ابراهيم شارك في احتفال تكريمي لطلاب الجامعة الاميركية | أقامت الجامعة الاميركية للثقافة والتعليم - النبطية، احتفالا تكريميا لطلابها المخريجين، برعاية المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم وحضوره في حرم الجامعة في النبطية، في حضور ممثل النائب ياسين جابر المحامي جهاد جابر، ممثل النائب هاني قبيسي الدكتور محمد قانصو، ممثل النائب محمد رعد علي قانصو، ممثل النائب عبد اللطيف الزين يوسف الحاج، النائب السابق أمين شري، ممثل الوزير السابق علي قانصو نجله واجب قانصو، ممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي العميد الركن محمد الحسيني، نائب رئيس الاتحاد العمالي العام حسن فقيه، مسؤول لجنة الارتباط والتنسيق في حزب الله في الجنوب حسين العبدالله، المسؤول التربوي لحركة أمل في اقليم الجنوب الدكتور محمد توبة، مسؤول التعبئة التربوية ل"حزب الله" في الجنوب الدكتور صفا صفا، المسؤول السياسي لحزب البعث العربي الاشتراكي في الجنوب فضل الله قانصو، المسؤول الاعلامي للحزب السوري القومي الاجتماعي في منفذية النبطية الدكتور وسام قانصو، رئيس جمعية العمل البلدي في لبنان الدكتور مصطفى بدرالدين، رئيس صندوق التعاضد اللبناني عبد الحميد عطوي ، القنصل رضا خليفة ، رئيس شعبة الرصد والتدخل في المديرية العامة للامن العام المقدم فوزي شمعون، رئيس شعبة المعلومات والامن القومي في الامن العام في الجنوب المقدم علي حطيط ، رئيس دائرة الجنوب الثانية في الامن العام النقيب علي حلاوي، رئيس مركز الامن العام في النبطية النقيب حسين خليفة، رئيس مركز الامن العام في حاصبيا النقيب رواد سليقا، رئيس مركز الامن العام في شبعا الملازم اول عباس حرشي، رئيس شعبة الاستقصاء والتحقيق في دائرة الجنوب الثانية في الامن العام في النبطية الملازم اول علي نجم، رئيس هيئة انماء أنصار معين عاصي، شخصيات ثقافية واجتماعية وتربوية واقتصادية وسياسية وحزبية، مدراء ثانويات ومدارس وجامعات ورؤساء بلديات ومخاتير والطلاب المكرمين وذويهم وفاعليات . حيدورة بداية، النشيد الوطني، ثم ترحيب من الشاعر علي قرنبش، فكلمة لمدير الجامعة الاميركية للثقافة والتعليم في النبطية الدكتور هاني حيدورة كلمة اثنى فيها على رعاية وحضور اللواء ابراهيم لحفل تكريم خريجي الجامعة وهو الغارق في مشاكل وطننا الحبيب الامنية والاجتماعية، اذ لا يستطيع احد ان ينكر مدى التأثير الايجابي للعمل الذي تقوم به من خلال القبض على شبكات الارهاب، والمفاوضات الشاقة للافراج عن العسكريين المخطوفين وتقريب وجهات النظر بين القوى السياسية في لبنان". وكانت كلمة للخريجة سارة صالح باللغة العربية وكلمتان للطالبتين سارة قبيسي وبتول حسن باللغة الانكليزية. ابراهيم ثم القى اللواء ابراهيم كلمة قال فيها:"من هذه المدينة الرائدة في قلب جبل عامل، مدينة حسن كامل الصباح والنخبة المختارة، التي أثرت الجنوب فكرا وعلما وحضنت التنوع السياسي والديني والاجتماعي وكانت حصنا من حصون المقاومة بكل ابعادها وتجلياتها، سلام عليكم ولكم، سلام تستحقونه، لجهاد خضتم غماره في جميع الميادين، بذلتم دونه عرقا ودمعا ودما، أثمر في النبطية ثقافة وتطورا وعمرانا متعدد الاوجه، نلمسه أينما اتجهنا: حداثة لم تمح العراقة، بل تزاوجت معها، تقاليد دينية ووطنية تتبدى في احتفاليات متوازنة ترقى الى غابر الأزمنة، صروح تربوية تتألق بطلابها المتميزين بتفوقهم والبارزين بعطاءاتهم". أضاف:"باختصار انهم مقاومون على طريقتهم، العلم، والتجمل بالأدب والتحصن بالاخلاق. وقبل أي شيء بالتفاني في الولاء للبنان والعمل على بث روح التجدد في شرايينه التي أدركها جفاف الترهل، ونخر فيها الفساد عميقا، فبات في أمسِّ الحاجة الى نهضة شاملة تعيد إليه إشراقته وتألقه ليستطيع مواجهة ما ينصب له من فخاخ، وما يصادف من مكائد، وما يحاك من مؤامرات تريد إرجاعه الى جاهلية مدمرة تقضي على البشر قبل الحجر، وتحور طبيعة رسالته كوطن تتلاقى فيه الاديان السماوية والحضارات وتتفاعل في حوار دائم بشري الذات الانسانية، وترسم له حدودا تتخطى جغرافيته الضيقة". وتابع: "اليوم تنتقلون من مرحلة الى مرحلة، وتردون عالما مليئا بالتناقضات، وتشهدون صراعا واضحا بين الخير والشر، الاستقامة والفساد، الصدق والكذب، الصراحة والغموض، الشفافية والالتباس، النزاهة والالتواء. وسيكون عليكم ان تميزوا وتختاروا سواء السبيل. ولا أخالكم إلا منحازين الى منطق القيم الذي يسمو بكم الى حيث تستحقون، ثوابا لكم ولذويكم على التضحيات المادية والمعنوية، وكم كانت كلفته غالية. واني ارى صورة الغد ترتسم على وجوهكم وفي حدقات عيونكم، واسمع نبض الايمان في خلجات قلوبكم، فأنتم الامل المرتجى". وقال: "كم يسعدني أن اكون هنا بينكم راعيا لهذا الاحتفال، وان أقف متكلما من موقعي الرسمي عشية عيد الامن العام ال 70، وغداة تحقيق إنجاز أمني كبير، واعلن امامكم ان الامن العام سيبقى بأجهزته وقواته صلبا في الدفاع عن لبنان وامن مواطنيه، وسيبقى حاضرا وساهرا ومتابعا ومبادرا وأمينا على توفير الظروف لتوحيد القرار الوطني وتدعيم سلطة القانون كما هو شأنه عند الاستحقاقات الصعبة والاستثنائية". وتابع: "جئت الى هنا لاؤكد لكم ان الامن علم، لقد ولى زمن فرض الامن بالقهر والاخضاع. واصبح الامن جزءا لا يتجزأ من صراع يقوم على التكنولوجيا والتقدم والمقاربة العلمية للأمور. من هنا كان لا بد للتوأمة معكم ان تكون سببا لكل نجاح وفي كل ميدان". وخاطب الخريجين فقال: "نريدكم أن تستعبروا من تجربة الامن العام في الولاء للبنان والتجند لخدمته بالاخلاق والعلم والايمان المطلق وبقدرته على الانبعاث من رماده، من خلال التشبث بالقيم الميثاقية وخصوصا العيش الواحد في وطن تسوده العدالة والمساواة، ويوفر تكافؤ الفرص لجميع أبنائه، ويفسح للكفايات المكان الارحب في كل المجالات، من هنا ادعوكم إلى أن تعيشوا قيم وطنكم المتنوع وتستفيدوا من إمكانيات العالم المفتوح لكي نحمي مستقبلنا معا". وفي الختام وزع اللواء ابراهيم وحيدورة الشهادات على الطلاب.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع