قرار ترقية الضباط الذي كان مجلس الوزراء قد اتخذه عشية عيد الجيش في 1 آب ورفضه في حينه وزراء «التيار الوطني الحر و«حزب الله، مؤكدةً أنّ المرسوم سيصدر في الجريدة الرسمية الأسبوع المقبل. بوصعب: رسالة إلى نصرالله في المقابل، علّق وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب على اتجاه مجلس الوزراء إلى اتخاذ قرارات بالتصويت الأكثري في حال تعذر الإجماع الخميس المقبل، فقال لـ«المستقبل: «موقفنا واضح من العمل الحكومي ولا يتغيّر إلا بالتفاهمات، محذراً «الآخرين إذا كانوا يفكرون باعتماد خيار «الكسر من أنهم يكونون بذلك يختارون الذهاب إلى مشكلة هم وحدهم يتحملون عواقبها بوصعب الذي نبّه إلى أن «اتخاذ قرارات بالقوة في مجلس الوزراء سيأخذ البلد إلى المجهول، اعتبر أنّ ذلك «لن يكون بمثابة كسر لـ«التيار الوطني الحر فحسب إنما لـ«حزب اللهأيضاً وأردف موضحاً: «إذا كان بعض أفرقاء الحكومة ينوي الذهاب إلى هكذا قرارات بعد الخطاب الواضح الذي أدلى به السيد حسن نصرالله حيال الوضع الحكومي فمعنى ذلك أنّ هذه القرارات ستكون رسالة موجهة إليه أكثر مما هي موجهة إلينا.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع