المفتي دريان : الحكومة لا تسقط في ظل الفراغ في الرئاسة الأولى وبقاؤها. | أسف مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان لما حصل من أعمال شغب في وسط بيروت، واكد أمام زواره ان "الحكومة لا تسقط في ظل الفراغ في سدة الرئاسة الأولى"، لافتا إلى ان "بقاء الحكومة هو السبيل الوحيد لانتخاب رئيس للجمهورية ولولا وجود الحكومة وحكمة رئيسها تمام سلام وصبره لكان الانهيار في البلد سيد الموقف فعلينا مؤازرته والوقوف إلى جانبه في هذه المرحلة الخطيرة التي يمر فيها لبنان من فراغ رئاسي ومجلس نيابي معطل". وأعلن ان "دار الفتوى مع مطالب الشعب ضمن الأطر والقوانين المرعية الإجراء التي تحفظ الأمن والبلد من الخراب"، وقال: "من غير المسموح أن تعم الفوضى وأعمال الشغب والتعدي على القوى الأمنية وأرزاق الناس والممتلكات العامة والخاصة في وسط بيروت ومن يقوم بهذه الأعمال يجب أن يحاسب ويعاقب، والمطالبة بالإصلاحات تكون بشكل حضاري لا همجي". وأضاف: "ما شهدته بيروت بالأمس مدان ومرفوض من هؤلاء المندسين الذين حاولوا إحراق العاصمة، وحرية الرأي لا تكون بالعنف". الحوت استقبل مفتي الجمهورية في دار الفتوى النائب عماد الحوت الذي قال بعد اللقاء: "زيارتنا تندرج في اطار المشاورات الدورية مع صاحب السماحة والحرص على الاستماع الى توجيهاته ونصائحه في كل ما يحصل في البلد، تداولنا أمورا عديدة، لكن أهمها ما حصل في اليومين الأخيرين، الذي يجمع بين مطالب محقة لمجموعة من اللبنانيين ينبغي التوقف عندها والاستماع اليها والسير في إجراءات تستجيب لها من ناحية، شرط ألا توصلنا هذه المطالبات الى فوضى عارمة لا نستطيع بعدها ان نلم شمل البلد، من هنا كان التوافق في ما بيننا على انه نعم من واجب الحكومة ان تستمع الى مطالب الناس، لكن أيضا الحكومة امر ضروري في هذه المرحلة لا ينبغي الوصول الى حلها او استقالة رئيس مجلس الوزراء، بالعكس ينبغي ان ندعم موقف دولة الرئيس تمام سلام المهتم بشؤون اللبنانيين، لكن، في الوقت نفسه، كان اتفاقنا ان المطلب الحقيقي ينبغي ان يتوجه في اتجاه ان تدور العجلة من جديد عبر انتخاب رئيس للجمهورية حتى نستطيع بعد ذلك ان نحرك عجلة كل المؤسسات، وان نتوجه بالمطالبات، في الدرجة الأولى ليس إلى رئاسة مجلس الوزراء، وإنما الى من يعطل رئاسة مجلس الوزراء ويمنع اجتماعاتها حتى تتخذ القرارات المناسبة، هذا كان الاتفاق وكان حرص مشترك على توفير استقرار البلد وأمنه". وفد المرابطون واستقبل المفتي دريان وفدا من حركة الناصريين المستقلين - المرابطون برئاسة العميد مصطفى حمدان الذي قال بعد اللقاء: "تشرفنا اليوم بلقاء سماحته وأثنينا عاليا ما تفضل به سماحته في القاهرة من خطاب جامع ليس فقط على مستوى الوطن اللبناني انما على مستوى الامة، والتحذير الذي دائما كان سماحته يحذر منه وهو التفرقة والدخول في متاهات العنف المذهبي الذي تعيشه أمتنا العربية". واضاف: "كانت دار الإفتاء وسماحة المفتي اول من حذر من تفاقم المشاكل الاجتماعية والاقتصادية، وكان دائما سماحته يدعو الى معالجة هذه الأمور وعدم التلهي عن معالجتها لئلا تتراكم المطالب ونصل الى ما وصلنا له في الأيام الماضية. نحن نقول ومن دار الإفتاء، ان كل من يتكلم في التظاهرات وفي المطالب التي سمعناها بمطالب اجتماعية واقتصادية ومحاربة الفساد والافساد يتكلم باسمنا جميعا، ولكن ما نشاهده من بعض المحاولات لأخذ هذا الحراك الشعبي المبارك في اتجاهات مذهبية او طائفية فهو مدان من أي طرف أتى، ونحن ندعو كل الشباب الذي نزل الى ساحة التلاقي في وسط بيروت الى ممارسة أقصى المسؤولية في الحذر من اجل منع هؤلاء من حرف هذا الحراك الشعبي الى حراك قد يؤدي الى دخولنا في متاهات الفوضى والعنف الطائفي والمذهبي الذي نحاربه جميعا، لذلك ندعو الجميع الى التروي والحكمة، ولا بد من ذكر موضوع بكل صراحة وشفافية امام أهلنا في لبنان، هذا الذي يجري من فساد وإفساد وعجز عن إدارة شؤون الناس لا يتحمل مسؤوليته فقط دولة الرئيس تمام سلام، هذا تراكم كل الذين شاركوا في الحكم منذ أعوام وأعوام، ولا يمكن اليوم ان نحمل أيضا ملف النفايات وما فيه من روائح تنبعث من ملف النفايات لا يمكن تحميله لمعالي الوزير محمد المشنوق، هناك الكثير الكثير من الذين أفادوا من هذا الوضع الفاسد والمفسد على صعيد النظام اللبناني الطائفي والمذهبي، واليوم ندعوهم الى صحوة ضمير، والا فما نشاهده من هذا الحراك الشعبي سيؤدي الى اسقاط كل هؤلاء الفاسدين والمفسدين". المرعبي والتقى مفتي الجمهورية رئيس "تيار القرار اللبناني" الوزير السابق طلال المرعبي الذي قال بعد اللقاء: "لقد التقيت سماحة مفتي الجمهورية وبحثت معه الأوضاع المستجدة، وهو الرجل الوطني الكبير الذي يعيش مآسي ومشاكل لبنان منذ فترة طويلة، وانا اعتقد ان ما حصل في اليومين الأخيرين، كانت انتفاضة طبيعية لمجموعة من الشباب والشابات واللبنانيين الذين لم يعودوا يستطيعون ان يتحملوا المزيد من المآسي في لبنان، ولكن للأسف هناك بعض العناصر المندسة التي أساءت الى هذه الحركة، نحن نتمنى ان تستمر الحركات السلمية لكي تصوب الأمور، ونطالب أيضا بان تأخذ الحكومة زمام الأمور، وان تدعو فورا الى جلسة لمجلس الوزراء يكون فيها قرارات أساسية في هذه المواضيع، في موضوع النفايات، وغيرها من المواضيع الوطنية المهمة، حتى يستطيع المواطن اللبناني ان يركن الى ان المستقبل القريب قادر ان يتغير، وبالتالي، الخطوة الأساسية التي تعيد الأمور الى نصابها الحقيقي هو انتخاب رئيس جديد للجمهورية، هذا هو مفتاح الحل في لبنان الذي يمكن ان يشكل خطوة متقدمة في سبيل الوصول الى حلول جدية، ونتمنى على الحكومة وعلى مجلس النواب وعلى جميع السياسيين ان يعوا ان لبنان في خطر شديد وان الإنقاذ يأتي بانتخاب رئيس جديد للبنان".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع