الضاهر: سأتبرع لمن يرسل إلينا نفاياته بإرسال عشر أضعافها من نفاياتنا. | خاص: tripoliscope - ليلى دندشي عقد النائب خالد ضاهر مؤتمرا صحفيا في منزله بطرابلس تناول فيه الأوضاع الراهنة لاسيما قضية رمي نفايات بعض المناطق خارج الشمال في محافظة عكار. وإستهل حديثة قائلا: المطالب الشعبية التي يجمع عليها الشعب اللبناني والتي ينادي بها بعض الشباب في حملتهم وفي التظاهر والإعتراض على التقصير والفساد هي أمور متفق عليها وندعمها وأيدناها ،ورفضنا كل تقصير وكل فساد وكل مافيات وكل زبالة وكل ما يقوم به أصحاب الشركات والسمسرات في هذا الموضوع ،لكننا نرفض في المقابل رفضا باتا قاطعا الممارسات الشاذة والضارة بحق المطالبين بالإنصاف والعدالة ونظافة بيروت وإزالة أكوام النفايات التي تسيىء إلى صحة الناس وحياتهم .   وتابع: ما رأيناه من إعتداء على القوى الأمنية وسقوط العشرات منهم وأيضا سقط آخرون من المدنيين بسبب المندسين أصحاب الغايات المشبوهة والخطيرة ،رأينا المحششين ومتعاطي الحبوب والسكارى والزعران يكسرون ويخربون ويحرقون ،وطبعا الغاية هي تشويه صورة التظاهرة السلمية والمطالب المحقة التي ينادي بها الشباب الحضاري الذي أراد أن ينقذ بلده ويضغط على الحكومة لإيجاد الحلول وهذا هو مطلبنا وهذا ما نشجع عليه وندعمه. وقال:لقد وصل الأمر إلى إحراق خيم أهالي العسكريين المخطوفين ،ورأينا شعارات يندى لها الجبين ،شعارات طائفية ورموز 313 التي ترمز لدى فئة معينة بعقيدتها أنها ستحتل الكعبة ،وأنها ستحقق أهداف وغايات المشروع الفارسي في المنطقة ،ورأينا أشياء تسيىء تماما إلى مصالح الشعب اللبناني ،إلى أهل بيروت الأحباء ،إلى عاصمتنا الحبيبة ،رأينا من يريد أن يعتلي على ظهر الزبالة ليصبح رئيس جمهورية رأينا بعض القوة السياسية تريد أن تعتلي الزبالة لتحقق مكاسب سياسية على الساحة اللبنانية ، و طبعا من قام بهذه الممارسات الشاذة معروفون وهم جماعة 8 آذار .   وقال: رأينا ضغوطا تمارس على السرايا الحكومي وعلى الشعب اللبناني وعلى أمن اللبنانيين لتحقيق مكاسب سياسية حتى يفرضوا علينا بدكتاتورية وإرهاب رئيسا للجمهورية، مع أن البوصلة يجب أن تتجه إلى الإتجاه الصحيح وأن المظاهرات اليوم ومن الآن فصاعدا يجب أن تكون أمام من يعرقل إنتخاب رئيس الجمهورية ،وأول المعرقلين الجنرال ميشال عون وثاني المعرقلين ومن ورائه حزب إيران، ويجب أن تتجه المظاهرات إلى أمام المرفأ والمطار لمنع السرقات والتهريب الذي يجري بإسم المقاومة ،ولا يجوز لنا أن نحيد عن الإتجاه الصحيح ،ولا يجوز لنا أن نسمح لإستغلال مطالب محقة لتحقيق مآرب سياسية مكشوفة ومفضوحة  تخص الأصهار والأنسباء والمصالح الشخصية والمصالح الخارجية الإيرانية لوضع اليد على لبنان .   وأردف قائلا: انا شخصيا لن أدافع عن السراي الحكومي لأن سنة السراي الحكومي هم شركاء الحزب الإيراني ،وعليهم أن يدافعوا عنها عبر الأجهزة الرسمية ،أما سنتنا فهم يطالبون بحقوقهم لأن هذه الحكومة قامت بإعتقال شبابنا وبالتفريط بحقوقنا وبوطنيتنا ويساعدون الحزب الإرهابي ويغطون مشاريعه الإرهابية بالذهاب إلى سوريا، ومنذ البداية كان مطلبنا أن لا تجلسوا مع هذا الحزب الإرهابي الذي سيصيبكم ما أصاب ام عامر (أنثى الضبع) التي كانت مريضة وجائعة وجاء بها الفلاح الطيب يريد أن يهتم بها فأطعمها وطببها حتى قويت ،وعند ذاك أكلته، فقال الشاعر: من يجير ام عامر يصيبه ما أصاب هذا المجير،لذلك نحن نطالب شعبنا أن يتنبه إلى مصالحه وأن نرفض هذا الواقع السياسي مع إعتراضنا على كل الممارسات الإستفزازية من حرق وتكسير وشعارات وتخريب وإعتداء على القوى الأمنية والعسكرية ،وكل هذا مرفوض .   أضاف: مع متابعتنا للقضايا والمطالب الأساسية ومنها اليوم القضايا الحيوية التي تهتم بحياة الناس هي معالجة موضوع النفايات ،وأنا في الحقيقة أطالب بإعداد دراسات علمية بخصوص إيجاد مواقع لمعالجة النفايات بطرق حديثة ،على أن تبدأ هذه المواقع من بيروت بإتجاه الشمال وبإتجاه الجنوب والبقاع، على ان تحدد هذه الدراسات المواقع الأقل كلفة وأكثر أمنا وتوفيرا ،ومن يريد أن يكرمنا بنقل الزبالة من بيروت إلى عكار نقول له بأنه قد يجد أماكن أخرى أقرب إلى بيروت وأقل كلفة وتوفرون على الشركات وعلى أصحاب الصفقات.   وقال: أما أن يكون إكرام الحكومة لنا بجعل عكار مكبا للزبالة ،فهذا امر مرفوض، وقد إستفزني ما قاله وزير الداخلية لل lbc أن زيارته إلى عكار كانت لهذا الغرض، لإيجاد حل لمشكلة النفايات في لبنان ،كيف هذا الكلام ؟ لم نرك يامعالي الوزير تفكر بعكار عندما كانت الحكومة تقسّم 503 مليون دولار على المناطق اللبنانية ، لم نر عكار موضوعة على خارطتكم ،ولا طرابلس حتى، لم نرالضنية والمنية تحظى من هذا المبلغ  حتى دولار واحد . وتابع: تفكرون فينا لإرسال النفايات إلى مناطقنا ولتضربوا بيئتنا الجميلة النظيفة ولتضربوا صحة أهلنا الفقراء في عكار، وتسيئون إلى أمننا الغذائي، لأن مكب (سرار) يقع على بحيرة من المياه ،وأنا أرفض وأطالب أهلي في عكار وكل البلديات إياكم أن تنخدعوا بالوعود وأن يسيل لعاب البعض أمام  العروض المادية ،وقد بدأوا معهم ب50 $ للطن ثم إتضح أن هذا المبلغ كذبة في حين ان المطروح هو لا يتجاوز 10 $ للطن بعد الواسطة ،فنحن أمام اللعب علينا والضحك على أهل عكار وعلى أهل طرابلس والشمال ،وهذه الأمور لن نرضى بها ابدا ، ولن نقبل أن تكون عكار مكبا للنفايات ،نحن مع حل علمي قائم على دراسات تشمل كل لبناني ،أما رمي النفايات بطريقة عشوائية وجعل عكار مكبا بدون أي حماية للبيئة والمياه الجوفية،ولصحة الناس في عكار ومستقبلهم فإننا لن نقبل به قطعا، وإذا أرادوا فليكلفوا شركات محلية وأجنبية لإعداد دراسات علمية ،ونأمل ان يبحثوا عن أماكن مناسبة ،وهي كثيرة في كل المناطق اللبنانية ومنها عكار ،أما أن تكون الصفقات على حسابنا فهذا أمر لن نقبل به .   وتوجه إلى القضاء وإلى القوى الأمنية قائلا: أنا وبعض الناشطين أمسكنا شاحنتين منذ حوالي إسبوع ثم بالأمس شباب طرابلس أمسكوا أيضا شاحنتين، ولم نر عقوبة رادعة ،ولم نر إهتماما بناسب هذا العمل الخطير ،فمن يأتينا من شركة (هواتشيكن) أو غيرها بهذه النفايات يريد قتلنا، فكيف لكم أن تطلقوا سراح من أتى بهذه الشاحنات وبحمولاتها من النفايات؟ لقد قلت قبل اليوم لقد اعذر من أنذر ،فأمسكنا الشاحنات ،واليوم أقولها أكثر ،لاتلوموا الشباب إذا أحرقوا الشاحنات، وإذا تصرفوا تصرفات أخرى ،وأنا سأتبرع لمن يرسل إلينا نفاياته بإرسال عشر أضعافها من نفاياتنا ونكبها في منطقته وأمام بلديته ،وليكن الأمر واضحا للعيان ،على امل إيجاد حل علمي سليم.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع