جميل السيد: لا حل جذريا للأزمات الراهنة إلا بإسقاط التمديد اللاشرعي. | اعتبر المدير العام الأسبق للأمن العام اللواء الركن جميل السيد أن "الانتفاضة الشعبية العفوية، التي تستهدف اليوم، زعماء الطبقة السياسية الفاسدة والمسيطرة على الدولة منذ سنوات، إنما هي نتيجة حتمية لممارسات تلك الطبقة وعجزها عن معالجة أبسط الأمور وصراعاتها على النفوذ وتكالبها على مصالحها الخاصة، وإستهتارها بمصالح الناس، وصولا الى تدمير قوانين الدولة ودستورها، ليس فقط من خلال استزلام مؤسساتها وتوزيعها حصصا وسمسرات وصفقات، ولكن، وبالأخص عندما عمدت تلك الطبقة الى الغاء الإنتخابات النيابية والتمديد لنفسها في المجلس النيابي عن طريق سرقة الوكالة الدستورية، التي منحها لهم الشعب اللبناني، لمدة أربع سنوات فقط، مما أدى الى ما تشهده البلاد اليوم، من عجز وفوضى وتسيب وانعدام المحاسبة وتحويل المواطنين الى رهائن في صراعات الزعماء على النفايات وغيرها، وصولا الى التهديد بقطع رواتب الموظفين في إطار معركة شد الحبال بين تلك الزعامات نفسها". ورأى أنه "ليس أبلغ من تفاهة زعماء هذه الدولة سوى أنهم يسارعون اليوم، إنقاذا لأنفسهم، الى القوطبة على تلك الإنتفاضة من خلال الإدعاء بتعجيل الحلول للأزمات التي افتعلوها، وتكثيف تصريحاتهم في تخويف الناس من المجهول ومن الفوضى، فيما هؤلاء الزعماء أنفسهم هم أصل الفوضى والفساد، كما أن وجودهم في السلطة يشكل بحد ذاته الخطر الأكبر على العباد والبلاد في حاضرها ومستقبلها، وأنه ليس من حل جذري للأزمات الراهنة، إلا بإسقاط التمديد اللاشرعي واللادستوري لهذه الطبقة ومجلسها النيابي، ثم بالإحتكام مباشرة الى الشعب اللبناني لقول كلمته في انتخابات نيابية فورية تدعو اليها الحكومة الحالية ليصار بعدها الى تكوين سلطة جديدة بدءا من انتخاب رئيس جديد للجمهورية الى تأليف حكومة على ضوء النتائج، التي ستسفر عنها تلك الانتخابات". وختم "الإيجابية الأكبر في تلك الإنتفاضة الشعبية، هي في كونها أدخلت القلق والهلع في نفوس الطبقة السياسية الحاكمة، التي كانت تعتبر للأمس القريب أن عروشها عامرة لا تهتز، وأنها تستعبد وتملك الشعب اللبناني، وأنها تستطيع التعسف في السلطة قدر ما تشاء دون حساب، فإذا بها تكتشف بأن صوت المواطن العادي وصرخته في الشارع تستطيع بسهولة أن تدك حصونهم الفاسدة في الدولة وحصاناتهم الوهمية، التي بنوها في طوائفهم ومذاهبهم من خلال التحريض على الفتنة وبث التفرقة بين أبناء الوطن الواحد منذ أيام الحرب الأهلية الى اليوم".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع