الحوار بنسخته الـ 17: «معالجة» الاحتقان الشعبي | تجاوزت جلسة الحوار الـ17 بين «تيار المستقبل» و «حزب الله» بندها الأساسي المتعلق بالتخفيف من الاحتقان المذهبي السني ـ الشيعي، الى البحث في الاحتقان الشعبي العام الذي تمثل بنزول المواطنين من مختلف التيارات السياسية والطائفية والمذهبية الى ساحة رياض الصلح للمطالبة باسقاط النظام واستقالة الحكومة، وما تخلله من أحداث وسقوط جرحى من المتظاهرين والقوى الأمنية. وطغت على الجلسة أيضا الأزمة الحكومية، والشلل المسيطر على حكومة «المصلحة الوطنية» منذ أكثر من ثلاثة أشهر بسبب دوامة الصلاحيات والخلاف على قضية التوافق إذا كان بالاجماع أو بالثلثين أو بالنصف زائدا واحدا. وتشير المعلومات الى أن الطرفين أكدا على أن استقالة الحكومة ستدفع بالبلد الى الفراغ الشامل، وفي ظل الخلافات والتجاذبات الحاصلة ستحول دون الوصول الى تشكيل أي مؤسسة قادرة على أن تحكم وفق الدستور والقانون، الأمر الذي قد يؤدي الى حالة فوضى عارمة في ظل الحراك الشعبي القائم، لا يمكن للبنان أن يتحمل تداعياتها. كما توافق الطرفان على أن المدخل الأساسي لحل أي مشكلة حكومية هو العمل على ملء الفراغ في الرئاسة الأولى، والاسراع في انتخاب رئيس جديد للجمهورية، وشددا على أن معظم الأزمات التي تواجهها الحكومة اليوم هي بسبب عدم وجود رأس للمؤسسات الدستورية. وإذ شدد تيار «المستقبل» على وجوب نزول كل النواب الى المجلس النيابي لانتخاب الرئيس وأن مسؤولية التعطيل تقع على عاتق المقاطعين، أبدى «حزب الله» تمسكه بخياره المتمثل بالعماد ميشال عون. وتشير هذه المعلومات الى أن الطرفين توافقا على ضرورة تجنيب البلد ما أمكن من احتقان وتوترات، معتبرين أن أزمة النفايات كانت بمثابة «الشعرة التي قصمت ظهر البعير»، بعد تراكمات حياتية ومطلبية كثيرة أخرجت المواطنين عن طورهم ودفعتهم للنزول الى الشارع، وقد أكد الطرفان أنهما مع حق التظاهر وحرية التعبير. وتقول أوساط مطلعة على أجواء الجلسة إنها لم تخل من بعض الاتهامات المبطنة المتبادلة حول ما جرى نهاية الاسبوع المنصرم في وسط بيروت، سواء من ممثلي «تيار المستقبل» الذين أوحوا بأن الذين قاموا بأعمال الشغب ينتمون الى بيئة سياسية معينة، في حين انتقد ممثلو «حزب الله» التعاطي القمعي لقوى الأمن الداخلي مع المتظاهرين. وإذ أكد ممثلو الحزب أن الذين قاموا بأعمال الشغب لا ينتمون إليه ولا الى «حركة أمل»، لافتين الانتباه الى أن بيانات واضحة صدرت بهذا الخصوص، أوضح ممثلو «المستقبل» أن انكفاء حركة «طلعت ريحتكم» ليل السبت الأحد الفائت، يؤكد أن الذين قاموا بأعمال الشغب هم من المندسين، ويعطي صك براءة للقوى الأمنية التي قامت بما يمليه عليها واجبها في الحفاظ على أمن الناس وممتلكاتهم. وأكدت مصادر قيادية في تيار المستقبل لـ «السفير» أن القوى الأمنية لم يكن أمامها سوى التصدي لأعمال الشغب التي حصلت، وتساءلت: كيف يمكن أن تتصرف هذه القوى مع أشخاص يحرقون السيارات ويحطمون كل ما يواجهونه في طريقهم؟ لافتة الانتباه إلى أن أولى نتائج هذه الأعمال التخريبية هي دعوة الدول العربية رعاياها الى عدم السفر الى لبنان، مشددة على ضرورة تعاطي كل التيارات السياسية مع الوضع اللبناني المتأزم بمسؤولية وطنية، لأن الفلتان لن يصيب فئة دون أخرى بل أن تداعياته الكارثية ستصيب كل اللبنانيين دون استثناء. وأشارت هذه المصادر إلى أن هناك عددا لا يستهان به من الموقوفين، والتحقيقات الجارية معهم سوف تكشف من دفع هؤلاء الى القيام بمثل هذه الأعمال التي شوهت تحركا مدنيا حضاريا ومحقا، داعية الى تفعيل مجلس النواب، معتبرة أن كل تشريع لا يمكن أن يكون إلا ضروريا. من جهة ثانية، شدد النائب محمد كبارة على أن «معاناة الشعب اللبناني من فضيحة النفايات هي قضية حق، والتعبير عن رفض سمسرات فساد الدولة اللبنانية هو أيضاً حق، لكن إسقاط الحكومة هو الطريق لدس سم الحرس الثوري الفارسي في ما تبقى من دسم دولة لبنان الورقية».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع