ندوة في صور بذكرى ال 37 لتغييب الامام الصدر | أقيمت ندوة في ذكرى تغييب الامام السيد موسى الصدر ال 37 في صور، بدعوة من جمعية الوسط الإسلامي اللبناني، في حضور النائب علي خريس، أمين سر حركة فتح إقليم لبنان رفعت شناعة، قائد حركة فتح في صور توفيق ابو عبدالله، المطران ميخائيل أبرص، رئيس موقع "هلا صور" الالكتروني عماد الدين سعيد، رئيس مجموعة الوادي الاعلامية محمد السيد، المسؤول الاعلامي لاقليم جبل عامل في حركة "أمل" المهندس صدر داوود، المسؤول الثقافي الشيخ ربيع قبيسي، قيادة وكوادر حركة فتح وقادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية والقوى والأحزاب والفعاليات والشخصيات الوطنية والإسلامية اللبنانية والفلسطينية، لفيف من العلماء والمشايخ. بدأت الندوة بتلاوة أيات بينات من الذكر الحكيم للقارىء طارق السماحي، وبعد مقدمة لعباس حيدر، أكد فيها "أننا اليوم نحيي ذكرى تغييب السيد موسى الصدر لنبين الدور الكبير والاساسي للامام الوسطي بين الجذور والتطلع الى المستقبل". ثم كانت كلمة ترحيبية لرئيس جمعية الوسط الإسلامي اللبناني الشيخ حسين إسماعيل أكد فيها ان "للوسطية قيادات على إمتداد العصور حملوا نهجا بأمانة وإخلاص، وقادوا الامم والأجيال الى قيمها ومبادئها، وقدموا مشاريع هادفة ومضيئة للشعوب، ومن القادة الربانيين في عصرنا الحاضر الذين تستمد جمعية الوسط الاسلامي اللبناني فهمنا للوسطية من خلال خطهم المستقيم ونهجهم السوي، الإمام السيد موسى الصدر منارة في الاعتدال والوسطية". بدوره أكد أمين عام لجنة الحوار الاسلامي - المسيحي المفكر والكاتب محمد السماك في كلمته، "أنه لم يكن الامام موسى الصدر رجل سياسة، وإنما كان صاحب رسالة. رسالته رسالة إلهية، رسالة العيش المشترك، وتتمحور حول الانسان. فقد كان يقول "ان الانسان بطبيعته يتطلع نحو الكمال، واذا وجد صعوبات يتصدى لها ويواجهها، ويواصل تقدمه، انها طبيعة الانسان، ولكن بسعيه لتحقيق رسالته الانسانية كان يستمد روح حركته من ايمانه منهاجا". ثم تناول شناعة في كلمته سيرة حياة الامام المغيَّ ، وعلاقته بالثورة الفلسطينية منذ البدايات، واهتمامه بالقدس والمقدسات، وأشار إلى "إدراك سماحة الامام بأن الخطر الصهيوني يهدد ليس فقط الشعب الفلسطيني، وإنما الشعب اللبناني والامة العربية اذا لم يتم التصدي لهذا الخطر الجاثم". وقال:"كان الامام الصدر صاحب رسالة متنورة وملتزمة بأسس العدالة والقيم والمبادىء سواء أكان ذلك في المجال الاجتماعي أم في المجال السياسي بكل أبعاده الانسانية والوطنية والقومية. الامام موسى الصدر تسلَّح بهذه القيم لخوض معركة صناعة الانسان البنَّاء صاحب الفكر والمنهج والممارسة، القادر على إنتاج وطن يستقوي بأبنائه وتاريخه، وانصهار إيديولوجياته من أجل أن يكون ركنا وركيزة أساسية في البنيان القومي العربي، والانخراط الكامل في عملية تحمل المتاعب، ومقاومة التحديات التي تستهدف كيان هذه الأمة، وتفكيك مكوناته، والعبث بحاضره ومستقبله. ومن هذا المنطلق فإن سماحته كان باستمرار لا يرى لبنان إلا قلعة من قلاع الوطن الأكبر، دائما وفي الخندق المتقدم في مواجهة سياسات التفتيت، والتمزيق، والتقسيم ". بدوره، أكد عضو المكتب السياسي لحركة "أمل" عاطف عون في كلمته، "أن الامام موسى الصدر رجل في أمة وأمة في رجل، كان يحمل هم الامة ويعمل من اجل التواصل مع الجميع، وكانت دائما عينه على فلسطين، ولكن ها هي اليوم إسرائيل الداعم الاساسي للارهاب والارهابيين تلقى الدعم لدعم احتلالها". أضاف: "كان الامام دائما يدعو الى مساندة ودعم الشعب الفلسطيني في نضاله وتصديه للعدو الصهيوني، وقد قال كلمته للرمز العلم الشهيد ياسر عرفات ابو عمار "إن شرف القدس يأبى ان يتحرر إلا على أيدي المؤمنين". ثم أقام الشيخ اسماعيل مأدبة عشاء على شرف الحضور في مطعم شواطينا.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع