افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم الاثنين في 24 آب 2015 | الشرق : سلام : احراجي لاخراجي منذ زمن.. والخيار أمامي الحريري متمسك برئيس الحكومة.. والمشنوق يأمر بإنجاز التحقيق سريعا     كتبت صحيفة "الشرق" تقول : يدخل لبنان اليوم الاثنين، يومه السادس والخمسين بعد الاربعماية، من دون رئيس للجمهورية.. والأبواب مقفلة، والطرقات مقفلة، وليس من ضمانات أن يمر الخميس المقبل على خير - موعد جلسة مجلس الوزراء، الذي حدده الرئيس تمام سلام، بعد توقف لأكثر من اسبوعين - وتبقى الحكومة "واقفة على قدميها" ومتماسكة في مواجهة التحديات البالغة الخطورة، والتداعيات التي رافقت الحراك الشعبي تحت يافطة "طلعت ريحتكن"، الذي تجاوز أزمة النفايات الى أزمة النظام، والمطالبة بإسقاط النظام ورحيل الحكومة ومجلس النواب، وهو حراك تحول الى مواجهات غير مسبوقة في حدتها، في وسط بيروت، بين القوى الأمنية والمعتصمين والمشاركين في الحراك، استمرت ساعات ليل أول من أمس، وأسفرت عن وقوع اصابات في صفوف المتظاهرين الذين احتشدوا من سائر المناطق اللبنانية، والقوى الأمنية، التي اضطرت لاستخدام خراطيم المياه وقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين".. وأمس إنقلب المشهد مستنسخا مشهد أول من أمس بعدما قام مندسون بعمليات أدت إلى تفاقم الوضع ومواجهات ما اوقع العديد من الاصابات، بعدها شهدت ساحة رياض الصلح عمليات كر وفر. هذا في وقت كان مخيم عين الحلوة - صيدا، يشهد اشتباكات دامية بين عناصر من "فتح" وأخرى من "جند الشام" أدت الى سقوط قتيلين وأكثر من عشرين جريحاً، ونزوح عديدين الى خارج المخيم.. ولم تبق التداعيات محصورة في وسط بيروت بل امتدت الى القاع، والى طرابلس، حيث شهدت ساحة عبد الحميد كرامي توافدا المتضامنين مع اعتصام بيروت. اجراء تحقيقات.. والمعتصمون يصعدون وفي وقت كان القاضي سمير حمود، يطلب من مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية التحقيق في أحداث وسط بيروت، وتكليف أطباء شرعيين للكشف عن المصابين لتحديد المسؤوليات، عاد وزير الداخلية نهاد المشنوق من الخارج، وكلف بدوره العميد جوزف كلاس التحقيق بما جرى.. ولم تمض ساعات على المؤتمر الصحافي الذي عقده رئيس الحكومة تمام سلام في السراي الحكومي أمس، وتميز بشفافية غير مسبوقة، معلناً أنه "من غير المسموح ان نتجاهل للحظة أي أذى يعود على كل اللبنانيين" فقد أعلن وزير البيئة محمد المشنوق تقديم موعد فض عروض المناقصات الخاصة بالنفايات، من يوم غد الثلاثاء، كما كان مقرراً، الى اليوم الاثنين.. في المقابل، كان المعتصمون يعلنون المضي في حراكهم، وقد رفضوا ما جاء في المؤتمر الصحافي للرئيس سلام، وأعلنوا "الاستنفار"، حيث وصلت اعداد كبيرة الى ساحة رياض الصلح، للانضمام الى المتظاهرين، مطالبين برحيل الحكومة، ومرددين هتافات "الشعب يريد اسقاط النظام" معتبرين كلام الرئيس سلام بأنه "هروب الى الامام"، وهم وجهاً لوجه أمام القوى الأمنية، يفصل بينهم شريط شائك، من دون حصول ما حصل ليل أول من أمس.. سلام: احراجي لاخراجي منذ زمن وكان الرئيس سلام، وبحضور الوزراء نبيل دو فريج، رشيد درباس، ومحمد المشنوق، وعدد من المسؤولين والشخصيات الاعلامية والسياسية، عقد مؤتمراً صحافياً في السراي الحكومي ظهر أمس، عرض خلاله آخر التطورات التي تشهدها البلاد. وقال: "الصرخة والألم الذي سمعناه بالأمس، ليس وليد ساعته، ولا يخبرني أحد بأنه مفتعل، أو له غاية وهدف آني ومرحلي.. هو تراكم لقصور ولتعثر ولغياب كلنا نعيشه ونتحمل صعابه..". وأكد سلام: ان "ما حدث بالأمس، لا نستطيع إلا ان نتحمل مسؤوليته، خصوصاً في ما يتعلق باستعمال القوة المفرطة مع هيئات المجتمع المدني"، جازماً ان ذلك "لن يمر دون محاسبة، فكل مسؤول سيحاسب، وأنا من موقعي لن أغطي أحداً". لافتاً الى ان "ما حصل البارحة ليس ابن ساعته، بل هو تراكم لقصور ولغياب كلنا نعيشه ونتحمل صعابه.. ولا يحاول أحد رميه على فريق دون الآخر..". وقال: لا يمكن للحكومة ان تستمر وان تبقى من دون وجود مساءلة لها من السلطة التشريعية.. فكيف هو حال هذا النظام اليوم في ظل غياب السلطة التشريعية؟ من يسائلنا في الحكومة؟ أضاف سلام: "احراجي لاخراجي يمارس منذ زمن، وكنت سأتخذ قراري منذ ثلاثة أسابيع، ومازال الخيار أمامي، وسأتكيف مع الموضوع وفق ما أراه مناسباً، وعندما أرى ان صبري بدأ يضر بالبلد سأتخذ القرار المناسب" مذكراً بأن "الحلول السحرية او الجذرية او العجائبية غير موجودة" مضيفاً: "قررت ان أدعو مجلس الوزراء الاسبوع المقبل (الخميس) الى الانعقاد، وضمنت الدعوة مواضيع ملحة..". ولفت الى اننا "مقبلون على وضع مالي قد يذهب بلبنان الى تصنيفه من الدول الفاشلة، ولن أكون شريكاً في هذا الانهيار". متوجهاً الى المتظاهرين بالقول: "أنا صابر، ولكن للصبر حدود.. ومرتبط بصبركم، واذا قررتم الصبر فأنا معكم، واذا قررتم عدم الصبر أنا معكم أيضاً اتخذ الموقف". المشنوق: تحقيق خلال 42 ساعة إلى ذلك، وفور عودته الى بيروت يوم أمس، فقد كلف وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، المفتش العام لقوى الأمن الداخلي العميد جوزف كلاس، اجراء تحقيق حول ما جرى بين المتظاهرين وقوى الأمن الداخلي، وغيرها من القوى العسكرية.." وطلب الوزير المشنوق ان يكون التحقيق جاهزاً خلال 42 ساعة، ويبنى على الشيء مقتضاه وفق القانون..". كما طلب اليه زيارة الجرحى والمصابين من المواطنين وقوى الأمن الداخلي والقوى العسكرية، والاستماع الى كل واحد منهم بشأن ما جرى.. الحريري: دعم سلام وبقاء الحكومة وفي المواقف، فقد أكد الرئيس سعد الحريري دعمه لمواقف الرئيس سلام، ودان أي شكل من أشكال الافراط الأمني في مواجهة التظاهرات السلمية، منبها من محاولات استدراج البلاد الى الفوضى والمجهول.. وذكر الحريري "ان مهمة هذه الحكومة هي تثبيت الأمن والاستقرار وتسيير شؤون الدولة في انتظار ملء الشغور الرئاسي المستمر والذي انعكس سلباً على مسار الدولة ككل وعلى عمل الحكومة ومهماتها..". وإذ اعترف بأن هناك تقصيراً في حل أزمة وطنية قال: "الاعتراض على مشكلة النفايات والمطالبة بحلها بسرعة شيء، والمطالبة بإسقاط الحكومة والنظام شيء آخر.. فإسقاط الحكومة يعني إسقاط آخر معقل شرعي وادخال لبنان في المجهول..". 14 آذار: لعدم الدخول في المجهول من جانبها، دعت "الأمانة العامة لقوى 14 آذار"، الحكومة الى الاجتماع الفوري لمعالجة أزمة النفايات.. من خلال حلول واضحة ووفقاً لجدول زمني واضح.. واعتبرت "ان الاعتصام السلمي شيء.. والانقلاب على النظام شيء آخر.." وأعلنت "وقوفها في وجه كل من يريد ادخال لبنان في مجهول دستوري وسياسي وأمني، من خلال اسقاط الحكومة التي تمثل آخر معلم للشرعية اللبنانية..". باسيل: للتضامن مع المعتصمين أما وزير الخارجية جبران باسيل، وعلى هدي خطى الجنرال ميشال عون، فقال في عشاء لـ"هيئة منسقية القبيات في التيار الحر"، ان "احداث ساحة رياض الصلح.. هي أبشع صور عن لبنان.. هناك طبقة سياسية ملأت البلد نفايات". نفايات السياسة، نفايات الدستور.. نفايات الفساد، وتقاسمت نفايات لبنان ومغانمه منذ عشرين عاماً..". وقال: "نحن مدعوون جميعاً أمام هذا المشهد الى التضامن أولاً، وثانياً النزول للوقوف مع هؤلاء الشباب ونتضامن معهم..". نحن مدعوون كـ"تيار وطني حر"، والقوات اللبنانية والكتائب والمردة، لاتخاذ الموقف الصريح، للرد على التطرف من رئيس الحكومة الذي أصدر مراسيم من دون موافقة المسيحيين الممثلين بالدولة.. "التنمية والتحرير": ما حصل طبيعي أما عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب قاسم هاشم، فرأى ان "الحراك الذي انطلق تجاوز أزمة النفايات ليكشف أزمة النظام وعوراته.. فما حصل أمر طبيعي وليس مستغرباً لأنه تراكم للأزمات المتلاحقة التي طاولت كل القضايا والمشاكل الحياتية اليومية للبنانيين، وما زاد من حدة الأزمات سياسة التعطيل والشلل التي أصابت المؤسسات التي انتهجها البعض وساهمت في تفاهم الواقع المأساوي". وختم: "فلتكن بداية العلاج في الخروج من النظام الطائفي وانجاز قانون انتخاب يعتمد لبنان دائرة انتخابية وفق النظام النسبي..". فض العروض اليوم وبالعودة الى موضوع النفايات، فقد أعلن وزير البيئة محمد المشنوق، أنه "بناء عى طلب الرئيس سلام، مضاعفة الجهود لتسريع عملية فض عروض المناقصات الخاصة بالنفايات على جميع الأراضي اللبنانية.." وبعد اتصاله باللجان الفنية العاملة على التدقيق في العروض، أعلن تقديم موعد فض عروض المناقصات من مساء غد الثلاثاء الى بعد ظهر اليوم الاثنين.".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع